الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وسط اصرار نيابي على رفض رفع الاسعار...»النواب« يبدأون مناقشة الموازنة غداً

تم نشره في السبت 14 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
وسط اصرار نيابي على رفض رفع الاسعار...»النواب« يبدأون مناقشة الموازنة غداً

 

 
عمان - الدستور - ماهر ابو طير

علمت »الدستور« ان فض الدورة العادية لمجلس النواب الحالية سيكون في الثلاثين من شهر اذار المقبل، اي بعد اقل من ستة اسابيع، تطابقاً مع الدستور الاردني الذي حدد مدة الدورة العادية لمجلس النواب باربعة اشهر فقط، وسط معلومات بان يطلب النواب حينها عقد دورة استثنائية لمجلس النواب، لاقرار عدد من مشاريع القوانين والقوانين
على صعيد متصل، يبدأ مجلس النواب غداً الاحد مناقشات الموازنة، وسط توقعات اولية بان تستغرق مناقشات الموازنة في حدها الادنى ثلاثة ايام، ووفقاً لاجواء النواب اثر لقاءات رئىس الوزراء بالنواب بخصوص رفع اسعار السلع واجراءات التصحيح الاقتصادي، فان الميل العام داخل مجلس النواب هو ضد رفع الاسعار، مع مطالبة الحكومة بالبحث عن بدائل لتعويض عجز موازنتها، عبر تخفيضات في بعض بنود الموازنة، بالاضافة الى اي وسائل اخرى.
وتأتي مناقشات الموازنة اثر حوار نيابي - حكومي استمر ثلاثة اسابيع، حول اجراءات اقتصادية مرتقبة تؤدي الى رفع اسعار مشتقات النفط مطلع شهر نيسان المقبل، ورفع اسعار عدد كبير من السلع، بالاضافة الى رفع ضريبة المبيعات في وقت لاحق، وقدر رفض مجلس النواب في جلسة له رفع هذه الاسعار، فيما قام رئيس الوزراء خلال الايام الماضية بالالتقاء بالكتل البرلمانية لشرح سياسته الاقتصادية، كاشفاً عزمه عقد مؤتمر وطني اقتصادي، ويقول محللون في مجلس النواب ان غالبية النواب خلال جلسات الموازنة قد تكون كلماتهم اقل حدة، وسيتم اقرار الموازنة، غير ان غالبيتهم سيبقى مصراً على ان تقوم الحكومة بعدم رفع الاسعار والبحث عن بدائل اخرى لتعويض العجز، في الوقت الذي سربت فيه مصادر مطلعة لـ »الدستور« ان هناك صفقة نيابية - حكومية سيتم الاعلان عنها تتضمن حلاً وسطاً بشأن الاجراءات الاقتصادية المرتقبة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش