الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في تقرير لدائرة الشؤون الفلسطينية * بناء خمسة آلاف وحدة استيطانية في الضفة والقدس

تم نشره في الأحد 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
في تقرير لدائرة الشؤون الفلسطينية * بناء خمسة آلاف وحدة استيطانية في الضفة والقدس

 

 
عمان - الدستور
كشف التقرير الشهري الذي تعده دائرة الشؤون الفلسطينية عن استمرار حكومة شارون بدعم الاستيطان في الضفة الغربية، في الوقت الذي يعلن فيه عن رغبته بالانفصال عن قطاع غزة.
واشار التقرير الى ان دائرة أراضي اسرائيل صادقت على تخصيص مساحات من الأراضي لبناء 533 وحدة سكنية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية في حين أفادت معلومات صحفية عن نية الحكومة الاسرائيلية توسيع الاستيطان في القدس شرقا وغربا باتجاه الاراضي الفلسطينية، حيث سيتم تسويق اراضي لبناء 234 وحدة سكنية جديدة في عدد من المستوطنات.
وأعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي عن موافقته على استدراج عروض لبناء الف وحدة سكنية في مستوطنات الضفة الغربية في الوقت الذي تعيد فيه اسرائيل احياء المشاريع الاستيطانية التي أقرت في عهد اسحق رابين وجمدت لاحقا ومن بينها مخطط يستهدف عزل القدس عن محيطها.
وفي تصريحات لمسؤولين اسرائيليين فان مستوطنة معاليه ادوميم ومثيلاتها في القدس تعتبر مناطق تطوير درجة أولى تخصص لها موازنات ضخمة للاستثمار والبناء واقامة البنى التحتية فيها ضمن محاولات سلطات الاحتلال الاحتفاظ بهذه المستوطنات وجعلها أمرا واقعيا.
ونقلت دائرة الشؤون الفلسطينية عن تقرير لحركة السلام الآن الاسرائيلية ان حكومة شارون كثفت عمليات بناء المستوطنات في الضفة الغربية وخاصة في مدينة القدس وشمال الضفة الغربية ومستوطنات قطاع غزة، بخلاف كافة التعهدات التي قطعها رئيس الوزراء على نفسه للادارة الامريكية وموافقته على خريطة الطريق، وأكدت الحركة ان مجموع ما يبنى حاليا يتجاوز 5000 وحدة استيطانية من بينها 3761 وحدة في الضفة الغربية أغلبها في مستوطنات جنوب الضفة الغربية والوسط والباقي في محيط القدس.
وأفادت أنباء صحفية ان وزير الزراعة الاسرائيلي يعد مخططا لمصادرة 32 ألف دونم من الاراضي الزراعية في غور الأردن لتوسيع المستوطنات فيها.
وواصلت سلطات الاحتلال الاسرائيلي فرض الحصار والاغلاق على كافة الاراضي بالاضافة لعزل المدن والبلدات الفلسطينية عن بعضها واقامة الحواجز المتحركة والثابتة. مما انعكس على مختلف نواحي الحياة اليومية للفلسطينيين.
واوضح التقرير ان قوات الاحتلال الاسرائيلي تواصل انتهاج سياسة العقاب الجماعي تجاه الشعب الفلسطيني حيث استمرت في استخدام الحصار والاغلاق كوسيلة للضغط على الفلسطينيين، وشددت قوات الاحتلال فرض الطوق العسكري على الاراضي الفلسطينية.
واشاد التقرير بالجهود الأردنية والعربية والدولية التي تبذل لاستئناف عملية السلام وتخطي العقبات التي تواجهها واشارت الى ان الملك عبدالله الثاني دعا القيادة الفلسطينية لاجراء مراجعة شاملة لكافة المعطيات على الساحة الفلسطينية مؤكدا ضرورة اعادة تصويب الاوضاع التي تتخذها قوى دولية فاعلة كذريعة لوضع اللوم على الشعب الفلسطيني وقيادته.
وأبرز التقرير تأكيد الملك على أهمية ان يكون الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة خطوة أولى لتنفيذ خريطة الطريق يتبعها الانسحاب الاسرائيلي من الضفة الغربية بما يضمن اقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة الى جانب دولة اسرائيل تعيشان جنبا الى جنب بأمن وسلام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش