الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حين يصمت الرصاص في اليمن !

جمال العلوي

الاثنين 14 كانون الأول / ديسمبر 2015.
عدد المقالات: 898

الحرب المنسية ، في اليمن الخصيب والذي عرف دوما باليمن السعيد تدخل اليوم مرحلة وقف اطلاق النار وهي لحظة نأمل أن تمر وتصمد ويقف فيها صوت الدمار والموت والالم .
نعم إنها الحرب المنسية رغم ما حملته من ويلات للشعب اليمني واستنزاف للدولة السعودية كانت حدثا ثانويا في الاخبار والاحداث رغم صور الموت والطفولة الحزينة والدمار الذي ينتشر بسرعة .
نحمد الله أن لحظة الحقيقة قد اقتربت وأن لحظة صمت القذائف قد أزف بعد نجاح الجهود الدولية والاممية والعمانية وبعد أن تعب المتحاربون على طرفي المشهد الدامي ، ونحمد الله أكثر أن الموت العربي وساحاته ها هي بصدد اقفال ساحة من ساحات الموت الدامي الذي طال لشهور لم نعد ايامها ولياليها .
ربما لم نصل لهذه اللحظة من القتل العربي بالسلام العربي الا بعد سنوات ربيع الدم العربي التي أحرقت الاخضر واليابس في الارض العربية بلا طائل وبفعل مطابخ الاستخبارات الغربية والدوائر الصهيونية التي وصلت الى لحظة فرضت علينا الموت والدم والدمار بالسلاح العربي لحماية مستقبل ووجود الدولة العبرية في المنطقة .
نترقب بحذر ،صوت الهدوء في المدن اليمنية وصوت رحيل الرصاص ومعدات الدمار لتبدأ رحلة البناء والعطاء والاغاثة وترميم الجراح ومعالجة الاثار المترتبة على ويلات الحرب المنسية التي ستفتح صفحاتها بعد أن تصمت القذائف والطائرات  وتغفو صواريخ الموت من سماء المدن التي كانت تحلم بالدفء وليالي « القات « وساعات الهدوء والفرح .
تعب المتحاربون وتعبت دوائر القرار الغربي بعد أن اكتوت بنيران ولهيب المنطقة وحانت لحظة اغلاق الملفات المشتعلة  ساحة من اليمن الى ليبيا وسوريه الحبيبة التي لا زالت تفتح الابواب لعبور مسارات الحل السياسي بعد أن تقرر ساحات الميدان لحظة الحقيقة الفاصلة .
دعونا نفتح صفحة من آمال تقترب من عواصمنا العربية التي حاصرتها ويلات ربيع الدم والموت والدمار وأظنها قد بدأت شاء من شاء وأبى من أبى ...!

[email protected]

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش