الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال ورشة عمل حول نوعية المنتجات النفطية * الرفاعي يؤكد حرص(المصفاة) توفير المشتقات النفطية دون انقطاع تحت كل الظروف

تم نشره في الخميس 12 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
خلال ورشة عمل حول نوعية المنتجات النفطية * الرفاعي يؤكد حرص(المصفاة) توفير المشتقات النفطية دون انقطاع تحت كل الظروف

 

 
* دراسة لحصر اعداد السيارات العاملة على البنزين لتحديد متطلبات البنزين اللازمة
عمان - الدستور: نظمت شركة مصفاة البترول الاردنية امس في موقع المصفاة ورشة عمل حول نوعية المنتجات النفطية التي تنتجها الشركة، شارك فيها ممثلون عن وزارتي الطاقة والثروة المعدنية والبيئة ومؤسسة المواصفات والمقاييس والجمعية العلمية الملكية وعدد من اصحاب وكالات السيارات العاملة بالمملكة.
واكد الدكتور احمد الرفاعي مدير عام شركة المصفاة للتطوير والتحديث في كلمة افتتاحية ان الهدف من عقد هذه الورشة التعريف بالشركة واوجه نشاطها وخططها المستقبلية خاصة واننا على وشك الانتهاء من الاستعدادات للبدء في مشروع التوسعة الرابعة للمصفاة ولتبادل الاراء حول سبل تطوير العلاقة بيننا لما فيه الصالح العام ومصلحة الطرفين والتعرف على تطلعات المشاركين ومتطلباتهم فيما يتعلق بمنتجات المصفاة من وقود وزيوت معدنية وكذلك في مجالات الخدمة التي تقدمها المصفاة الآن او يمكن ان تقدمها بالمستقبل.
وبين ان شركة مصفاة البترول الاردنية ستحرص على التواصل مع الجميع للوصول الى افضل ما يمكن الوصول اليه في ظل الظروف والمعطيات التي تحيط بنا.
وقال ان الشركة حرصت منذ مباشرتها الانتاج قبل اكثر من اربعين عاما على توفير المشتقات النفطية دون انقطاع تحت كل الظروف وفي جميع الاوقات، كما وبذلت كل جهد ممكن لمواكبة المستجدات على صعيد تصنيع هذه المنتجات وان المصفاة حرصت منذ نشأتها وفي مراحل توسعتها المختلفة على ان تكون تقنية وحداتها الانتاجية من افضل بيوت الخبرة في تصميم وترخيص المنشآت النفطية.
وحيث ان الوضع الحالي يتطلب منا اطلاق مشروع توسعة جديد فسنحرص على نهجنا في جلب التقنية الافضل التي تواكب التطورات التي طرأت او من المتوقع ان تطرأ على متطلبات السوق المحلي.
واشار الدكتور الرفاعي الى دراسة تقوم بها الشركة لحصر اعداد السيارات العاملة على البنزين في المملكة وتصنيفها حسب النوع وسنوات الصنع حيث تم الاتصال مع الوكلاء المحليين لهذه السيارات لتحديد متطلبات البنزين اللازمة لها بغرض اخذ هذه المتطلبات بالاعتبار.
واكد ان المصفاة ستقوم خلال الفترة التي تسبق مشروع التوسعة بزيادة الكميات المعروضة من البنزين الخالي من الرصاص تلبية لاحتياجات الاعداد المتزايدة من هذه السيارات، وقال انه نظرا لمحدودية انتاج هذا الصنف من البنزين لدى المصفاة في الوقت الحاضر فسنلجأ للاستيراد لتوفير هذه المادة باعتماد المواصفات اللازمة علما بان الصنف المطروح من هذا البنزين هو من النوع الممتاز.
واشار الدكتور الرفاعي الى ان التحول والتغيير في مواصفات الوقود لايمكن ان يتم بين عشية وضحاها اذ ان هذا الامر يعني مشاريع جديدة تتطلب دراسات فنية واقتصادية تسبق اللجوء الى موارد للتمويل قبل مباشرة التنفيذ ويستغرق هذا الامر عدة سنوات، كما وان وجود اجيال قديمة من السيارات التي لا يتناسب تصميمها مع البنزين الخالي من الرصاص يؤدي الى بطء انجاز التحول المنشود، مشيرا الى تحقق التحول الكامل للبنزين الخالي من الرصاص في الولايات المتحدة عام 1996 في حين انه قد بدأ عام 1970 اما في اوروبا فقد تحقق ذلك في عام 2000 بعد اكثر من عشر سنوات على البدء به.
واكد على ان انتاج المصفاة من البنزين سيكون خاليا من الرصاص وكذلك الديزل سيكون من النوع قليل الكبريت »300 جزء بالمليون في البداية ثم 50 جزء بالمليون« وذلك بعد مشروع التوسعة الذي نأمل ان يباشر الانتاج في عام 2008.
وقال ان علاقة المصفاة مع وكلاء السيارات ليست باتجاه واحد بمعنى ان العلاقة بين الطرفين لا تقتصر على تزويد السيارات بالوقود والزيوت المعدنية بل انها علاقة باتجاهين اذ اننا بالمقابل زبون لديهم حيث اننا نمتلك اسطولا من السيارات لنقل المشتقات النفطية واسطولا من سيارات الخدمات والباصات والآليات وغيرها ونقوم بتحديد هذه السيارات وادامتها باستخدام قطع الغيار اللازمة.
وقدم المهندس عبدالكريم علاوين مساعد مدير مصفاة تطوير وتحديث عرضا عن نشأة وتطور وتطلعات الشركة ومواصفات المنتجات النفطية التي تنتجها الشركة وسعيها الدائم نحو التحديث والتطوير.
كما قدم المهندس سفيان عبدالله مدير مصنع الزيوت المعدنية بالشركة شرحا عن وضع الزيوت المعدنية ومواصفات الزيوت التي تنتجها الشركة ومواكبة زيوت جوبترول لآخر التطورات العالمية في مجال الآلات والمعدات والزيوت المعدنية.
وبعد ذلك تم تداول المعلومات المتعلقة في مجال منتجات الشركة من منتجات نفطية وزيوت معدنية بما يعود بالفائدة على المستهلكين ومستخدمي هذه الآلات.
وقام المشاركون بجولة شملت مختلف مرافق المصفاة اطلعوا من خلالها على آلية انتاج المشتقات النفطية والزيوت المعدنية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش