الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حوار شامل مع السفير المغربي * الزاوي: العلاقات بين بلدينا تتميز بالتنسيق المتواصل والرؤى المشتركة

تم نشره في الخميس 29 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
في حوار شامل مع السفير المغربي * الزاوي: العلاقات بين بلدينا تتميز بالتنسيق المتواصل والرؤى المشتركة

 

 
* المغرب ابدى استعداده لتدريب الشرطة والجيش العراقي
* قوانين الاسرة، والاعلام والعمل ابرز انجازاتنا خلال السنوات الماضية
* الاصلاح ضرورة ومطلب شعبي، ولا يمكن فرضه على الدول العربية من الخارج
* نساعد الاشقاء الفلسطينيين بحسب رغبتهم وعندما يطلبون منا ذلك
حوار: نيفين عبدالهادي: استعرض السفير المغربي المعتمد لدى البلاط الملكي الهاشمي عبدالقادر الزاوي ملامح خارطة الاحداث والمتغيرات الاخيرة على الساحتين العربية والاقليمية، طارحا موقف بلاده من هذه الاحداث وتحديدا المتعلقة بالقضية الفلسطينية والعراقية والتنسيق الاردني المغربي المستمر بشأنهما وشأن كل القضايا الاخرى انطلاقا من ان للبلدين ذات المفاهيم والتطلعات المستقبلية للوطن العربي.
وشدد السفير المغربي في حوار شامل لـ »الدستور« على عمق العلاقات الاردنية المغربية التي كانت وما زالت ممتازة لا تشوبها شائبة على كل المستويات، مشيرا الى ان هذه العلاقات تشهد على المستوى السياسي تواصلا مستمرا فهناك تشاور دائم حول كل القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وهناك حرص متبادل ان يضع كل طرف الطرف الاخر بصورة المستجدات سيما وان لدينا نفس المفاهيم والتطلعات السياسية المستقبلية.
واشار السفير الى ان اوجه التعاون السياسي المشترك هامة جدا ومتعددة ولعل ابرز الادلة على ذلك الزيارة الخاصة الاخيرة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني للمغرب، مؤكدا ان التنسيق المستمر لم ينقطع يوما بين الاردن والمغرب سيما واننا نملك اهدافا مشتركة وذات الرؤى لتطوير آليات العمل المشترك للخروج من المستنقعات الموجودة.
* ونحن في اطار حديثنا حول العلاقات الثنائية، كيف تقيمون العلاقات الاقتصادية المشتركة؟
- هناك حركة اقتصادية متواضعة بين البلدين ورغبة حقيقية في تطوير الواقع والدليل على ذلك الزيارة الناجحة التي قام بها للمغرب وفد تجاري اردني برئاسة وزير الصناعة والتجارة الدكتور الحلايقة لاستكشاف افاق التعاون المستقبلية اضافة الى التوقيع على اتفاية (اغادير)، والاستعدادات المستمرة للقاء مجلس رجال الاعمال المشترك في تشرين اول المقبل.

اللجنة العليا
* ماذا بشأن عقد اجتماعات الدورة الثالثة للجنة الاردنية المغربية المشتركة؟ هلا وضعتمونا بابرز ملامح اجندتها؟
- من المفترض ان تعقد اللجنة العليا المشتركة الاردنية المغربية اجتماعاتها للدورة الثالثة في المغرب برئاسة رئيسي وزراء البلدين وذلك خلال كانون الاول المقبل، وستدرس اللجنة كل مجالات التعاون لمعالجة اي عراقيل قد تواجهها اضافة الى انها ستشكل فرصة هامة للتنسيق والتباحث السياسي حول مختلف القضايا.
واشار الزاوي الى انه سيتم خلال الاجتماعات بحث سبل التعاون الثقافي والتعليمي وتبادل وثائق خاصة بالمناهج، حيث سيعمل الجانبان على طلب كل الوثائق التربوية لمناهجهما للتعرف على طريقة التغيرات المنهجية بالبلدين، علما بان هناك تبادلا طلابيا بين الاردن والمغرب وبروتوكولا بين الطرفين موقعا منذ ثلاث سنوات سينتهي العام الجاري وقد حقق نتائج لا بأس بها خاصة بالتعليم العالي.
وشدد السفير المغربي ان اللجنة العليا المشتركة تعمل كذلك على دعم وتطوير التعاون الثقافي سيما وان هذا التعاون له اوجه عديدة حالية، فهناك مشاركة مغربية في مهرجان جرش اضافة الى التبادل الاعلامي حيث سيتم توزيع الصحف الاردنية في الاسواق المغربية قريبا.

مشروع نقل بحري
* ما هي ابرز المشاريع الاستثمارية المشتركة الاردنية المغربية التي تم تنفيذها على ارض الواقع؟
- اكبر المشاريع المشتركة الاردنية المغربية هو مشروع النقل البحري المباشر، وبدأنا باجراء الدراسات الخاصة به والجدوى الاقتصادية ولاقى المشروع تجاوبا كبيرا من الاردن على صعيد حكومي اضافة الى تجاوب شركات الملاحة في القطاع الخاص، وهذا المشروع سيسهم كثيرا في تقريب التبادل التجاري للمغرب بالمنطقة وتحديدا في العراق وسوريا اضافة الى انه سيسهل الطريق للصادرات الاردنية في غرب افريقيا، مشيرا الى انه لن يكون حصر التعاون لهذا الخط بالبلدين بل سيكون نقطة انطلاق للمناطق المجاورة.

القضية الفلسطينية
* عند الحديث حول الاجندات السياسية الحالية تحتل القضية الفلسطينية الاولوية عليها، ما هو الموقف المغربي حيال ما يجري على الاراضي الفلسطينية في ظل التطورات الاخيرة سواء كانت من اضطرابات داخلية او من التعنت الاسرائيلي والجرائم المستمرة بحق الشعب الفلسطيني؟
- المغرب كان دائما من السباقين بالمطالبة بضرورة تطبيق قرارات الشرعية الدولية بالقضية الفلسطينية واقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس، ونحن الان نتابع باهتمام ما يجري داخل البيت الفلسطيني ونتمنى ان ينجح في تجاوز هذه الاوضاع الراهنة والخروج منها اقوياء لمصلحة قضيتهم العادلة وسعيا لاستغلال امثل للتعاطف الدولي الحاصل والذي برز في الرأي الاستشاري التاريخي في توصية الامم المتحدة وقرار محكمة العدل الدولية بشأن الجدار العازل.
وشدد السفير المغربي ان ما يحدث على الاراضي الفلسطينية شأن داخلي ونساعد الاخوان الفلسطينيين على تجاوزه عندما يطلبون منا ذلك بناء على رغبتهم.
* هل يفكر المغرب بارسال قوات امن الى الاراضي الفلسطينية وانتم تتحدثون عن قرار مغربي بعدم التدخل في الشأن الفلسطيني الا بناء على رغبة الفلسطينيين، فهل سترسلون قوات امنية اذا طلب منكم ذلك؟
- لن يطلب من المغرب هذا، ونحن سنقدم اي مساعدات تطلب منا، لكن اؤكد انه لن يطلب منا تقديم مساعدات من هذا القبيل ونحن ندعم الشرعية الدولية واختيارات الشعب الفلسطيني ونحترمها ولا نزايد عليها.

الاحداث الداخلية الفلسطينية
* كيف تفسرون ما يحدث بالبيت الفلسطيني من توترات داخلية؟ وهل ترون ان لاسرائيل علاقة بذلك سيما وانها تأتي في فترة تاريخية هامة للفلسطينيين؟
- لا شك ان الوضع الفلسطيني الراهن نتيجة مجموعة من المعطيات قد يكون ابرزها العامل الاسرائيلي لتجسيد السياسة الرامية الى هدم السلطة الفلسطينية ومؤسساتها وهدم مؤسسات المجتمع المدني والسعي نحو اقتتال فلسطيني كلما امكن، لان اسرائيل هدفها ان تعطي الدليل للعالم كله بعدم وجو شريك فلسطيني يقابلها وبالتالي التنصل من الاستحقاقات المطلوبة منها وفق قرارات الشرعية الدولية.
واعرب السفير المغربي عن امله ان يعمل الفلسطينيون على مواجهة هذه السياسة وتجاوز اي اوضاع.

الملف العراقي
* ما هو الموقف المغربي من الملف العراقي وتحديدا بعدما اتخذ قرار نقل السيادة الى العراقيين؟
- رحب المغرب بقرار نقل السيادة الى العراقيين كخطوة ليأخذ العراقيون بزمام امورهم بأيديهم ويعمل قدر المستطاع لمساعدة الحكومة العراقية المؤقتة في تجاوز الاوضاع المزرية امنيا في العراق، معربا عن امله ان يظل العراق موحدا ارضا وشعبا ويضيع اي فرص على كل من يريد له السوء.

تدريب الجيش
وقال السفير المغربي ان المغرب وفي اطار مساعدته للشعب العراقي ابدى استعداده لتدريب قوات شرطة وجيش عراقيين، كما قام مؤخرا عن طريق منظمة الصحة العالمية بتزويد العراقيين بعدة اطنان من الادوية الضرورية لمعالجة بعض الامراض المزمنة، مؤكدا ان المساعدات الامنية ستكون فقط بتدريب الجيش والشرطة لا اكثر.

سياسة الاختطاف
* ما موقف المغرب من سياسة اختطاف الرهائن التي تتبعها بعض الجماعات العراقية؟
- المغرب يعتبر ان الحالة الامنية بالعراق يجب ان تعالج بحكمة وبحرص العراقيين للعمل للمستقبل لانه كلما استتب الامن كلما كان ذلك لصالح عملية اعادة الاعمار للعراق كافة ولصالح الشعب العراقي كله.
واعرب السفير المغربي عن امل بلاده بان تتمكن الحكومة العراقية من العمل باتجاه الحفاظ على امن البلاد وبذلك حتما ستجد الدعم الكامل من كل الدول العربية.

الاصلاح العربي
* كيف ينظر المغرب الى حملات الاصلاح العربية وهل هناك اجندة مغربية خاصة بهذا الشأن؟
- بالنسبة للمغرب والاصلاح فنحن لدينا اجندة خاصة للاصلاح بدأت قبل الحديث عن الاصلاح الحاصل الان وعلى الاصعدة كافة وقد دخل مرحلة التنفيذ من ايام (عبدالرحمن اليوسفي)، مؤكدا ان اجندة الاصلاح موجودة منذ مدة طويلة بتوافق ما بين العرش وكل مكونات المشهد السياسي بالمغرب وتسير وفق الخطة المرسومة لها دون اي تأثير من اي جهة.
واشار السفير الى ابرز ملامح الاصلاح بان بدأ المغرب الخصخصة منذ بداية التسعينات واعادة الهيكلة الاقتصادية منذ عام 83 وصياغة دستور يمنع الحزب الواحد ويعطي للحزب دورا تكوينيا بالمجتمع، وهذه بعض ملامح اجندتنا الاصلاحية التي تسير وفق مبدأ التوافق على كل الشعب المغربي وفي تجربة المغرب هذه نموذج للعديد من الدول.
* هل ترون ان الاصلاح يمكن ان يفرض فرضا على الدول العربية؟ وما مدى نجاحه اذا حدث ذلك؟
- الاصلاح لا يمكن فرضه، ذلك ان فكرة الاصلاح ضرورة ومطلب شعبي وايضا رغبة لدى العديد من القيادات العربية وبالتالي يجب بلورة هذه الرغبة ضمن برنامج سياسي يتفق عليه الجميع.

اصلاح الجامعة العربية
* ما موقف المغرب من مسألة الاصلاح في جامعة الدول العربية؟ وهل تقدمتم بشيء رسمي حيال ذلك؟
- المغرب طرح فكرة اصلاح جامعة الدول العربية منذ عام ،59 ذلك انه لا يعقل ان ميثاقا وضع من قبل سبع دول يستوعب الان 22 دولة والظروف الان اختلفت عما كانت عليه كما ان اهداف الجامعة تغيرت وظهرت ضرورات يجب ان تواكبها بصفة عربية جماعية.
واضاف السفير بهذا الشأن، اعتقد ان الجامعة يمكن ان تكون الوعاء الذي نعمل من خلاله ولن يكون ذلك الا من خلال تطوير آلياتها للوصول الى اعلى حد من التكامل والتوافق العربي على الصعيدين السياسي والاقتصادي.
* هل قدمت مشروعا مغربيا خاصا بطروحاتكم هذه بشكل رسمي للجامعة العربية؟
- نعتقد ان هذه الامور يجب ان تتم بتوافق الارادات العربية كلها بدون استثناء، لان اصلاح الجامعة اصبح قناعة لدى الجميع، واعتقد ان القمة العربية الاخيرة وضعت اسس هذا الاصلاح ونأمل ان يتم الاسراع بما تم الاتفاق عليه وتعزيزه في القمة القادمة وما يليها من اجتماعات.

العيد الوطني
* وانتم تحتفلون بالعيد الوطني لبلادكم، هلا وضعتمونا بابرز الانجازات التي حققها المغرب على مدى السنوات الاخيرة؟
- ركز المغرب في اهتماماته الاولى على تطوير الاقتصاد ومواكبة كل التطورات على الصعيد الدولي من الناحية الاجتماعية وقطعنا خطوات كبيرة خلال السنوات الماضية، لعل ابرزها قانون الاسرة الذي اعطى المرأة والاسرة حقوقا وامتيازات حفاظا على هذا الكيان الاساسي لكل مجتمع، والقانون الجديد الذي انجز لتحرير وسائل الاعلام السمعية والبصرية الذي سيعطي انطلاقة قوية لحرية الرأي والاعلام، اضافة الى التوصل الى قانون جديد »للعمل«، فيما لا تزال امامنا التحديات الاقتصادية.
وقال السفير المغربي ان رهانات كبرى حول مدى نجاح المغرب بمواجهة التحديات الاقتصادية خاصة وان استحقاقات اتفاقية التجارة الحرة تفرض ان نكون مستعدين، لكن المغرب بقيادة جلالة الملك سيكسب كل هذه الرهانات بما فيها تثبيت الوحدة الترابية المغربية مع اقاليمه كافة وتحديدا في الصحراء الغربية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش