الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في مؤتمر صحفي للسفير الاوكراني في عمان: هايتشوك: زيارة الملك عبدالله الثاني المرتقبة الى اوكرانيا ستعمق العلاقات الثنائية بين بلدينا في كافة

تم نشره في الاثنين 26 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
في مؤتمر صحفي للسفير الاوكراني في عمان: هايتشوك: زيارة الملك عبدالله الثاني المرتقبة الى اوكرانيا ستعمق العلاقات الثنائية بين بلدينا في كافة

 

 
* بلادي لم تؤيد الحرب على العراق وطالبنا ان يأتي الحل عبر الامم المتحدة
عمان - الدستور - حمدان الحاج: قال السفير الاوكراني لدى البلاط الملكي الهاشمي فيكتور هايتشوك ان ترتيبات تجري بين الاردن واوكرانيا لتحديد موعد لزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني الى الجمهورية الاوكرانية مشيرا الى ان هذه الزيارة في حال اتمامها ستعطي دفع اقويا للعلاقات الثنائية بين البلدين.
واشار السفير في مؤتمر صحفي عقده صباح امس في مقر السفارة الى ان العلاقات بين البلدين تتطور بشكل جيد في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مبينا ان التبادل التجاري بين البلدين وصل العام الماضي الى حوالي 80 مليون دولار لصالح بلاده منها اكثر من 70 مليون كانت مواد استوردها الاردن من اوكرانيا فيما بلغت قيمة صادرات الاردن الى هناك حوالي 6 ملايين ونصف المليون دولار.
واضاف هايتشوك ان نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة سيرأس الجانب الاردني في اجتماعات اللجنة الاردنية الاوكرانية المشتركة التي يتوقع ان تعقد اجتماعها الاول في شهر آب المقبل في كييف مبينا ان هناك عشرة مشاريع اتفاقيات سيتم التوقيع عليها خلال انعقاد هذه اللجنة تتضمن تشجيع الاستثمار وتجنب الازدواج الضريبي والنقل الجوي والتبادل السياحي والثقافي والعلمي حيث يوجد حوالي 3500 طالب اردني يدرسون حاليا في الجامعات والمعاهد الاوكرانية.
وقال ان هناك مجالا كبيرا لبناء شراكة قوية بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية حيث تم انشاء مجلس اردني اوكراني واتحاد رجال اعمال لخدمة تجارة البلدين.
وبين هايتشوك ان وزير الخارجية الدكتور مروان المعشر سيقوم بزيارة الى اوكرانيا هذا العام اضافة الى استمرار الحوار والتنسيق وتبادل الآراء بين كبار مسؤولي وزارتي الخارجية في البلدين متوقعا ان يشهد هذا العام المزيد من العلاقات المتطورة بين البلدين.
ووصف السفير الاوكراني العلاقات بين البلدين بأنها ايجابية وتسير بخطى ثابتة ومتواصلة وان هناك حوارات ثنائية وعلى مختلف الاصعدة في كافة المجالات الاردنية الاوكرانية.
ودعا هايتشوك الى اقامة سفارة اردنية في اوكرانيا خاصة بعد النمو غير المسبوق في علاقات البلدين وبالتحديد بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الاوكراني ليونين كوتشما الى عمان عام 2002.
واشاد بدور الاردن وموقعه في المنطقة مبينا ان هناك الكثير من القواسم المشتركة بين البلدين على الرغم من اختلاف اللغة والثقافة والتاريخ والدين والعادات والتقاليد الا ان هناك عوامل مشتركة بيننا من الصداقة والروابط الاجتماعية والاقتصادية التي تقرب بين البلدين.
ويأتي حديث السفير بمناسبة السنة الثانية عشرة لاقامة العلاقات بين البلدين اضافة الى الذكرى الثامنة عشرة لمأسسة محطة تشيرنوبيل النووية مشيرا الى ان الناس بدؤوا ينسون هذه الذكرى الحزينة ويتذكرها شعب اوكرانيا بالكثير من المأساوية والحزن والاسى.
وردا على سؤال حول امكانية ان تسحب بلاده قواتها من العراق قال هايتشوك »لا تنظر بلادي في امكانية سحب قواتها من العراق وان وجودها جاء من اجل الامن والاستقرار والسلام في العراق واعادة البنى التحتية فيه وهي قوات لا تملك سلاحا ثقيلا ولم تكن من القوات التي شاركت في شن الحرب على العراق ولم تكن بلادي تؤيد تلك الحرب بل كانت ترغب ان يتم كل شيء عبر الامم المتحدة ومن خلال مجلس الامن الدولي.
ونفى ان تكون قوات بلاده تعمل على تهريب المخدرات بين ايران والعراق مؤكدا ان ما يتم هو الحد من التهريب ومن الهجرة غير المشروعة مبينا ان علاقات العراق واوكرانيا قديمة وكانت اقوى ما تكون في السبعينات والثمانينات حيث كان الاف الخبراء الاوكرانيين والمهندسين يعملون في العراق.
ووعد بان ترحب بلاده بأي قرار من مجلس الامن الدولي يقضي بارسال قوات دولية الى العراق وتحت اشراف الامم المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش