الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

1300 سائح يزورون »المدينة الوردية« يوميا: حركة سياحية نشطة في البتراء والفنادق والمطاعم تفتح ابوابها من جديد

تم نشره في الأربعاء 14 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
1300 سائح يزورون »المدينة الوردية« يوميا: حركة سياحية نشطة في البتراء والفنادق والمطاعم تفتح ابوابها من جديد

 

 
البتراء - الدستور - موسى خليفات: بعد التراجع الكبير الذي شهده القطاع السياحي في منطقة البتراء خلال الاعوام الثلاثة الماضية، الا ان العام الحالي بدأ يشهد حركة سياحية نشطة، تشير الى انفراج الازمة التي عانى منها هذا القطاع، وانعكست سلبا على الاستثمارات الفندقية والسياحية المختلفة في المنطقة، وادت الى تفشي ظاهرة البطالة بين صفوف ابنائها وكان هذا التراجع الذي نتج عن الظروف السياسية التي مرت بها المنطقة والعالم بأسره قد اضطر العديد من الاستثمارات السياحية في المنطقة كالفنادق وبعض المطاعم السياحية لاغلاق ابوابها، والاستغناء عن موظفيها، واقتصارهم على موظف واحد او اثنين فقط وباتت عاجزة عن ادامة الخدمات الاساسية التي تحتاجها كالمياه والكهرباء وخطوط الهاتف، في الوقت الذي اعلن فيه بعض اصحاب هذه الاستثمارات عن نيتهم لطرح استثماراتهم للبيع الامر الذي اوجب تدخل الحكومة لمساعدة هذه الاستثمارات على الصمود.
وتبين الاحصائيات اليومية التي يسجلها مركز بيع التذاكر لزيارة مدينة البتراء الاثرية دخول ما يزيد عن 1300 سائح يوميا الى مدينة البتراء الوردية اعتبارا من النصف الثاني من الشهر الماضي، في الوقت الذي يرتفع فيه هذا الرقم ليصل الى 1500 زائر في نهاية الاسبوع بسبب الرحلات المدرسية والسياحية الداخلية، وبحسب عدد من موظفي مركز بيع التذاكر في البتراء فان عدد لا بأس به من المجموعات السياحية يبادر بشراء تذاكر زيارة البتراء المخصصة ليومين او ثلاثة ايام، مما يعني ان هذه المجموعات تبقى في المنطقة لمدة يومين او ثلاثة ايام للتمتع بمشاهدة اثار المدينة الوردية كاملة، وما يحيط بها من مواقع اثرية وسياحية اخرى كالبيضا التي تعرف بالبتراء الصغيرة.
وقد بدأت انعكاسات النشاط السياحي الايجابية تظهر على الشارع العام في مناطق مختلفة من لواء البتراء، وخاصة في مدينة وادي موسى وبلدة الطيبة الجنوبية، حيث تشهد الاسواق التجارية ومحال بيع التحف في وادي موسى حركة نشطة للسياح الاجانب، خاصة في ساعات المساء بعد الانتهاء من زيارة مدينة البتراء، مما يسهم في تسريع عجلة الاقتصاد في هذه الاسواق بعد اعوام من الركود والكساد، في الوقت الذي اعادت فيه بعض الفنادق السياحية التي كانت قد اغلقت ابوابها خلال السنوات الثلاث الماضية الى فتح ابوابها من جديد، واعلان حاجتها لعشرات الموظفين للعمل في مختلف الوظائف الفندقية، في وقت لجأت فيه بعض الفنادق الى استقدام موظفين من خارج المنطقة، بعد ان التحق عدد كبير ممن كانوا يعملون فيها من ابناء المنطقة في وظائف القطاع الرسمي المختلفة.
وفي اطار التأكيد على ما ينعم به الاردن من امن واستقرار فقد لجأ عدد من الادلاء السياحيين الى اصطحاب المجموعات السياحية المختلف في جولات استكشافية داخل الاحياء السكنية في وادي موسى والطيبة للتعرف على طبيعة الحياة التي يعيشها الناس، وعاداتهم وتقاليدهم، اضافة الى تنظيم رحلات اخرى في الجبال والاودية وبعض المرافق المهمة في المنطقة، وخاصة مستشفى الملكة رانيا العبدالله الذي زاره امس عدد كبير من السياح الاجانب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش