الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تسرب المياه عبر الجدران والسقوف * الامطار تكشف عيوب الانشاء في مبنى مستشفى الملكة رانيا العبد الله

تم نشره في الأربعاء 14 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
تسرب المياه عبر الجدران والسقوف * الامطار تكشف عيوب الانشاء في مبنى مستشفى الملكة رانيا العبد الله

 

 
البتراء-الدستور-موسى خليفات
كشفت الامطار الغزيرة التي تشهدها مناطق لواء البتراء منذ صباح امس عن عيوب كبيرة في مباني مستشفى الملكة رانيا العبد الله في اللواء والناجمة عن عملية الانشاء التي لم ترتق الى المواصفات الفنية والهندسية اللازمة اثناء الانشاء في وقت غابت فيه الرقابة الفاعلة من وزارة الصحة والجهات المعنية الاخرى على اعمال المقاول الذي نفذ المشروع.
وقد بدت جدران واسقف المستشفى وبعد مرور اقل من عامين على افتتاحه وتشغيله وكأنها مبنية منذ عشرات السنين بفعل تسرب مياه الامطار اليها من السقوف التي تشكل طوابق المستشفى واصبحت المياه تشكل خطورة كبيرة على الاجهزة والمعدات الطبية وخطوط الكهرباء والهاتف.
ويعاني المستشفى ايضا ومنذ افتتاحه من انسداد مستمر في خطوط الصرف الصحي في طوابقه الثلاثة بفعل تراكم الاتربة والانقاض فيها اثناء عملية الانشاء مما يؤدي عند تساقط الامطار الى تدفق المياه العادمة الى غرف المرضى والمكاتب وصالات الانتظار والممرات والادراج في المستشفى اضافة الى انبعاث الروائح الكريهة من هذه الخطوط مما يربك العاملين والمرضى وزوارهم خصوصا وان المستشفى يقدم خدمات طبية وصحية متطورة لزيارة مدينة البتراء.
وتشهد اقسام مختلفة في المستشفى ومنذ ليلة امس الاول كالاشعة والعناية الحثيثة واقسام الباطنية وجراحة الرجال والنساء والمغسلة والمطبخ والتي تقع جميعها في الطابق الارضي للمستشفى تسربا كبيرا لمياه الامطار من السقوف والجدران العلوية الامر الذي دفع بالعاملين في المستشفى لبذل جهود كبيرة طوال الليل للسيطرة على تدفق المياه ضمن امكانياتهم المتاحة وبالطرق التقليدية من خلال وضع بعض الاواني الفارغة تحت الاماكن التي تتساقط منها المياه اضافة الى تغطية بعض الاجهزة الطبية المهددة بتعرضها للمياه بقطع البلاستيك والقماش ونقل بعض الاجهزة التي يمكن تحريكها بسهولة من اماكنها الى اماكن اخرى بعيدة عن اماكن تسرب المياه.
وقد تسببت المياه المتسربة الى بعض غرف المرضى في الطابق الارضي للمستشفى باخلاء هذه الغرف من المرضى ونقلهم الى غرف اخرى اكثر امنا للحفاظ على سلامتهم واوضاعهم الصحية واكثر دفئا بعد تعطل نظام التدفئة في المستشفى الامر الذي اثار حفيظة المواطنين في لواء البتراء نتيجة الاوضاع السيئة التي آل اليها المتسشفى الذي كلف الدولة مبالغ مالية وصلت الى 12 مليون دينار واصبح مشروعا محسوبا على المنطقة.
عدد من المواطنين الذين تجمعوا امام المستشفى وشاهدوا ما يحدث نتيجة تسرب مياه الامطار الى داخله استغربوا الكيفية التي تم فيها استلام مباني المستشفى على الرغم من العيوب الانشائىة الكثيرة والواضحة للعيان عند عملية الاستلام من المقاول في وقت يؤكد فيه الكثير من المسؤولين على ان هاجسهم الدائم هو تجسيد شعار (الاردن اولا) وان مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.
وطالب عدد من المراجعين الذين التقتهم (الدستور) وهالهم مشهد تسرب المياه الى داخل المستشفى وخيل اليهم ان المستشفى قد يسقط فوق رؤوسهم في اي لحظة في ظل التساقط المستمر للامطار ضرورة اتخاذ اجراءات فورية واحترازية للحيلولة دون تكرار ما يحدث في المستشفى ومحاسبة المسؤولين عن ذلك .

شرح صورة
مبنى مستشفى الملكة رانيا العبد الله
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش