الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن رئيس الوزراء: وزير العمل يفتتح المؤتمر العربي الثاني لتنمية الموارد البشرية

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
مندوبا عن رئيس الوزراء: وزير العمل يفتتح المؤتمر العربي الثاني لتنمية الموارد البشرية

 

 
* مناقشة مشكلات التدريب المهني وجهود الحد من البطالة
عمان - الدستور - جودت ناشخو: مندوبا عن رئيس الوزراء فيصل الفايز افتتح وزير العمل امجد المجالي أمس في غرفة تجارة عمان اعمال المؤتمر العربي الثاني لتنمية الموارد البشرية الذي تنظمه وزارة العمل بالتعاون مع منظمة العمل العربية.
وأكد المجالي في كلمته بافتتاح المؤتمر أن الأردن وبقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين يولي اهتماما بالغا بموضوع تنمية الموارد البشرية باعتباره اساس التنمية ومحورها والثروة الوطنية فيه مشيرا الى انشاء المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية عام 1990 بهدف الاسهام في تطوير اداء النظم التعليمية والتدريبية في الاردن ولمواكبة متطلبات التنمية في هذا المجال كما قامت وزارة العمل بعقد المؤتمر الوطني للحد من الفقر والبطالة في ايلول 2004 تحت الرعاية الملكية السامية وكان احد المحاور الرئيسة للنقاش في ذلك المؤتمر محور الموارد البشرية حيث تضمنت الورقة المرجعية له الخصائص والمؤشرات العامة لسوق العمل الاردني وكفاءة نواتج التعليم ومواءمتها لاحتياجاته بالاضافة الى مساهمة المرأة في الانشطة الاقتصادية.
واضاف ان الاردن كان سباقا في التوقيع على اتفاقية تنقل الايدي العاملة كما تقدم الاردن لمؤتمر العمل العربي الذي عقد في تونس عام 2004 وكذلك باقتراح اعلان مبادىء حول تنقل الايدي العاملة والذي سيساهم في اتاحة الفرصة امام العمالة العربية للمنافسة على فرص العمل المتاحة في اسواق العمل العربية وتسويقها اقليميا ودوليا كما قام الاردن بتعيين مستشارين عماليين في بعض سفاراته في الدول العربية لرعاية العمال الاردنيين في الخارج وتسويق الكفاءات الاردنية.
وأوضح ان المؤتمر سيناقش مجموعة من اوراق العمل الاساسية والقطرية التي تتطرق الى قضايا معاصرة تمس حياة كل مواطن عربي في اطار تعزيز وتبادل الرأي وتشخيص للوضع القائم كي تتبين مواطن القوة والضعف والتحديات لمساعدة متخذ القرار في وضع الحلول والبرامج المناسبة للقضايا التي تواجه قوة العمل العربية.
وقال الوزير المجالي ان انعقاد هذا المؤتمر يتيح الفرصة لخبراء التعليم وتنمية الموارد البشرية والجهات المعنية في الاقطار العربية للاطلاع على احدث ما توصلت اليه التجارب العربية والدولية في هذا المجال ومحاولة تطويعها وتوطينها في الاقطار العربية.
كما انه يشكل فرصة طيبة للخروج بتوصيات عملية وايجاد آليات عمل مناسبة للحد من معدلات الفقر والبطالة المتزايدة بين الشباب العرب في جميع الاقطار العربية دون استثناء.
من جانبه اشاد ممثل مدير عام منظمة العمل العربية محمد الامين فارس بدعم الاردن ودور وزارة العمل في عقد المؤتمر، وقال ان جميع المشاركين في المؤتمر يدركون بأن معركة تنمية الانسان العربي هي الاجدر بالعناية، وهي الاجدر بالسلوك لتجنب ما حاق بالمواطن العربي من عدوان ونكران للحقوق المشروعة واستهتار بالانسان والقيم العربية.
واضاف ان الاردن يتحسس اكثر من غيره وجع الانسان العربي، فعلى خاصرتيه (فلسطين والعراق) تقترف ابشع الجرائم والانتهاكات، لكنه يظل صامدا مؤمنا بمستقبله ومستقبل أجياله.
وجدد شكر المنظمة لجهود جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وحكومته لدعمهم الدائم لمنظمة العمل العربية.
ويهدف المؤتمر الى التعرف على واقع سوق العمل في البلدان العربية واحتياجاتها ومشكلات البطالة وصولا لرؤية عربية موحدة لوضع الحلول لهذه المشكلات، والتعرف على السياسات والتشريعات العربية في مجال تنمية الموارد البشرية.
ويناقش المؤتمر على مدى يومين أوراق عمل تتعلق بمشكلات التعليم الفني والتدريب المهني وأهمية تحديد الاحتياجات التدريبية.
ودور التصنيف المهني العربي في تطوير مناهج وبرامج التعليم التقني والتدريب والتعاون بين مؤسسات التدريب والتشغيل في تلبية احتياجات سوق العمل والحد من البطالة.
ويشارك في المؤتمر ممثلون عن ثلاث عشرة وزارة عمل في عدد من الدول العربية، اضافة الى ممثلين لمؤسسات وجهات معنية بالتدريب في الدول العربية ومنظمات أصحاب الاعمال ومنظمات العمال، وخبراء معنيين بتنمية الموارد البشرية والعمل والتدريب.
كما يشارك في المؤتمر منظمات وهيئات عربية واقليمية ودولية منها جامعة الدول العربية والأونروا ومنظمة العمل الدولية والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون الخليجي واليونسكو والاسكوا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش