الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر صحفي مشترك لنقابتي الاطباء في الاردن والعراق: اجتماع لاتحاد الاطباء العرب لمناقشة اشكال العدوان على فلسطين والعراق

تم نشره في الأربعاء 14 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
مؤتمر صحفي مشترك لنقابتي الاطباء في الاردن والعراق: اجتماع لاتحاد الاطباء العرب لمناقشة اشكال العدوان على فلسطين والعراق

 

 
عمان ـ الدستور: عاد الى عمان قادما من دمشق وفد نقابتي الاطباء الاردنية والعراقية بعد ان اجرى مباحثات مع نقابة الاطباء السورية والامين العام لاتحاد الاطباء العرب.
وقال الدكتور محمد العوران نقيب الاطباء في مؤتمر صحفي عقده امس بحضور نائب نقيب اطباء العراق الدكتور خضير المرشدي ان نقابات الاطباء الاردنية والعراقية والسورية اتفقت على دعم نضال الشعب العربي الفلسطيني وانتفاضته الباسلة وحقه المشروع في مقاومة العدو الصهيوني المتغطرس وتؤكد انها تضع جميع امكانياتها لدعم هذه الانتفاضة واستمرارها.
ودعم العراق الشقيق ضد التهديدات الامريكية والبريطانية ودعوة العرب جميعا للوقوف صفا واحدا لاجهاض اية ضربة امريكية متوقعة للعراق لما يمثله من موقف نضالي وحضاري في الامة.
وقدر المجتمعون عاليا مواقف سورية المبدئية والثابتة قيادة وشعبا وذلك لتحرير الجولان وكافة الاراضي العربية المحتلة ودعم الانتفاضة الباسلة في فلسطين وحتى تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني وكذلك منع العدوان الامريكي على اراضي العراق وفك الحصار الجائر عن الشعب العراقي والمحافظة على وحدة العراق وامنه واستقراره وسيادته.
وتثمن النقابات العربية المجتمعة في دمشق دور الشعب العربي الاردني ومؤسساته النقابية والوطنية في دعم القضايا القومية ومنها دعم ومساندة العراق الشقيق وانتفاضة الشعب العربي الفلسطيني الباسلة.
وقال ان النقابات الثلاث تؤكد على موقفها الثابت والمبدئي في دعم قضايا امتنا العربية.
واكد ان النقابات الثلاث دعت اتحاد الاطباء العرب لعقد اجتماع طارىء واستثنائي للمجلس الاعلى لاتحادالاطباء العرب في عمان لمناقشة كل ظروف واشكال العدوان القائم على امتنا العربية والتي تتجسد فيما يدور اليوم على ارض فلسطين العربية المغتصبة وما يبيت لشعبنا العربي في العراق وتشكيل لجنة قومية تضم ممثلين عن كافة نقابات الاطباء في الوطن العربي لوضع خطة عملية لمواجهة العدوان واجهاضه قبل وقوعه ووضع استراتيجية وآليات لما يجب القيام به من قبل النقابات الطبية العربية والدعوة الى كافة الفعاليات وكذلك رفع مذكرات احتجاج واستنكار لرفض كل اشكال هذا العدوان على شعبنا العربي.
من جانبه قال نائب نقيب اطباء العراق ان الاجتماع الطارىء والاستثنائي للمجلس الاعلى لاتحاد الاطباء العرب سيعقد في الثاني عشر من الشهر المقبل في عمان مشيرا الى ان هذه المبادرة كانت من قبل نقابة الاردن حيث تمت توأمة بين نقابة اطباء الاردن والعراق وان الباب ترك مفتوحا لكل نقابات الاطباء العرب للانضمام الى هذه التوأمة.
من جانبه قال الدكتور احمد العرموطي نائب نقيب الاطباء لقد زار وفد نقابة اطباء الاردنية سوريا والتقى مع نقيب واعضاء مجلس نقابة اطباء سوريا، مع وفد نقابة اطباء العراق، وجرى التداول في مختلف القضايا التي تهم النقابات العربية، وما يتهدد العراق الشقيق وفلسطين من مخاطر وتهديدات امريكية، وبريطانية واسرائيلية.
وقداتفق الجميع على الوقوف بكل طاقاتهم وامكانياتهم مع العراق الشقيق وهم يرفضون كافة التهديدات الامريكية التي يتعرض لها العراق الشقيق.
واوضح انه قد تم الاتفاق على الدعوة لعقد اجتماع طارىء للمجلس الاعلى لاتحاد الاطباء العرب يعقد في عمان كما تم الاتفاق على وضع كافة الامكانيات الطبية لنقابات اطباء سوريا، والاردن تحت تصرف اطباء العراق الشقيق في حال قيام اعتداء امريكي على العراق الشقيق وسيتم وضع خطة عمل طوارىء طبية لمواجهة المستجدات على ساحة العراق.
وقال لقد تم توقيع اتفاقية توأمة ثلاثية مشتركة بين نقابات اطباء سوريا والعراق والاردن.
وتمت مقابلة الامين لعام لاتحاد الاطباء العرب وتم الاتفاق على دعوة لاجتماع للمجلس الاعلى في عمان بتاريخ12/،9 وقد تفاعلت نقابة اطباء سوريا بشكل ايجابي وفعال مع كافة القضايا التي طرحت، وكان تجاوبهم كبيرا نحو القضايا المطروحة.
وضم الوفد النقابي الاردني من كل احمد العرموطي نائب نقيب الاطباء/ رئيس الوفد ود. آدم العبداللات عضو مجلس النقابة وباسم الكسواني عضو مجلس النقابة.
اما الوفد العراقي فقد ضم كلا من الدكتور خضير المرشدي نائب نقيب اطباء العراق والدكتور امير مشتاق عضو مجلس نقابة اطباء العراق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش