الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رعت ندوة »دور المؤسسات الاردنية في حماية الاسرة من العنف والاساءة« * د. المعايطة: قطعنا شوطا كبيرا في تأكيد حق الاسرة بالاستقرار والامن والا

تم نشره في الأحد 6 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
رعت ندوة »دور المؤسسات الاردنية في حماية الاسرة من العنف والاساءة« * د. المعايطة: قطعنا شوطا كبيرا في تأكيد حق الاسرة بالاستقرار والامن والا

 

 
عمان - الدستور - ايمن عبدالحفيظ
قالت الدكتورة رويدا المعايطة ان الجهود المبذولة لحماية الاسرة من العنف والاساءة لم تعد مطلبا ثانويا تحكمه ظروف خاصة تدين حتى مجرد الحديث العلني عن العنف او الاساءة، بل ان القيم والتقاليد التي استوطنت وعينا الاجتماعي في غياب المعرفة الصحيحة والادراك السليم للحقوق والواجبات المدنية جعلت منه حقا مشروعا لرب الاسرة لا يزاحمه احد.
واضافت خلال رعايتها ندوة »دور المؤسسات الاردنية في حماية الاسرة من العنف والاساءة« بمناسبة الاحتفال بالذكرى العاشرة للسنة الدولية للاسرة الخميس الماضي في مركز الحسين الثقافي بأمانة عمان الكبرى انه وبتوجيه من قيادتنا الحكيمة قطعنا شوطا كبيرا باتجاه ترسيم حقوق وواجبات افراد الاسرة وتأكيد حق كل فرد فيها باستقرار اسري وتوعية حياة جيدة تقوم على ركائز الامن والامان والعيش الكريم.
وبينت ان ادارة حماية الاسرة تهدف الى توفير الحماية للاسرة، والتي نعول عليها الكثير بهدف مواجهة العنف والاساءة.

الساكت
وقالت رئيسة الاتحاد النسائي الاردني العام انس الساكت انه انطلاقا من توجيهات جلالة الملكة رانيا العبداللّه الهادفة الى تعزيز مكانة الاسرة، فإن الاتحاد يهدف من خلال الاستراتيجية المستقبلية الى تمكين الاسرة لتكون فاعلة في التنظيم الاجتماعي العربي واعادة بناء نفسها وتحديد وظائفها كي تتكامل في الاداء مع المؤسسات المجتمعية الاخرى.
واضافت ان حماية الاسرة وتمكينها ضرورة مجتمعية تتطلب التعاون مع الاجهزة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية، لبناء اسرة سليمة متماسكة متميزة بهويتها العربية وقيمها الدينية والحضارية وانفتاحها على روح العصر، مؤكدة ان الامل في النجاح مرتهن بالجدية في تناول قضايانا والعزم على التنفيذ السليم، سيما وان الاردن تقدم تقدما ملموسا في عدة مجالات هامة خلال السنوات الماضية، الا ان الاهداف المرجوة تحتاج الى جهود الجميع للوصول اليها.

د. الحديدي
وقدم رئيس المركز الوطني للطب الشرعي في وزارة الصحة الدكتور مؤمن الحديدي شرحا مدعما بالصور عن نماذج من العنف ضد النساء في الاردن، مشيرا الى بعض الحالات التي تعرضت للعنف والاساءة.

القطارنة
من جانب آخر قال مساعد مدير ادارة حماية الاسرة النقيب فخري القطارنه ان ادارة حماية الاسرة اسست بناء على توجيهات جلالة الملك المغفور له بإذن اللّه الملك الحسين بن طلال بايلاء النساء والاطفال اهتماما جديا، بهدف معالجة بعض الظواهر السبية التي تمارس بحقهم، كالاعتداءات الجنسية على الاناث والذكور بغض النظر عن عمر الضحية وحالات العنف الاسرى والاهمال الواقعة على الاطفال.
واكد ان اهداف الادارة المرجوة اساسا للوصول الى مجتمع آمن وخال من الجريمة قدر المستطاع، والعمل على تأسيس قاعدة بيانات معلوماتية تعنى بمتابعة ودراسة وتحليل المستجدات على صعيد التعامل مع هذه الحالات.
وقالت رئيسة مركز التوعية والارشاد الاسري في مدينة الزرقاء ناديا شناق ان المركز الذي يعد جزءا من الاتحاد النسائي العام يعتبر الذراع التنفيذي لشؤون ادارة حماية الاسرة، وان المركز وفي اطار تقديم الحلول للضحية غالبا ما يلجأ الى رؤية اطرف المسيء لمحاولة صنع سلوك وتطوير لكيفية التعامل مستقبلا مؤكدة ان المركز يقوم حاليا بانشاء قاعدة بيانات تهدف الى رصد العنف الاسرى.

الحاج
وقالت نائب الامين العام للمجلس الوطني لشؤون المرأة سمر الحاج ان التوجه الملكي السامي بوضع قانون تشكيل المجلس الوطني لشؤون الاسرة برئاسة جلالة الملكة رانيا العبداللّه يهدف الى تنظيم الرؤى والجهود الوطنية والعمل مع كافة الاطراف ذات العلاقة لتهيئة البيئة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتشريعية المناسبة للاسرة الاردنية وافرادها.
واضافت ان المجلس الوطني لشؤون الاسرة يعمل على النهوض بالاسرة الاردنية من خلال رؤية وطنية ترفد السياسات التنموية وتمكن الاسرة من تحقيق طموحاتها، عن طريق التعاون مع المؤسسات الرسمية والاهلية ذات الصلة بمجالات الاسرة لتحقيق الانطلاقة المرجوة.

شرح صورة
من بترا
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش