الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لتحقيق التنمية المستدامة في المناطق الريفية: الشريقي يترأس اجتماعاً لمشروع الادارة المتكاملة لمساقط المياه في جرش

تم نشره في الخميس 10 حزيران / يونيو 2004. 03:00 مـساءً
لتحقيق التنمية المستدامة في المناطق الريفية: الشريقي يترأس اجتماعاً لمشروع الادارة المتكاملة لمساقط المياه في جرش

 

 
جرش - مكتب الدستور - احمد عياصره: ترأس امين عام وزارة البيئة رئيس اللجنة التوجيهية لمشروع الادارة المتكاملة لمساقط المياه الدكتور يوسف الشريقي الاجتماع الاول الذي عقد في مقر المشروع بمدينة جرش بحضور مساعد المحافظ لشؤون التنمية الدكتور نضال الفاعوري.
واكد الدكتور الشريقي اهمية المشروع لتحقيق التنمية المستدامة في المناطق الريفية من خلال المشاريع الريادية كاعادة استخدام المياه العادمة والحصاد المائي والاجراءات المتعلقة بالجفاف والتطبيقات المائية للأغراض الزراعية لحماية التربة من التعري وتبني التحصينات على المحاصيل الزراعية والعمل علي تحديد قضايا المياه والتربة في منطقة المشروع ومعالجة قضايا البيئة المتعلقة بالمساقط المائية بشكل متكامل حفاظا على المياه الجوفية والسطحية وتنفيذ حملات توعية لاشراك المجتمع المحلي وتطوير الخطط الادارية لمساقط المياه.
وقال ان توفير الماء وادارة موارده مطلب انساني تسعى جميع الدول الى تحقيقه وفيما يتعلق بالاردن تعتبر قضية المياه غاية في الاولوية نظراً لشح المصادر حيث يعتبر الاردن ضمن العشر دول الأفقر مائياً في العالم وتلعب قضية المياه دوراً حيوياً اساسياً في دفع عجلة التنمية او في اعاقتها.
واشار ان وزارة البيئة تمكنت وبالتعاون مع سلطة جودة البيئة الفلسطينية ووزارة البيئة الهولندية على اعداد مقترح لمشروع ينفذ في منطقة حوض وادي جرش وحوض وادي الفارعة لكي يسهم في جعل بعض المناطق المتاخمة لنهر الاردن قابلة للعيش والاستدامة عن طريق تحسين اوضاع الناس الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة ومواردها الطبيعية.
واضاف انه تم تقديم المشروع الى المجموعة الاوروبية لتمويله ورصد التمويل اللازم كون المشروع يقع ضمن اهتماماتها واولوياتها في منطقة المتوسط حيث بدأ تنفيذ المشروع مطلع هذا العام ويستمر ثلاث سنوات.
وتناول مدير المشروع المهندس احمد خطاب مراحل عمل المشروع داعيا الى الاسراع في تنفيذها لمواجهة الزيادة السريعة في نمو السكان مما يزيد الطلب على المياه والطاقة والموارد الطبيعية الاخرى، والاستعمال المفرط للأسمدة والمبيدات الزراعية وزيادة كمية النفايات المنزلية الصلبة وعدم معالجتها على اسس بيئية سليمة.
واشار الى عدم وجود صرف صحي في مناطق الريف مما عرض الاحواض المائىة الى التلوث وان زيادة الطلب على مياه الشرب ادى الى الضخ الجائر على المياه وزيادة ملوحتها والتنافس على الموارد المحدودة لمصادر المياه بين سكان المنطقة مؤكداً ان الحاجة الى تحقيق تنمية اجتماعية اقتصادية في المنطقة عن طريق الادارة المتكاملة لمساقط المياه.
ودعا الى انشاء مشاريع بيئية ريادية ذات استدامة تدار من قبل سكان المنطقة، وايجاد قناعات لدى المجتمع المحلي بتوعية المياه وكمياتها وطرق استخدامها واهمية الحفاظ عليها مما ينعكس على الجوانب الصحية والمستوى المعيشي للسكان عن طريق وجود شراكة حقيقة، مشدداً على ضرورة وضع خطط عمل متكاملة لادارة مساقط المياه واعداد الدراسات لواقع الموارد المائية والتربة في منطقة جرش لغايات تحسين الظروف المعيشية للمجتمع المحلي وتحقيق تنمية مستدامة في المنطقة مبنية على الشفافية واحترام الرأي الآخر والديمقراطية.
وحضر الاجتماع ممثل الحكومة الهولندية وممثلو الوزارات والمؤسسات العامة والتطوعية والمجتمع المدني واتحاد المزارعين في جرش.
ودار نقاش موسع تركز على دور المجتمع المحلي في انجاح غايات المشروع والوقوف بقوة في وجه مصادر تلوث المياه والاحواض المائية واعداد دراسة ميدانية لمعاصر الزيتون والمصانع والمؤسسات الانتاجية للحد من تأثيرها على سلامة البيئة ومصادر المياه وضرورة الاهتمام بالمواقع السياحية والتنزه والتخفيف من ظاهرة وجود النقابات في منطقة دبين السياحية والبركتين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش