الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سببه الاكتظاظ وعدم ربط المرافق بشبكة الصرف الصحي * عزل ومعالجة الطلبة المصابين بالنكاف في عين الباشا

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
سببه الاكتظاظ وعدم ربط المرافق بشبكة الصرف الصحي * عزل ومعالجة الطلبة المصابين بالنكاف في عين الباشا

 

 
السلط - الدستور: ارتفع عدد حالات النكاف - التي تم اكتشافها بين طلبة مدرسة باب عمان الاساسية - الى 48 حالة، وذلك في ضوء عملية المسح الصحي التي نفذتها اللجنة المشكلة من قبل طبيب مركز صحي عين الباشا د. جمال الدباس، لاستقصاء الحالات ومتابعتها، من قبل عدد من الاطباء والكوادر الصحية المساندة يوم امس.
وقال د. محمد نوفان العدوان مدير صحة محافظة البلقاء للدستور، ان مركز صحي عين الباشا وحال ورود معلومات عن ظهور عدد من حالات النكاف في المدرسة اوعز الى طبيب الصحة العامة وعدد من المعنيين بالكشف على طلبة المدرسة المذكورة، وتبين بنتيجة فحص جميع طلابها وعددهم 320 طالبا وطالبة، اصابة 41 طالبا وطالبة بالنكاف وقد تم اعطاؤهم العلاج اللازم، كما طلب من ادارة المدرسة عدم السماح لهذه الحالات بالاختلاط مع بقية الطلبة وعزلهم لمدة اسبوع، وتخلل ذلك القيام بحملة توعية وتثقيف صحي للطلبة المصابين وغير المصابين، وللهيئتين الادارية والتدريسية، عن طبيعة هذا المرض وطرق انتقاله وسبل الوقاية منه.
وقال د. العدوان ان طبيب الصحة العامة، اكتشف عددا من السلبيات في البيئة المدرسية تتطلب معالجة فورية وهي وجود اكتظاظ للطلبة في الغرف الصفية، رغم وجود مبنى جديد في المدرسة غير مستخدم، وعدم ربط المرافق الصحية على شبكة الصرف الصحي، وافتقار المدرسة لغرفة مستقلة للمقصف المدرسي وللاسوار والملاعب، مما يؤدي الى حدوث جمهرة بين الطلبة في اماكن ضيقة، مما يساعد على نقل العدوى.
من جانبه اكد طبيب مركز صحي عين الباشا الشامل ان الوضع تحت السيطرة، مشيرا الى امكانية ارتفاع عدد الطلبة المصابين بالنظر لان فترة الاحتقان للفيروس، ناقل المرض، تستمر مدة اسبوعين، وهو ما لمسته اللجنة التي قامت باجراء المسح الشامل للطلبة، وتبين لها وقوع 7 اصابات جديدة.
وقال ان المركز الصحي وحال وروده اتصال هاتفي من مديرة المدرسة، قام باتخاذ جميع الاجراءات والاحتياطات المطلوبة، وتم اعلام متصرف لواء عين الباشا بالاجراءات المتخذة، كما ابدت مديرية التربية والتعليم والاجهزة المعنية، كل تعاون لمنع انتشار هذا الوباء المعدي الذي ينتشر في هذا الموسم بالذات.
واوضحت الجهات الصحية المسؤولة، انه تم توجيه عناية المدارس الى ضرورة ابلاغ الجهات الصحية حال وقوع اكثر من 4 اصابات لامراض فيروسية في المدارس مثل النكاف ومرض جدري الماء لسهولة انتشارها، ومن اجل اتخاذ الاجراءات الاحترازية المطلوبة.
من ناحية اخرى اكد مدير تربية لواء عين الباشا علي الفقير الحياري، انه وضع المسؤولين في وزارة التربية والتعليم بصورة الامر، وان الوزارة اولت هذه المشكلة اهتماما كبيرا، ونفى ان يكون هناك توجه لتعطيل طلبة المدرسة في الوقت الراهن، لكنه اشار الى ان المديرية ستتخذ اي اجراء من شأنه الحد من انتشار المرض، وذلك بعد الاسئناس برأي المسؤولين وبالتنسيق معهم.
وقال السيد الحياري ان مديرية التربية قامت بتشكيل لجنة لدراسة الوضع وتبين ان هناك حالتين وقعتا يوم الثلاثاء الماضي /اول ايام الدوام بعد عطلة العيد، وتم عزل الحالتين، الا ان الحالات بدأت تتزايد، منذ يوم امس الاول، نظرا لان فترة احتضان الفيروس هي اسبوعان، الامر الذي تطلب تعاونا مستمرا ودائما مع مركز صحي عين الباشا والكوادر الصحية المعنية خوفا من حصول ازدياد كبير في اعداد المصابين، ولا سيما انه اتضح للجنة ان الحالات في بداية وقوعها كانت بين الاشقاء وسكان حي محدد ثم انتقلت الى بقية طلبة المدرسة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش