الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندوة حول »امراض العظام وطرق تشخيصها« في الرمثا

تم نشره في السبت 3 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
ندوة حول »امراض العظام وطرق تشخيصها« في الرمثا

 

 
الرمثا – الدستور: نظمت نقابة الاطباء فرع الرمثا ندوة حوارية بعنوان »اورام العظام وطرق تشخيصها« اكد المتحدثون خلالها على اهمية التشخيص المبكر لأورام العظام والمباشرة بالعلاج اللازم.
وقال الدكتور احمد ابو عين اختصاصي الاشعة التشخيصية في مستشفى الاميرة بسمة التعليمي ان مرض العصر »السرطان« خاصة المتعلق بالعظام اصبح في تزايد مضطرد مبيناً ان طرق الكشف عنه موجودة وبسيطة وسريعة من خلال التصوير الشعاعي المتنوع لتحديد نوع الورم وطبيعته من خلال الصور الشعاعية.
ولفت الى انتشار المرض عن طريق العظام وكيفية التفريق بين الورم الحميد والورم الخبيث والذي يصيب مختلف الاعمار وطرق الكشف السريع عنه من خلال التعاون مع اطباء العظام واطباء الاشعة للكشف عن اورام العظام ومدى خطورتها.
واستعرض عدداً من الحالات الشائعة والنادرة في مختلف انحاء المملكة، مشيراً الى تزايدها بشكل مضطرد مؤكداً ان طرق اكتشافها سريعة وكذلك معالجتها.
من جهته بين الدكتور قاسم مياس رئيس نقابة الاطباء فرع الرمثا ان اورام العظام تنقسم الى قسمين رئيسيين الاول يتعلق باصابة العظم في مناطق متعددة من الجسم اما الثاني فيصيب العظم بعد اصابة عضو اخر في الجسم عن طريق الانتشار مثل اورام وسرطانات الثدي عند النساء، وامراض البروستات عند الرجال، مشيراً الى اهمية العمر وعامل السن عند المصاب وكذلك جنس المريض وايضا منطقة العظم المصاب، مبيناً ان المرض يصيب مختلف الفئات العمرية.
وحول التشخيص سريرياً اشار مياس الى ان المريض بالسرطان خاصة العظم يشعر بألم شديد في المنطقة المصابة يصاحبه ضعف عام وانحلال في كافة انحاء الجسم.
وبين اهمية التشخيص بالاشعة التصويرية والطبقية والتي تساعد على الوقاية منذ بداية الاصابة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش