الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سعر الاضحية وصل الى 120 دينارا * مواطنو الكرك يقبلون على شراء حاجيات العيد رغم ارتفاع الاسعار

تم نشره في الخميس 29 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
سعر الاضحية وصل الى 120 دينارا * مواطنو الكرك يقبلون على شراء حاجيات العيد رغم ارتفاع الاسعار

 

 
الكرك- الدستور- صالح الفراية:
مع اقتراب عيد الاضحى المبارك بدأت الاسواق التجارية في محافظة الكرك تعج بالمواطنين الذين يستعدون للعيد على طريقتهم رغم ارتفاع الاسعار في المحلات التجارية واسواق الاغنام.
الدستور تجولت في شوارع مدينة الكرك ورصدت حركة الاسواق التجارية وسوق الاغنام والمواشي واستعدادات المواطنين لاستقبال عيد الاضحى المبارك.
المواطن سالم الطراونة قال ان الاسعار في كافة المحال التجارية سواء المواد الغذائىة او التموينية او الملابس او الخضار بدأت في الارتفاع الهائل وبدأ التجار يستغلون هذه الفرصة ويقررون حسب امزجتهم اسعار الحاجيات دون رقيب او حسيب، داعيا المواطنين عدم الوقوع في مصيدة التجار والاكتفاء بشراء الحاجيات الاساسية وعدم الافراط في الشراء.
كما اعرب عن امله ان يقوم مراقبو الاسعار باتخاذ الاجراءات الرادعة بحق التجار المخالفين الذين يقومون برفع الاسعار.
واوضح حامد الحمايدة ان تجار المواشي والاغنام في مختلف مناطق المحافظة يهيئون انفسهم منذ اكثر من شهر لاستغلال هذه المناسبة حيث بدأت اسواق بيع المواشي تشهد ارتفاعا كبيرا في اسعار الاضاحي لم يسبق له مثيل حيث بلغ سعر بعض الاضاحي 120 دينارا بعد ان كان سعرها قبل شهر لا يتجاوز 60 دينارا وهذا السعر يحد من رغبة الكثير من ابناء المحافظة من شراء الاضاحي.
واكد سالم المجالي ان العيد من اهم الايام للتزاور ونبذ الخصومات ودعا اصحاب المواشي والاغنام الى ان يتقوا الله في اخوانهم الذين يقومون بشراء الاضاحي بتجنيبهم هذا الغلاء الفاحش في الاسعار والاكتفاء بالربح القليل مشيرا الى ان سعر المواشي قد ارتفع خلال هذه الفترة الى الضعف مما اثر سلبا على حركة البيع والشراء في اسواق المواشي والاغنام في المحافظة.
واشار اكرم المعاسفة الى الازدحام المفتعل في اسواق مدينة الكرك من قبل المواطنين والذين يشعرون بحاجة الى كل شيء علما انهم ليسوا بحاجة الا الى حاجات بسيطة بامكانهم شرائها في اي وقت.
واكد ان الحالة المتكررة من الشراء في الاعياد والمناسبات التي تدخل في باب التباهي لتجعل التجار يستغلون هذه المناسبات ويبيعون بضاعتهم حسب رغباتهم. ودعا المواطنين الى الابتعاد عن المظاهر والاكتفاء بصلة الارحام واداء العبادات وعدم تحميل انفسهم فوق طاقاتهم في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها الجميع.
واكد سالم النوايسة على ضرورة اتخاذ الاجراءات التي تحد من هذا الارتفاع الجنوني في الاسعار واستغلال مناسبة العيد لرفع كل شيء خاصة المحلات التجارية والاضاحي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش