الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موازنتها للعام المقبل مليون و 242 الف دينار وبدون عجز * قضايا منظورة امام المحاكم على بلدية عجلون بقيمة 600 الف دينار

تم نشره في الاثنين 2 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
موازنتها للعام المقبل مليون و 242 الف دينار وبدون عجز * قضايا منظورة امام المحاكم على بلدية عجلون بقيمة 600 الف دينار

 

 
عجلون - من علي القضاه: خلت موازنة بلدية عجلون الكبرى للعام المقبل والتي تم مناقشتها مؤخرا من اي عجز مالي وقد شملت العديد من مجالات العمل والخدمة العامة.
وقال رئيس البلدية خليل الربضي في لقاء مع »الدستور« ان اجمالي الموازنة بلغ مليونا و242 الف دينار بلغت فيها الايرادات المقدرة مليونا و166 الف دينار اما النفقات فبلغت 954803 دنانير والاقساط التي سوف تسدد بفائدة او دون فائدة فقد بلغت 256897 دينارا.
ولفت رئيس البلدية ان اجمالي عدد الموظفين في البلدية وصل الى 234 موظفا منهم 11 موظفا مصنفا و103 مقطوع وتسعة بعقود و50 مياومة وعدد عمال النفايات 61 عاملا موزعين على اربع مناطق مشيرا الى انه تم رصد مخصصات في الموازنة لتحويل 13 موظفا الى المقطوع.
وبين ان البلدية تولي جانب البيئة والنظافة العامة اهمية قصوى حيث يتوفر لدى البلدية خمس كابسات لكافة المناطق فيما تم توزيع اكثر من 250 حاوية للنفايات وزيادة الكادر العامل في هذا المجال وهناك دوام يصل الى اوقات متأخرة خاصة في مدينة عجلون لجمع النفايات والقمامة.
واشار الربضي ان الخدمات التي انجزت من خلال حزمة الامان الاجتماعي في مناطق البلدية (عجلون، عين جنا، الروابي ،عنجره والصفا) بلغت بصورة نهائية 870 الف دينار وقد ساهمت بشكل كبير في تحسين خدمات الشوارع والكهرباء وانشاء الجدران الاستنادية والعبارات الصندوقية والانبوبية والقنوات المفتوحة وغيرها لافتا ان معظم العمالة التي شاركت بانجاز العمل كانت محلية.
واوضح رئيس البلدية ان من بين المشاريع الحيوية القائمة التي تم انشاؤها حاليا باشراف من قبل التنمية والصحة مركزين للتنمية في الروابي وعنجره بقيمة 140 الف دينار ومركزين صحيين احدهما شامل في منطقة مثلث اشتفينا واخر اولى في منطقة عنجره/ الصفا بقيمة تصل الى حوالي 350 الف دينار ونسبة الانجاز في هذه المشاريع تتراوح ما بين 40% - 90% لافتا الى ان وجود مثل هذه الخدمات سيساهم الى حد كبير في نوعية الحياة.
ولفت الربضي ان هناك حوالي 100 قضية مقامة على البلدية لدى المحاكم النظامية تقدر قيمتها بحوالي 600 الف دينار ومعظمها في منطقة الصفا، مشيرا الى ان المجلس البلدي بدأ بدراسة واقع هذه القضايا وامكانية الحد من قيمة المطلوب من البلدية من خلال اعادة النظر ببعض القرارات التي كانت متخذة سابقا من البلديات قبل الدمج مشيرا الى انه سيصار الى الغاء بعض الشوارع وتخصيص اخرى واستبدال صفة التنظيم في بعض المناطق لخدمة البلدية، والحد من قيمة التعويضات معربا عن امله انه سيتم الغاء اكثر من 300 الف دينار.
وبين الربضي انه تم طرح عطاءىن احدهما لانشاء منطقة حرفية وسوق للخضار في منطقتي المجمع وعين القنطرة حيث رصد للمشروعين 90 الف دينار وسيساهم المشروعان في تحسين مستوى النظافة العامة والبيئة حيث ان سوق الخضار الحالي يسبب ازعاجات كثيرة جراء حالة الفوضى احيانا رغم ما تم بشأنه من اجراءات وضبط اضافة الى ان المنطقة الحرفية القائمة اصبحت تشكل مصدر قلق للسكان والمحال التجارية حيث تقع وسطها.
وقال بان البلدية وبالتنسيق مع الاوقاف ولجنة الزكاة في بلدة عين جنا باشرت عملية تحسين واعادة تأهيل مقبرة البلدة القديمة بانشاء الجدران الاستنادية الحجرية وتسوية الاتربة لاستخدامها من جديد، اضافة لاعادة تأهيل مدخل نفس البلدة من جهة اربد بالتعاون مع الاشغال العامة والمياه وعمل الجدران الحجرية من الانقاض ونقل مصب نبع المياه باتجاه المنطقة الجنوبية من الشارع بطول 8م.
وقال رئيس البلدية ردا على سؤال ان شارع المؤسسات من اهم الشوارع التي تحظى بالدراسة والاهتمام نظرا لحالة الاكتظاظ والخطورة التي يمثلها لسبب وقوف السيارات على جانبيه ويستخدم في حالتي الخروج والدخول الى المدينة من منطقة عين جنا مشيرا الى ان الحل يكون بتعاون كافة الاطراف وتخصيصه اما لدخول السيارات والحافلات او الخروج فقط باتجاه واحد، ويعتبر من القضايا المستعصية فعلا رغم الدراسات التي اجريت له على الواقع ومنها دراسة حزمة الامان الاجتماعي والتي اقترحت انشاء عبارات صندوقية بدءا من منطقة المؤسسة الاستهلاكية المدنية شرقا حيث بلغت الكلفة التقديرية 95 الف دينار ولكن الدراسة لمم تنفذ نظرا لارتفاع الكلفة مبينا ان الوضع سيبقى في حالة تفاقم اذا لم يكن هناك تعاون ودعم مالي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش