الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التقاهم محافظ البلقاء * وجهاء البقعة: وحدة الشعبين مقدسة وخالدة ومصلحة الاردن واستقراره خطوط حمراء

تم نشره في الاثنين 26 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
التقاهم محافظ البلقاء * وجهاء البقعة: وحدة الشعبين مقدسة وخالدة ومصلحة الاردن واستقراره خطوط حمراء

 

 
السلط – الدستور: اكد وجهاء مخيم البقعة ان مصلحة الاردن واستقراره هي خطوط حمراء وهي فوق كل المصالح، واشادوا بحكمة وحنكة جلالة الملك عبدالله الثاني ورعايته واهتمامه بأبنائه من الاسرة الاردنية الواحدة في المخيمات ومن بينها مخيم البقعة.
وقالوا لدى لقائهم محافظ البلقاء ثامر الفايز في مكتبه امس بحضور متصرف لواء عين الباشا احمد العساف ان اغلبية ابناء المخيمات مطالبون بتفويت الفرصة علي اي عابث تسول له نفسه الاساءة الى مقدرات الوطن وانجازاته وطالبوا بالضرب بيد من حديد على هذه الفئة المدسوسة التي تحقق اهداف العدو وتفسح له المجال ليعطي صورة قائمة عن وحدة الشعبين الاردني والفلسطيني واصفين هذه الوحدة بالمقدسة والخالدة.
وقالوا ان لقاء الوجهاء مع المحافظ جاء للتشاور حول القضايا الوطنية وتجذير الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية التي هي الخيمة المنيعة التي نستظل بفيئها وهي الملاذ لنا جميعا.
واضافوا ان امن الوطن ووحدته الوطنية شعارات مقدسة وخطوط حمراء لا يجوز المساس بها او تجاوزها مثمنين دور القوات المسلحة ورجال الامن العام في حماية الوطن والحفاظ على امن المواطن وراحته مشددين على ان كل مواطن يحب ان يكون سندا وعونا لهذه الاجهزة، لتتمكن من اداء واجبها الوطني، وهذا لا يتناقض مع التعبير الحر والمسؤول عن الاحاسيس والافكار والمشاعر ازاء مختلف القضايا، ورفع الوجهاء الى جلالة الملك اسمى ايات التأييد والولاء في كل خطواته ومن بينها ارجاء لقائه مع الرئيس بوش استنكارا للدور الامريكي والاسرائيلي في المنطقة كما اكد الوجهاء ضرورة تعاون جميع ابناء المخيم والابلاغ عن اي شخص من خارج مخيم البقعة يغتنم الفرصة ليسيء لهم سواء بالخروج الى الشارع الرئيسي او قذف المحال التجارية والسيارات بالحجارة اثناء المسيرات. وقالوا ان هذه الفئة لا تمثل اخلاق ابناء المخيم ولا تمت اليهم بصلة.
من جانبه عبر الفايز عن شكره لابناء مخيم البقعة الذين جسدوا في كل المواقف حبهم للاردن ولقيادته الهاشمية ومشاركتهم في بناء المسيرة ودفع عجلة التقدم الى الامام لبناء وطن قوي يصعب اختراقه من قبل العدو ويتحمل مسؤولياته القومية تجاه الاشقاء ولن يتاح له ذلك الا اذا كان قويا من الداخل وقد توحدت قلوب ابنائه على حبه والمحافظة على امنه .
واشار الى ان الشعب الاردني نسيج اجتماعي واحد، وان وحدة الشعبين وحدة مقدسة وتاريخية لا انفصام لها ويجب ان توفر لها كل موجبات الديمومة.
وطالب ابناء المخيم برفض اي تصرف يقوم به عابث او مستهتر لان ذلك ينعكس على صورة المخيم التي لم تكن في يوم من الايام الا زاهية نقية، كجمال الوطن ونقائه.
وقال ان الاستقرار والامن من الثوابت التي يعتز بها كل اردني ونفاخر بها الدنيا، وان حياة المواطن وكرامته في مقدمة الاولويات ولذلك فانا الاجهزة الامنية تمنع وبقوة وشدة اي يد تمتد لتنال من هذه الكرامة او تسيء للمواطنين او تعبث بمنجزات الوطن كما ان الاستقرار والامن من موجبات جذب الاستثمارات التي من شأنها حل الكثير من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش