الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أشاد بدور الملك عبدالله الثاني في نصرة الاشقاء الفلسطينيين.. الأب عطا الله: ابعادي عن منصبي ناطقاً باسم البطريركية الارثوذكسية قرار سياسي اسرائيلي

تم نشره في الاثنين 19 آب / أغسطس 2002. 03:00 مـساءً
أشاد بدور الملك عبدالله الثاني في نصرة الاشقاء الفلسطينيين.. الأب عطا الله: ابعادي عن منصبي ناطقاً باسم البطريركية الارثوذكسية قرار سياسي اسرائيلي

 

 
عمان - الدستور - نيفين عبدالهادي - اعتبر الاب الدكتور عطا الله حنا قرار اقصائه عن منصبه كناطق رسمي باسم البطريركية الارثوذكسية المقدسية قرارا سياسيا اسرائيليا، لذا فانه يرفض الاعتراف به جملة وتفصيلا، كما ترفضه الكنيسة وعليه فانه لا يزال يمارس صلاحياته كناطق رسمي.
واشار الاب حنا في تصريحات صحفية خلال زيارته الى عمان مساء امس الى انه في اطار الضغوطات الاسرائيلية على الكنيسة العربية وعلى مواقفه الوطنية جاء حادث الاعتداء عليه بالضرب الثلاثاء الماضي من قبل احد العملاء الذي القت القبض عليه السلطات الفلسطينية صباح امس، لافتا الى انه يجري التحقيق معه لمعرفة الجهات التي ارسلته ودوافع الاعتداء.
واكد الاب حنا ان هذه الحادثة كانت رسالة تهديد اسرائيلية الى رجال الدين الاسلامي والمسيحي كافة، كونها تريدنا ان نبقى صامتين ومكتوفي الايدي امام ما يحدث من جرائم ترتكب بحق شعبنا، ونحن بدورنا نؤكد لاسرائيل اننا سنبقى متمسكين بمواقفنا وستبقى الكنيسة تتحدث بهاجس الانسان العربي.
واوضح الاب حنا ان هناك تدخلا اسرائيليا مستمرا في شؤون الكنيسة ومحاولات ابتزاز البطريرك المستمرة والضغط عليه لتهميش الدور المسيحي في كل ما يتعلق بالقضايا الوطنية والعربية، وتقديم تنازلات فيما يتعلق بالاوقاف والعقارات الارثوذكسية، بالاضافة الى اصرارها على فرض مواقف سياسية تنصب في خدمة المشروع الصهيوني واقصاء الشخصيات الوطنية وابعادها عن اي مناصب حساسة في الكنيسة، مؤكدا ان الكنيسة ترفض رفضا مطلقا هذه الضغوطات كونها مرتبطة بالارض والانسان العربي.
وبين ان بطريرك القدس منتخب وفق القانون الاردني لعام (58) وليس من حق اسرائيل التدخل في شؤون الكنيسة او ممارسة اي ضغوط عليه.
وحول زيارته للاردن قال انه سيلتقي عددا من الشخصيات الاردنية والارثوذكسية البارزة للتباحث حول الضغوطات التي تمارسها اسرائيل على الكنيسة في القدس واهمية افشالها كما سيتباحث حول الاوضاع المأساوية التي يعاني منها شعبنا في الاراضي المحتلة، مشيرا الى اهمية الدور الريادي الذي يقوم به الاردن بقيادة جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني.
ووجه رسالة باسم الكنيسة واهالي القدس الى جلالة الملك عبدالله الثاني اكد فيها ولاء المقدسات الاسلامية والمسيحية واهالي القدس الى الهاشميين والقيادة الفذة لجلالة الملك، معربا عن اعتزاز الكنيسة بارتباطها بالاردن حضاريا وفكريا ذلك انها مؤسسة اردنية تسير وفق القانون الاردني رغم المؤامرات الاسرائيلية التي تحاك ضد الكنيسة لجعلها تتنازل عن مواقفها العربية وانتمائها الى القومية العربية.
والقى الدكتور حنا محاضرة مساء امس ضمن فعاليات مهرجان الفحيص الثاني عشر (الاردن تاريخ وحضارة) تحدث خلالها عن الاوضاع الراهنة في الاراضي الفلسطينية والاعتداءات المستمرة على الشعب والاراضي الفلسطينية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش