الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استكملت استعداداتها لاستقبال زوارها * العقبة تتوقع استقبال 100 الف زائر خلال عطلة العيد 100% نسبة الحجوزات في الفنادق والشقق.. وتوقع ارتفاع موجودات البنوك الى 120 مليونا

تم نشره في الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
استكملت استعداداتها لاستقبال زوارها * العقبة تتوقع استقبال 100 الف زائر خلال عطلة العيد 100% نسبة الحجوزات في الفنادق والشقق.. وتوقع ارتفاع موجودات البنوك الى 120 مليونا

 

 
العقبة - ابراهيم الفرايه": اكملت مدينة العقبة استعداداتها لاستقبال عطلة عيد الفطر السعيد وتوقعت مصادر رسمية وشعبية ان تستقبل العقبة من المحافظات الاردنية والضيوف خلال عطلة عيد الفطر اكثر من 100 الف زائر.
وبدأت مؤشرات القادمين من خلال وصول نسبة الحجز والاشغال في كافة فنادق المدينة الى 100%.. وكذلك وصول نسبة الحجز المسبق للشقق السكنية الى 100% ايضا وسط توقعات ان تكون ايام العطلة ذات مردود مادي ملفت وخاصة على القطاع التجاري حيث من المتوقع ان ترتفع موجودات البنوك من الودائع من 90 مليون دينار حاليا الى اكثر من 120 مليونا خلال عطلة العيد.
وغصت شوارع العقبة بالمتسوقين والباحثين عن مختلف انواع السلع والخدمات من معظم ابناء المحافظات الاردنية وباتت اسواق العقبة بمثابة امواج بشرية متحركة ذهابا وايابا بحثا عن السلع والخدمات والمواد الاستهلاكية الجديدة حيث تتحول ساعات ما بعد الافطار في المنطقة الممتدة في المنطقة التجارية الاولى وحتى المنطقة التجارية الثالثة الى »كرنفال« شعبي يضطر خلاله رجال السير الى اغلاق بعض الشوارع ومنع السيارات من السير فيها حفاظا على الهدوء وراحة المتسوقين.
وقال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة عقل بلتاجي ان المدينة استكملت استعداداتها لاستقبال الزوار وان سلطة المنطقة الخاصة اعدت برنامجا متكاملا لتأمين راحة ورفاهية القادمين من المحافظات والضيوف والسياح.
مؤكدا ان اجهزة المنطقة الخاصة تعمل على مدار الساعة لتلبية طلبات الجميع، وتوقع ان تتضاعف اعداد زوار العقبة لهذا العام نظرا لما تقدمه المنطقة الاقتصادية الخاصة من اعفاءات وحوافز بالاضافة لما تتمتع به المدينة من طقس دافئ وهادئ يساعد على الحضور.
الى ذلك فقد بدأت اسواق مدينة العقبة قبل العيد صاخبة وملفتة بما تحويه من كافة انواع السلع والمواد المطلوبة سواء الاستهلاكية او التموينية او الكهربائية وتسابق تجار المدينة في عرض سلعهم بطرق اغرائية وسط احترام مطلق للمشاة والارصفة حيث ساعدت اجراءات المنطقة الخاصة وتوفيرها الحماية والسياج الحديدي في تجميل المشهد التجاري والحد من »انفلاتات« الاطفال والمتسوقين الى الشارع الرئيسي.
وقال محافظ العقبة خالد عوض اللّه »للدستور« ان المدينة تشهد حركة نشطة جدا في الاعياد والمناسبات المختلفة لا سيما الحركة الداخلية حيث يؤمها الزوار من مختلف محافظات الوطن.
واضاف انه لضمان تقديم الخدمات للمواطنين وزوار العقبة فقد باشرت المحافظة باتخاذ الترتيبات ومنها. ديمومة عمل غرفة عمليات المحافظة وبالتنسيق مع الدوائر المختصة وكذلك تزيين الدوائر والمؤسسات العامة ورفع الاعلام الوطنية واعلام الزينة والطلب من الدوائر المختصة ادامة اعمالها من خلال توزيع المهام والواجبات عليها.
وبين عوض الله بانه تم التنسيق مع مديرية صحة العقبة لتواجد طاقم طبي مناوب على مدار الساعة وتكثيف الرقابة على المحلات التجارية وتوفير الادوية والعلاجات للجميع ووضع سيارات اسعاف مجهزة بطواقمها على الشاطىء الجنوبي لخدمة ضيوف العقبة وزوارها.
وفيما يتعلق بالقطاع الخاص في مدينة العقبة فقد باشرت معظم فعالياته وعلى رأسها القطاع التجاري والخدمي والسياحي والفندقي »استعداداتها« لاستقبال القادمين حيث اعدت فنادق العقبة عروضا جيدة ساعدت على تسارع عمليات الحجز والاشغال وكذلك باشرت مطاعم المدينة حملات دعائية وتسويقية املا بالاستفادة من حركة السوق المرتقبة.
وقال »مواطنون وتجار« التقهم »الدستور« ان ايام عطلة عيد الفطر السعيد التي ستبدأ اعتبارا من صباح يوم الخميس وحتى مساء يوم الاثنين ساعدت كثيرا في اغراء المواطنين والزوار بالقدوم الى العقبة ناهيك عن »الاستعدادات السلوكية والمهنية« لتجار العقبة في توفير كافة متطلبات ورغبات القادمين من خلال ثقافة جديدة في التعامل مع الزوار اساسها الاحترام والثقة المتبادلة.
وبحسب نائل الكباريتي رئيس غرفة تجارة العقبة فان المستقبل لاسواق العقبة نظرا للمقومات التي تمتلكها معربا عن امله ان تكون عطلة عيد الفطر السعيد بداية جديدة لانطلاقة تجارية كبيرة في المحافظة داعيا التجار الى التعامل مع الزوار والقادمين بشفافية وثقة مطلقة باعتبار ان التاجر يعكس الوجه الحقيقي للمدينة.
الى ذلك ينتظر ان تشهد الساحات الرئيسية وخاصة مدرجات وساحة الثورة العربية الكبرى، ومتنزه سمو الاميرة سلمى بنت الحسين احتفالات مسرحية وترفيهية من خلال عرض مسرحيات وامسيات فنية تشارك فيها عدد من الفرق الموسيقية والفنية.
واخيرا.. فان عطلة عيد الفطر السعيد في مدينة العقبة هي بمثابة احتفال خاص لابناء الوطن في مدينة بات ينظر اليها على انها الامل الاردني القادم تجاريا وسياحيا واقتصاديا وصناعيا باعتبارها تحظى باهتمام ورعاية صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وتتابع يوميا من اعلى المستويات التنفيذية، ويشرف عليها ويديرها طاقم تنفيذي يحظى بثقة سيد البلاد ولعل »عطلة عيد الفطر« ووصول الالاف للعقبة دليل على نجاح المدينة في ان تكون »فما« طيبا لكل الاردنيين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش