الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تطور يهدد بكارثة بيئية: ادارة »الاكيدر« تمنع سائقي الصهاريج من تفريغ حمولاتها قبل دفع الرسوم الجديدة

تم نشره في الخميس 3 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
في تطور يهدد بكارثة بيئية: ادارة »الاكيدر« تمنع سائقي الصهاريج من تفريغ حمولاتها قبل دفع الرسوم الجديدة

 

 
اربد- الدستور- صهيب التل: صعدت ادارة محطة تنقية المياه العادمة في مكب الاكيدر من اجرائها ضد سائقي صهاريج تضخ المياه العادمة ولوحت بالاستعانة برجال الامن لفض تجمعهم امام المحطة بعد ان قررت الادارة فرض رسوم جديدة عليها.
وكان العشرات من سائقي واصحاب صهاريج المياه العادمة العاملة في اقليم الشمال سلموا محافظ اربد الدكتور سعد الواوي مذكرة طالبوا فيها باعادة النظر بالرسوم المرتفعة التي فرضتها عليهم ادارة محطة تنقية مياه الاكيدر الجديدة والتسريع في صيانة الطريق الواصل اليها.
واشاروا في اتصال هاتفي مع »الدستور« الى ان ادارة المحطة بدأت بفرض رسوم اضافية جديدة تتراوح ما بين 30-40 دينارا على الصهريج الواحد وحسب حمولته من امتار المياه العادمة شهريا موضحين انهم كانوا في السابق يدفعون 20 دينارا شهريا فقط بغض النظر عن الحمولة.
وبينوا ان ادارة المحطة منعتهم امس من الدخول للمحطة وتفريغ حمولة الصهاريج قبل دفع الرسوم الجديدة مما هدد بحدوث كارثة بيئية سواء للمحطة او للعديد من التجمعات السكانية التي لا يوجد فيها شبكة صرف صحي، اضافة الى ان العشرات من الحفر الامتصاصية الممتلئة لم يتم نضحها بسبب تعطيل سيارات النضح على باب المحطة.
ولفت السائقون الى ان الزيادة الجديدة في الرسوم اضافة الى طول الطريق الجديدة والبالغة 12كم الحقت بهم اضرارا مالية كبيرة بسبب الاستهلاك الزائد في المحروقات وساعات العمل الاضافي اضافة الى الاضرار التي لحقت بصهاريجهم بسبب وعورة الطريق الواصلة للمحطة مما رفع كلفة صيانة هذه الصهاريج.
وطالب السائقون بالمذكرة التي سلمت الى مكتب محافظ اربد صباح امس ادارة المحطة بالعودة عن قرارها الحالي وابقاء الرسوم القديمة تحقيقا لمبدأ العدالة في كافة مناطق المملكة مؤكدين ان كافة محطات التنقية في المملكة تتقاضى 20 دينارا شهريا عن كل صهريج بغض النظر عن حجم حمولته.
واكدوا ان اصرار الادارة على قرارها الحالي سيدفع بهم للتوقف عن العمل لحين تحقيق مطالبهم العادلة حسب رأيهم لافتين الى ان محافظ اربد وعد بدراسة مطالبهم وايجاد الحلول المناسبة لها بالتشاور مع كافة الجهات ذات العلاقة باقصى سرعة ممكنة.
من جهته رئيس مجلس الخدمات المشتركة لمحافظة المهندس مأمون علاونة اكد بانه لم يعد للمجلس وادارة مكب الاكيدر اية علاقة مع سائقي صهاريج نقل المياه العادمة منذ بدء محطة التعبئة اعمالها.
مشيرا الى ان المجلس زود المحطة بعدد من الموظفين لدعم الكادر العامل في المحطة موضحا ان اية رسوم مالية على الصهاريج الناقلة اصبح من ولاية سلطة المياه/ اربد.
وعلى ذات الصعيد اوضح مساعد الامين العام مدير ادارة مياه قطاع الشمال المهندس خلدون الخشمان ان الزيادة التي طرأت على الرسوم المفروضة على صهاريج المياه العادمة جاءت منسجمة مع الرسوم المفروضة في كافة محطات التنقية في المملكة. مبينا انه لا يجوز رفع الرسوم بشكل عشوائي وان العمل يتم ضمن اسس واضحة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش