الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعض الشاحنات تراكمت عليها مبالغ وصلت ألفي دينار: تحرير المخالفات الغيابية بحق الشاحنات المتوقفة امام منازل الرمثا يثير احتجاج اصحابها

تم نشره في الثلاثاء 6 تموز / يوليو 2004. 03:00 مـساءً
بعض الشاحنات تراكمت عليها مبالغ وصلت ألفي دينار: تحرير المخالفات الغيابية بحق الشاحنات المتوقفة امام منازل الرمثا يثير احتجاج اصحابها

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجة: اثارت قضية المخالفات التي يحررها رجال السير في مدينة الرمثا بحق الشاحنات المتوقفة امام منازل اصحابها وفي اوقات مختلفة موجة احتجاجات بين اصحاب هذه الشاحنات وسائقيها في الوقت الذي ايد عدد من المواطنين منع دخول الشاحنات الى وسط المدينة وفي الاحياء السكنية.
اصحاب الشاحنات المتضررون من المخالفات اكدوا لـ الدستور« انهم سيلجأون لرفع دعوى جماعية على المتسببين بالضرر الواقع عليهم مستندين بذلك الى عدم وجود شواخص داخل الاحياء وامام منازلهم تدل علي منع التوقف او الوقوف.
وفوجىء عدد من السائقين عند مراجعة دائرة الترخيص في الرمثا لترخيص شاحناتهم انه ترتب عليهم مخالفات وصلت ما بين (800-1200) دينار حسب قولهم، مؤكدين ان هذه المخالفات التي حررت بحق شاحناتهم كانت تحرر غيابياً حيث يلجأ رجال السير الى اختيار رقم الشاحنة فقط وتحرير المخالفات دون علمهم.
وقال احمد بديوي الخزاعلة صاحب شاحنات انه عند مراجعته دائرة الترخيص لترخيص شاحناته تبين ان عليه مخالفات وصلت الى (1200) دينار عن اربع شاحنات لمدة عام وتم تخفيضها الى النصف عند الاعتراض في المحكمة.
وبين الخزاعلة ان رجال السير يحررون المخالفات يحق الشاحنات المتوقفة امام المنازل وبدون علم اصحابها ويكتفي الشرطي بالمخالفة بأخذ رقم السيارة ولا يضع اشعار المخالفة كما هو معمول به على السيارات الصغيرة وحتى الكبيرة على زجاجها الامامي، وهذا الاجراء غير مقبول حيث يفاجأ اصحاب السيارات بكم هائل من المخالفات عند الترخيص، مشيراً الى ان المخالفة تصل الى 60.66 ديناراً.
ولفت الخزاعلة الى ان زميلا له وهو ايمن ضيف الله الخزاعلة دفع (800) دينار عن شاحنة واحدة جراء مخالفاتها المتكررة ودون علمه حيث تم الاعتراض في المحكمة وتخفيضها الى النصف.
وطالب الخزاعلة بأن يكون للرمثا منطقة حزام، والشاحنة التي تدخل منطقة الحزام تخالف والتي خارج الحزام لا تخالف وذلك للحد من الظلم الذي يقع على اصحاب الشاحنات على حد قوله.
وبين قاسم محمد انه تم تحرير عدة مخالفات على شاحنته دون علمه وعند مراجعته الترخيص تبين انه عليها مخالفات وصلت الى (600 دينار) وتم تخفيضها الى النصف ودفع 330 دينارا مشيرا الى انه قام بشراء شاحنة من شخص وتم ترخيصها وابقاء المخالفات دون دفعها مما ترتب عليه دفعها من حسابه الخاص.
من جانبه اوضح المسؤول الاقليمي لنقابة اصحاب الشاحنات في الشمال عبدالرحيم الجمال، ان المخالفات التي تحرر بحق الشاحنات في مدينة الرمثا تحرر بشكل عشوائي ولا تستند الى دليل ملموس يفضي الى عدم الوقوف او التوقف او المرور او اي اشارة تدل على ارتكاب المخالفة مؤكداً ان هذه القضية باتت تؤرق اصحاب الشاحنات في الوقت الذي يشهد هذا القطاع البطالة بين صفوف السائقين.
وبين ان المخالفات تحرر بحق الشاحنات دون علم اصحابها حيث يقوم رجل السير بكتابة رقم الشاحنة على المخالفة مروراً دون ان يشعر صاحبها بالمخالفة او حتى وضعها على زجاج سيارته ليأخذ صاحبها احتياطاته وضمان عدم تكرار المخالفة مؤكداً ان هذا الاجراء رتب على البعض دفع كل ما يملك ووصلت بعض المخالفات المتراكمة الى الفي دينار.
وبين ان موقف مبيت بلدية الرمثا لا يتسع لاكثر من (100) شاحنة في الوقت الذي يزيد عن شاحنات الرمثا عن (4500) شاحنة مشيراً الى ان الموقف اصبح يتوسط مدينة الرمثا واصبح يشكل ازعاجا للمجاورين وان اي شاحنة تكون وجهتها الى الكراج ربما تتعرض للمخالفة.
وقال ان البرادات في مدينة الرمثا محرومة من استخدام الكراج ويتم تحويلها الي كراج الشاحنات في اربد في الوقت الذي يلتزم هؤلاء بدفع مبلغ (20) ديناراً شهرياً للبلدية.
وطالب الجمال بضرورة اعفاء اصحاب البرادات من مبلغ الـ (20) ديناراً او السماح لهم باستخدام الكراج اسوة بالشاحنات.
وناشد الجمال الجهات ذات العلاقة التخفيف عن اصحاب الشاحنات كون هذا القطاع يعتبر رديفاً اساسياً بل شريكاً في تنمية الاقتصادي الوطني.
مصدر في مديرية شرطة لواء الرمثا نفى ما جاء على لسان اصحاب الشاحنات مؤكداً ان جميع المخالفات تحرر بحق المخالفين وبحضور اصحابها ولم يلجأ اي رجل سير للمخالفة العشوائية او مجرد تسجيل رقم الشاحنة مؤكداً ان التعامل مع اصحاب الشاحنات يتم بشفافية وبما يخدم المصلحة العامة ولم يقصد بتحرير المخالفة مجرد المخالفة انما نحن نطبق القانون وعلى الجميع دون استثناء والهدف من المخالفة منع تكرار وقوع الحوادث وحتى يلتزم صاحب الشاحنة بالارشادات والتعليمات والقوانين والانظمة المعمول بها مشيراً الى انه يمنع منعاً باتاً دخول الشاحنات الى وسط المدينة من منطلق الحفاظ على السلامة العامة وكذلك البنية التحتية لافتا الى وقوع حوادث بسبب دخول الشاحنات الى المدينة.
ولفت المصدر الى ضرورة ان يلتزم اصحاب الشاحنات بالموقف المخصص الذي انشأته بلدية الرمثا الجديدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش