الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خضر : الميثاق الوطني نص على الفكرة...كبار الموظفين يشاركون بالندوة الثانية حول انشاء ديوان للمظالم

تم نشره في الجمعة 17 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
خضر : الميثاق الوطني نص على الفكرة...كبار الموظفين يشاركون بالندوة الثانية حول انشاء ديوان للمظالم

 

 
الزعبي : نهدف لوضع آليات تتناسب مع خصوصية مجتمعنا

عمان - بترا : بمشاركة واسعة من كبار موظفى الدولة عقدت امس الندوة الثانية الخاصة بعرض التجربة الدانماركية حول مكتب محقق الشكاوى وآلية الاستفادة منها ضمن خصوصية المجتمع الاردني وتجربتنا الديمقراطية0
واكدت وزير الدولة الناطق الرسمي للحكومة أسمى خضر في كلمة لها خلال الندوة ان فكرة ديوان المظالم نص عليها الميثاق الوطني الاردني وكان بمبادرة ملكية لوضع عقد اجتماعى لانطلاقة جديدة للديمقراطية الاردنية منذ العام 1990 0
وقالت ان هناك مبادرات رسمية واهلية عديدة كرست الحاجة الملحة لوجود طرق وآليات اتصال لمن يشعر بالظلم وخاصة اذا كانت الآلية القائمة اما مكلفة كاللجوء الى القضاء مثلا او تأخذ امدا طويلا او ان صاحبها لا يريد اللجوء للقضاء لسبب ما 0 وركزت الوزيرة في حديث خاص »لوكالة الانباء الاردنية« ان المهم ايضا نشر التقارير السنوية التي يعدها المحقق لان نشرها هو الذي يعطي المصداقية ويسلط الضوء على مواطن الخلل 00
واكدت انه اذا وفر الاطار القانوني المناسب والصلاحيات الكافية والموارد البشرية والمالية اللازمة والهيبة والمكانة سيحقق هذا المكتب او الديوان النجاح حيث سيلجأ اليه المواطن دون كلفة او تكلفة0
وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزير التنمية الادارية فواز الزعبي في افتتاح الندوة اننا في مرحلة نقاش بموضوع تأسيس ديوان للمظالم »او اي تسمية اخرى تحقق الغرض« واننا نتطلع الى اثراء النقاش والخروج بتصورات اكثر وضوحا حول صيغة ديوان المظالم »او اي تسمية اخرى له« ودوره المنتظر وسط المؤسسات العديدة التي تتولى النظر بمظالم المواطنين 0
واكد الزعبي اننا لا نريد ان ننقل التجربة الدنماركية كما يعتقد البعض او اي تجربة اخرى بالعالم وانما نتناقش لوضع الاليات المناسبة والدور المنتظر لهكذا مؤسسة بناء على تجارب الاخرين وتتناسب مع خصوصية مجتمعنا 0
وقدم المختص فى مكتب محقق الشكاوى في الدنمارك »جينس اولسين« مقدمة عامة عن مكتب الشكاوى الدنماركى الذى تأسس في العام 1953 مشيرا ان هناك اشكالا عديدة لديوان المظالم في دول العالم والعديد من الدول طبقته ولكن المهم مدى فعاليته منوها الى تجربة دولة السويد والتي يتمتع فيها محقق الشكاوى بقوة كبيرة جدا تصل الى الملاحقة والمقاضاة القانونية للسلطة التنفيذية اذا اخلت 0
وتحدثت المختصة الدنماركية »ىفيبيك لونمارك« حول العلاقات بين محقق الشكاوى والبرلمان الدنماركي مشيرة ان النموذج الدنماركى مرتبط بالبرلمان 0
ودار حوار ومناقشات عديدة حول الموضوع اقترح خلالها احد المشاركين اجراء دراسات موسعة حول ديوان المظالم لتشمل خلالها دولا اخرى بالاضافة الى السويد وتكوين لجنة من اساتذة جامعات ومتخصصين لاجرائها 0
وبين المختص الدنماركي في استفسار اخر لاحد المشاركين ان الديوان لديهم ملحق بالنظام القضائي اي اذا تقدم المواطن بشكوى لا يستطيع اخذها الى المحاكم الا بعد ان ينتهي منها المحقق واذا ذهبت الى المحكمة اولا لا يستطيع المحقق ان ينظر فيها ابدا 0
وتندرج سلسلة الندوات ضمن التوجهات الملكية السامية وفي اطار التعاون بين برلمان وحكومة مملكة الدنمارك الصديقة ومكتب محقق الشكاوى الدنماركي وهو مسعى مشترك للتحضير للمؤتمر الاقليمي المنوي عقده الشهر القادم وسيكون تحت الرعاية الملكية السامية والمخصص لمناقشة فكرة انشاء ديوان للمظالم في الاردن0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش