الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر »لتعارفوا نحو خطاب عربي اسلامي مسيحي« يصدر توصياته * رفض اشراك »اليهود« في الحوارات الديانية بين الطرفين

تم نشره في الأربعاء 28 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
مؤتمر »لتعارفوا نحو خطاب عربي اسلامي مسيحي« يصدر توصياته * رفض اشراك »اليهود« في الحوارات الديانية بين الطرفين

 

 
توحيد الخطاب الاعلامي العربي الاسلامي المسيحي حيال القضايا الاساسية
عمان ـ الدستور ـ حسام عطية
حسم المشاركون في فعاليات مؤتمر »لتعارفوا ـ نحو خطاب عربي اسلامي ـ مسيحي مشترك للتعارف مع الاخر« خلال جلسة النقاش الحوارية التي عقدها المركز الاردني للدراسات والمعلومات وجمعية الدعوة الاسلامية امس بفندق الهوليدي ان، الجدل الدائر حول امكانية اشراك »اليهود« في الحوارات الديانية المقامة بين الطرفين كطرف ثالث لاسباب كثيرة اهمها انهم ما زالوا يحتلون الاراضي الفلسطينية والمقدسات الاسلامية وخاصة القدس، ولا يطبقون القرارات الدولية، ولأنهم ينقضون كل ما يتفقون عليه مع الاخرين، مؤكدين ان اجراء هذا الحوار يعتبر توطينا للاحتلال.
هذا وتبنى عدد آخر وجهة نظر تؤيد اجراء مثل هذه الحوارات بعد الاتفاق على وجهات النظر والمواضيع التي يجب طرحها للحوار.

د. الشريف
رئيس جمعية الدعوة الاسلامية العالمية رئيس الجلسة النقاشية الدكتور محمد احمد الشريف اكد في كلمة له باننا جميعا نحتاج الى اجراء حوار »اسلامي اسلامي«، وآخر »مسيحي ـ مسيحي« قبل فتح باب الحوار مع باقي الديانات الاخرى.

التوصيات
وخلص المشاركون بالمؤتمر في ختام الجلسة النقاشية الى عدد من التوصيات اهمها توحيد عناصر الخطاب الاعلامي العربي الاسلامي ـ المسيحي حيال القضايا الاساسية وفي مقدمتها قضية فلسطين، والعمل الجاد من اجل مزيد من التنسيق بين مؤسساتنا الدينية لكشف مخططات الاحتلال وممارساته الارهابية وتهديده للمعالم الاسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة.
وطالب المشاركون بتسيير وفود مشتركة للقيام بزيارات تهدف الى شرح قضايانا والتعريف بها او المشاركة في المؤتمرات والمنظمات الدولية وخاصة تلك التي تكون ذات صلة بتلك القضايا، وابراز واشاعة ثقافة حقوق الانسان واحترام حقوقه الاساسية وتمكينه بان يعبر عن نفسه بكل حرية من خلال التأكيد على القيم الدينية المسيحية والاسلامية التي تحدد تلك الحقوق وتضع اطارها.
واوصى المشاركون بانتهاج وتشجيع سياسة الانفتاح على الآخر والارتقاء بخطابنا الاعلامي العربي الاسلامي ـ المسيحي بطريقة تطرح قضايانا بلغة العصر بعيدا عن التقوقع والانكفاء على الذات واستعداء الاخرين او استفزازهم.
وطالبوا بالعمل المشترك مع المؤسسات الدينية المسيحية والاسلامية في العالم من اجل اشاعة التدين، والدفاع عن المنظومة القيمية للاديان ودحض اي علاقة للاسلام والمسيحية بالتطرف والتعصب والارهاب والتفريق بين الاسلام والمسيحية كدين وبين ممارسات بعض من ينتمون اليهما من الافراد والجماعات.
واكد المشاركون حرص مؤسساتهم الاسلامية والمسيحية على ضرورة استمرار التواصل ومضاعفة التعاون بينها من اجل غد افضل للمسلمين والمسيحيين على هذه الارض التي اشرقت منها الرسالات الالهية لتملأ العالم أمنا وسلاما.
واوصى المشاركون بتنفيذ برامج مشتركة تعمق مفهوم التعارف وتؤدي الى ممارسة عملية له من خلال برامج مشتركة وخاصة في الاوساط الشبابية وبالتعاون في نشر الادبيات التي تحارب التعصب والتي تقيم وحدة حقيقية في اطار التنوع تعرف الآخر وتعترف به، وكذلك التعاون في انتاج برامج مرئية موجهة للاطفال لتنمية تلك القيم في نفوس الناشئة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش