الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مليونا شجرة تغطي 110 الاف دونم في المحافظة * مزارعو جرش يفضلون قطف ثمار الزيتون قبل بداية رمضان

تم نشره في الأحد 26 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
مليونا شجرة تغطي 110 الاف دونم في المحافظة * مزارعو جرش يفضلون قطف ثمار الزيتون قبل بداية رمضان

 

 
خبراء الزراعة يؤكدون ان النضج لا يكتمل قبل تشرين الثاني
جرش - الدستور - حسني العتوم
امتازت محافظة جرش البالغ مساحتها نحو 405كم2 بزراعة اشجار الزيتون حيث تؤكد الاشجار المعمرة في وادي سوف اضافة الى الاشجار الحديثة التي زرعت منذ عدة سنوات.
وتشير مديرية زراعة جرش الى ان عدد اشجار الزيتون المثمرة في المحافظة يزيد على مليوني شجرة تغطي غالبية المناطق الزراعية والبالغة نحو ربع مساحة المحافظة.
ونظرا لاتساع المساحات المزروعة بهذه الاشجار ولقرب حلول شهر رمضان المبارك فان بعض المزارعين يفضلون قطف الثمار بموعد مبكر وقبل اوان اكتمال نضج الثمار مما يلحق ضررا بالمنتج وتدني نسبة مادة الزيت المستخلصة منه.
ويرى بعض المزارعين ان قطف ثمار الزيتون في المناطق المنخفضة ذات الحرارة العالية والشفا غورية ممكن لغايات بيعها للكبيس ولكن خبراء الزراعة يؤكدون ان موعد اكتمال نضج الثمار لم يحن في الوقت الحاضر ويفضلون بداية شهر تشرين الثاني القادم كموعد للبدء بعملية القطف حيث تكون الثمار قد وصلت الى درجة مقبولة من النضج في حين ان تأخير هذا الموعد يكون افضل بسبب زيادة نسبة الزيت بالثمار اضافة لجودة الزيت المنتج.
واكد عدد من مزارعي بساتين الزيتون ان وقت نضج الثمار يتفاوت من منطقة ا لى اخرى واشاروا الى ان المناطق الحارة الغورية والشفا غورية تنضج فيها الثمار بوقت مبكر وعلى العكس من ذلك فان المناطق الجبلية والمرتفعات ذات الرطوبة النسبية والحرارة المنخفضة فان الثمار تتأخر فيها وكما هو الحال في غالبية مناطق محافظة جرش حيث ان نسبة عالية من هذه المزارع تقع في المناطق الجبلية والمرتفعة والتي يتأخر فيها نضج الثمار.
واكد عدد من مزارعي بساتين الزيتون ان وقت نضج الثمار يتفاوت من منطقة الى اخرى واشاروا الى ان المناطق الحارة الغورية والشفا غورية تنضج فيها الثمار بوقت مبكر وعلى العكس من ذلك فان المناطق الجبلية والمرتفعات ذات الرطوبة النسبية والحرارة المنخفضة فان الثمار تتأخر فيها وكما هو الحال في غالبية مناطق محافظة جرش حيث ان نسبة عالية من هذه المزارع تقع في المناطق الجبلية والمرتفعة والتي يتأخر فيها نضج الثمار.
ولفت بعض المزارعين الى ان الثمار التي تعرض للبيع في الوقت الحاضر ليست من منتجات المحافظة وانما يتم نقلها من المناطق الغورية او الصحراوية ويتم عرضها لغايات الكبيس اما باقي الثمار فتذهب الى المعاصر لاستخلاص مادة الزيت منها.
واكد مدير زراعة جرش المهندس محمد الشرمان ان ما يتم تداوله في الاسواق حاليا من ثمار الزيتون هو من المناطق ذات الحرارة المرتفعة والتي تنضج فيها الثمار بشكل مبكر.
وقال ان قرار وزير الزراعة يقضي بمنع فتح المعاصر قبل الاول من تشرين الاول القادم لافتا الى ان هذه الفترة مخصصة لاغراض الصيانة وتجهيز المعاصر لاستقبال موسم قطف الثمار.
واضاف ان انسب الاوقات لقطف الثمار في محافظة جرش يبدأ منتصف تشرين الثاني القادم حيث يكتمل نضج الثمار وتكون نسبة الزيت فيها عالية لافتا الى ان مديرية الزراعة لا تنصح بقطف ثمار الزيتون قبل هذا الموعد مشيرا الى ان غالبية مناطق المحافظة المزروعة بهذه الاشجار تقع ضمن المناطق ذات الحرارة المتدنية والتي يتأخر معها نضج الثمار.
وقال ان النصيحة التي تقدمها للمزارعين في هذا الوقت ان لا يسارعوا الى قطف الثمار قبل ان تصبح نسبة تلوث الثمار باللون الاسود 75% وكذلك تغير اللون من الاخضر الداكن الى الاصفر، مهيبا بالمزارعين ترك الثمار لحين نزول المطر والذي نتأمله ان شاء الله مبكرا هذا العام لما له من دور كبير في نضج الثمار وزيادة نسبة الزيت وغسل الاشجار والثمار من الغبار.
وقال ان نسبة الانتاج المتوقع من مادة الزيت من محافظة جرش لهذا العام يتراوح ما بين 16 ـ 20 الف طن من الثمار حيث تأتي جرش بعد محافظة اربد في هذا المجال.
ولفت الى ان المساحة المزروعة باشجار الزيتون تبلغ نحو 110 الاف دونم منها ما مساحته 85 الف دونم اشجارها مثمرة.
وحول وضع المعاصر قال الشرمان يوجد في محافظة جرش 19 معصرة حديثة الامر الذي سيسهل على المزارعين سرعة عصر الثمار التي يتم قطفها مما يدعو الى عدم الاستعجال او التسرع في قطف الثمار.
ولفت الى ان ما نسبته 10% من الثمار يتم تسويقه في الاسواق لغايات الكبيس وهذا الواقع تتحكم فيه القوة الشرائية والتي عادة ما تتطلب مواصفات معينة من حيث شكل الحبة ولونها الامر الذي يدعو ايضا لتأني المزارعين في عملية القطف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش