الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مجلس التنمية المصغر يستعرض انجازات الدوائر التنموية والخدمية * انجاز 403 مشاريع في محافظة عجلون 90% منها في مجال البنية التحتية

تم نشره في الخميس 15 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
مجلس التنمية المصغر يستعرض انجازات الدوائر التنموية والخدمية * انجاز 403 مشاريع في محافظة عجلون 90% منها في مجال البنية التحتية

 

 
عجلون - من علي القضاة
استعرض مجلس التنمية المصغر في محافظة عجلون خلال اجتماع برئاسة المحافظ علي الفايز وحضور النائب فلاح القضاة المنجزات التي تحققت في دوائرهم بالمحافظة.
واكد الفايز اهمية ما انجز من خدمات سواء كانت تنموية او خدمية من اجل المواطن مشيرا الى دعم جلالة الملك عبدالله الثاني لمحافظة عجلون وتعزيز فرص وقصص النجاح التي تحققت مبينا ان هناك 66 مشروعا انتاجيا صغيرا تخدم الاسر الفقيرة وان هناك 45 مشروعا اخرى في مرحلة دراسة الجدوى الاقتصادية.
ولفت المحافظ الى اهمية متابعة قضايا ومشاكل المواطنين على أرض الواقع وان يكون هناك تواصلا حقيقيا تجسيدا لرؤى القائد والحكومة للوقوف على كل ما يجري على أرض الواقع مؤكدا انه ورغم طبيعة عجلون الخلابة وما فيها من مقومات جاذبة للاستثمار الا انها ما زالت تحتاج الى الكثير من المشاريع التي تحد من الفقر والبطالة.
واستعرض المحافظ ما تم انجازه في المحافظة منذ عام 2001 من مشاريع بلغ عددها 403 مشاريع منها 90% في مجال البنية التحتية لافتا ان العديد من المشاريع كانت تستمر لمدة عامين حتى انتهت.
وقال هناك مشروعات ما زالت تحت التنفيذ وتتمثل بمركز التدريب المهني الذي سيباشر العمل به في شهر آيار المقبل والمجمع الزراعي والمخيم البيئي السياحي حيث تصل كلفة هذه المشاريع الى حوالي مليوني دينار وسوف تساهم في توفير فرص العمل والتدريب والتأهيل مؤكدا أهمية تعزيز مفهوم التنمية الريفية من خلال المشاريع.
اكد النائب فلاح القضاة ان تبعية محافظة عجلون الى اربد افقدها الكثير من الحقوق والميزات ولكن بعد ترفيعها الى محافظة بدأنا نلمس الاهتمام الحقيقي من الحكومة، مبينا ان احلام وطموحات ابناء المحافظة التي تعاني من الفقر والبطالة كبيرة وتحتاج الى اهتمام ودعم حكومي وترجمة ذلك على ارض الواقع من خلال ايجاد المشاريع ذات المردود التي تساعد في تحسين الدخل وتخفض من المشاكل الاجتماعية.
واكد النائب القضاة ان المحافظة تفتقر الى الحد الادنى من مقومات التنمية والاستثمار حيث لا يوجد اي مشروع استثماري حيوي او مؤسسات خاصة تستوعب الباحثين عن عمل داعيا الى تحويل المحافظة الى اقليم سياحي واستثمار المميزات النسبية الموجودة في المحافظة بعد توفير البنية الاساسية للسياحة فاهالي المحافظة لا يريدون التعامل مع الارقام المجردة يريدون انجازا حقيقيا على أرض الواقع خاصة اذا ما علمنا ان هناك 250 من حملة الدكتوراة من ابناء هذه المحافظة وهي من اعلى النسب بالمملكة قياسا بعدد السكان فالاهتمام الحكومي يجب ان يوازي اهتمام القائد بهذه المحافظة.
بينت مديرة التربية فايزة المومني انه تم خلال العامين الماضيين انفاق حوالي مليون و117 الف دينار على انشاءات الابنية المدرسية من أجل توفير البيئة الدراسية المناسبة مشيرة الى حوسبة 84 مدرسة وتوفير 52 مختبرا للحاسوب وربط 62 مدرسة بمشروع التعليم الالكتروني وتدريب حوالي 1600 معلم على دورات الرخصة الدولية ICDL æãÈÇÔÑÉ ãÑßÒ ÇáÊÚáíã ÇáãÌÊãÚí áÇÝÊÉ áÓÚí ÇáæÒÇÑÉ Çáì ÊÏÝÆÉ ÇáãÏÇÑÓ æÝÞ ÎØÉ ÊÃÎÐ ÈÚíä ÇáÇÚÊÈÇÑ ÇáÃæáæíÇÊ.
æÈíä ãÏíÑ ãßÊÈ ÇáÓíÇÍÉ ÚÈÏÇáÚÒíÒ ÇáÛÒÇæí Çäå Êã ÇäÌÇÒ ËáÇËÉ ãÔÇÑíÚ ÇáÚÇã ÇáãÇÖí ÈßáÝÉ ÊÕá Çáì ÍæÇáí äÕÝ ãáíæä ÏíäÇÑ ãä ÇÌá ÇØÇáÉ ãÏÉ ÇÞÇãÉ ÇáÓÇÆÍ Ýí ÇáãÍÇÝÙÉ æÔãáÊ ÇáÎÏãÇÊ ÊØæíÑ ãÍíØ ÇáÞáÚÉ æãäØÞÉ ãÇÑ ÇáíÇÓ æÊÈáíØ ÇáÓÇÍÉ ÇáÑÆíÓÉ ÇãÇã ÇáÞáÚÉ ãÄßÏÇ ÇåãíÉ ÊÝÚíá ÏæÑ ÇÕÍÇÈ ÇáãäÔÂÊ ÇáÓíÇÍíÉ Ýí ÇáÇÓÊÞØÇÈ ÇáÓíÇÍí æÇáæÚí ÚäÏ ÇáãæÇØäíä ÈÇåãíÉ æÏæÑ ÇáÓíÇÍÉ.
æÇÔÇÑ ãÏíÑ ãßÊÈ ÇáÇËÇÑ ãÍãÏ ÇáÈáÇæäÉ Çáì Çä ÇáãæÇÞÚ ÇáÇËÑíÉ ãä ÚäÇÕÑ ÇáÌÐÈ ÇáÓíÇÍí æÇä ÇáÑÓã ÇáÈíÇäí ááÍÑßÉ ÇáÓíÇÍíÉ Ýí ãÍÇÝÙÉ ÚÌáæä ÈÇÑÊÝÇÚ ãÈíäÇ Çä ÒæÇÑ ÞáÚÉ ÚÌáæä ÇáÚÇã ÇáãÇÖí æÕá Çáì 95 ÇáÝ ÒÇÆÑ ãäåã 25 ÃáÝ ÇÌäÈí æåÐÇ ÇáÚÇã ÍÊì ÇáÂä æÕá Çáì 17 ÃáÝ ãäåã 10 ÂáÇÝ ÇÌäÈí¡ ãÄßÏÇ ÇåãíÉ æÌæÏ ÇÓÊÑÇÊíÌíÉ ááÇÓÊÝÇÏÉ ãä ÍÑßÉ ÇáÓíÇÍÉ ÈãÇ íÚæÏ ÈÇáÝÇÆÏÉ Úáì ÇáãæÇØä. æÊÚÇæä ÇáÞØÇÚíä ÇáÚÇã æÇáÎÇÕ.
æÈíä ãÏíÑ ÇáÔÄæä ÇáÈáÏíÉ Ï. ãÍãÏ ÇáÚØÇäí Çä ÇáÈáÏíÇÊ ÇäÌÒÊ 50 ãÔÑæÚÇ ÈßáÝÉ ãáíæä æ640 ÇáÝ ÏíäÇÑ æÞÏ æÕáÊ ãæÇÒäÉ ÇáÈáÏíÇÊ áåÐÇ ÇáÚÇã ÍæÇáí 4 ãáÇííä ÏíäÇÑ Ïæä ÚÌÒ. ãÔíÑÇ Çáì Çä ãÔÇÑíÚ åÐÇ ÇáÚÇã ÊÔãá ÇäÔÇÁ ÓæÞ ÔÚÈí Ýí ßÝÑäÌÉ æãäØÞÉ ÍÑÝíÉ ááÈáÏíÇÊ ÇáÔÝÇ æÇáÚíæä æÇáÌäíÏ æãÍØÉ ÊÍæíáíÉ ááäÝÇíÇÊ æãÓáÎ ãÔÊÑß ááÈáÏíÇÊ ÈßáÝÉ ãáíæä æ165 ÃáÝ ÏíäÇÑ ãÈíäÇ Çä ãÔÑæÚÇÊ ÈáÏíÉ ÇáÌäíÏ Ýí ãÌÇá ÇáÇÓÊËãÇÑ ÇáíÓÇÍí ÊÔÊãá Úáì ÊÎÕíÕ 50 ÏæäãÇ ßãÊäÒå ÈÏÃÊ ÇáÈáÏíÉ ÇÌÑÇÁÇÊ Ðáß æãÑßÒ ááÈÍæË ÇáÒÑÇÚíÉ ÈÇáÊÚÇæä ãÚ ÌÇãÚÉ ÇáÊÔíß æÈßáÝÉ ãáíæäí ÏíäÇÑ æÈÑßÉ ÇáÍÕÇÏ ÇáãÇÆí ÇáÊí ÇäÌÒÊåÇ ãÄÓÓÉ äåÑ ÇáÇÑÏä.
æÇÓÊÚÑÖ ãÏíÑ ÇáÇÔÛÇá ÇáÏßÊæÑ ÇÍãÏ ÇáÈÔÇÈÔÉ ÇäÌÇÒÇÊ ÇáãÏíÑíÉ æÇáÊí ÈáÛÊ ÎáÇá ÇáÚÇã ÇáãÇÖí ãÇ ÞíãÊå ãáíæä æ598 ÃáÝ ÏíäÇÑ æÔßá åÐÇ äÞáå äæÚíÉ Ýí ÎÏãÇÊ ÇáãÏíÑíÉ ãäÐ ÚÏÉ ÓäæÇÊ ãÔíÑÇ Çäå Êã ÎáÇá ÇáÓäæÇÊ ÇáËáÇË ÇáãÇÖí ÊÚÈíÏ 151 ßã ãä ÇáØÑÞ ÇáÒÑÇÚíÉ¡ æÝÊÍ ÇÖÚÇÝ åÐÇ ÇáÚÏÏ ÈåÏÝ ÎÏãÉ ÇáÞØÇÚ ÇáÒÑÇÚí æÇáÓíÇÍí Ýí Âä ãÚÇ. ãÈíäÇ Çä ÃæáæíÇÊ ÇáØÑÞ ÇáÒÑÇÚíÉ ÊÚÊãÏ ãä ÎáÇá áÌäÉ ÈÑÆÇÓÉ ÇáãÍÇÝÙ.
æÇÔÇÑ ãÏíÑ ÇÏÇÑÉ ÇáãíÇå ÇáãåäÏÓ íæÓÝ ÚÈíÏÇÊ Çáì Çä 70% ÓßÇä ÇáãÍÇÝÙÉ ãÎÏæãæä ÈÔÈßÉ ÇáÕÑÝ ÇáÕÍí æÇáÊí ÊÎÏã ãäÇØÞ ßÝÑäÌÉ æÚäÌÑÉ æÚÌáæä æÚíä ÌäÇ æÊã ÎáÇá ÇáÚÇã ÇáãÇÖí ÇäÌÇÒ 20 ßã ØæáíÇ ãä ÎáÇá ÇáÊæÓÚ ÈÇáÔÈßÉ áÎÏãÉ ÇáãæÇØäíä ááÍÝÇÙ Úáì ÇáÈíÆÉ æÇáÓáÇãÉ ÇáÚÇãÉ áÇÝÊÇ Çáì Çä äÓÈÉ ÇáÑÈØ Úáì ÇáÔÈßÉ ÊÌÇæÒ 90% æåäÇß ÎØÉ æÏÑÇÓÇÊ áÏì ÇáæÒÇÑÉ áßÇÝÉ ÇáãäÇØÞ.
æáÝÊ ãÏíÑ ÇáÊäãíÉ ÇáÇÌÊãÇÚíÉ Úáí ÇááÈæä Çäå Êã åÐÇ ÇáÚÇã ÊÎÕíÕ 228 ÇáÝ ÏíäÇÑ áÇäÔÇÁ ÇáãÓÇßä ááÇÓÑ ÇáÝÞíÑÉ áãäÇØÞ ÛíÑ ãÔãæáÉ ÇÕáÇ ãÈíäÇ Çäå Êã ÎáÇá ÇáÚÇã ÇáãÇÖí ØÑÍ ÚØÇÁÇÊ ÈÞíãÉ 250 ÇáÝ ÏíäÇÑ áÇäÔÇÁ 24 æÍÏÉ ÓßäíÉ æÕíÇäÉ 19 ÇÎÑì.
æÇÔÇÑ ãÏíÑ ÇáÔÈÇÈ Îáíá ãäÇÕÑÉ Çáì Çä ÇáÍßæãÉ æãä ÎáÇá ÇáãÌáÓ ÇáÇÚáì ááÔÈÇÈ ÇäÝÞÊ 950 ÇáÝ ÏíäÇÑ áÇäÔÇÁ æÇäÌÇÒ ÎÏãÇÊ æãÑÇÝÞ ÔÈÇÈíÉ æÑíÇÖíÉ ÊãËáÊ ÈÇáãÌÊãÚ ÇáÑíÇÖí æÇáÕÇáÉ æÊÎÕíÕ ãÈáÛ 450 ÇáÝ ÏíäÇÑ åÐÇ ÇáÚÇã áÇÓÊßãÇá ÎÏãÇÊ ÇáãÌÊãÚ ÇáÑíÇÖí ÝíãÇ ÇäÝÞÊ ÍæÇáí 500 ÇáÝ ÏíäÇÑ áÇäÔÇÁ ÈíÊ ááÔÈÇÈ æãÑßÒ ÔÇÈÇÊ äãæÐÌí æÈÑßÉ ááÓíÇÍÉ.
ãÄßÏÇ Çä ÇáãÑÇÝÞ ÇáÔÈÇÈíÉ æÇáÑíÇÖíÉ ãÝÊæÍÉ ÇãÇã ÇáãæÇØäíä ááÇÓÊÝÇÏÉ ãäåÇ.
æÇßÏ ãÏíÑ ÇáÒÑÇÚÉ ÇáãåäÏÓ ÝíÕá ÇáÚãÑí Çä åäÇß ÊæÌåÇ áÊÚííä 10 ÚãÇá ÍãÇíÉ ÇÖÇÝÉ áãÇ åæ ãæÌæÏ ãä ØæÇÝíä æåã 21 ÍÇáíÇ ãä ÇÌá ÊÚÒíÒ ãÑÇÞÈÉ ÇáËÑæÉ ÇáÍÑÌíÉ ÇáÊí ÊÚÏ ÇáÃæáì Úáì ãÓÊæì ÇáããáßÉ ãÄßÏÇ ÇåãíÉ æÚí ÇáãæÇØä ÈÇåãíÉ åÐå ÇáËÑæÉ ãÔíÑÇ Çáì Çä ÇáãÏíÑíÉ ÊÚãá Úáì ÍãÇíÉ ÇáÛÇÈÇÊ ãä ÎáÇá Úãá ÎØæØ ÇáäÇÑ æÇÒÇáÉ ÇáÇÚÔÇÈ ÇáÌÇÝÉ Úä ÌæÇäÈ ÇáØÑÞ.
æØÇáÈ ÇáãæÇØäÇä ÓÚíÏ ÇÈæ ÚäÇÈ æÚáí Çáãæãäí ÇáãÔÇÑßíä Ýí ÇááÞÇÁ ÈÖÑæÑÉ ÇäÇÑÉ ãÏÇÎá ÚÌáæä æÇáÊæÓÚ Ýí ÝÊÍ ÇáØÑÞ ÇáÒÑÇÚíÉ æÇáÏÇÎáíÉ Ýí ÇáãÏä æÇáÈáÏÇÊ æÈÏæÑ ÇßÈÑ ááÈáÏíÇÊ Ýí ÇáÍÏ ãä ÇáÇÚÊÏÇÁÇÊ Úáì ÇáÔæÇÑÚ æÇáÇÑÕÝÉ æÇáÊÑßíÒ Úáì ÇáãÔÇÑíÚ ÇáÇÓÊËãÇÑíÉ ÇáßÈÑì ÇáÊí ÊÎÏã ÇáãæÇØäíä.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش