الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ندرة في فرص العمل امامهم (2 - 2) * برامج حكومية لتشغيل العاطلين عن العمل في محافظات الجنوب

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
ندرة في فرص العمل امامهم (2 - 2) * برامج حكومية لتشغيل العاطلين عن العمل في محافظات الجنوب

 

 
شارك في التحقيق: اربد - بكر عبيدات، الاغوار الجنوبية - يوسف خليفات، العقبة - عمر الصمادي، الكرك - صالح الفراية - اربد - وتقوم مديرة عمل اربد بالعديد من الاجراءات القانونية التي من شأنها العمل على مراقبة ومتابعة العمال الوافدين من خلال منحهم التصاريح للعمل بشكل قانوني داخل الاردن، وضبط المخالفين المقيمين بصورة غير مشروعة، حيث تتم متابعتهم من قبل مديرية العمل في المحافظة وبالتعاون مع مديرية الامن العام من خلال الادارة المختصة بشؤون الوافدين.
وقد اشارت مصادر في مديرية عمل محافظة اربد بان اعداد العمالة الوافدة في محافظة اربد غير معروفة حاليا الا انه يمكن القول بان العمالة الوافدة في المحافظة تقدر بعدة الاف يغلب عليها العمالة العربية من مصريين وسوريين وعراقيين في المرتبة الاولى، اضافة الى عدة مئات من العمالة الوافدة الاجنبية العاملة في مدينة الحسن الصناعية والتي يغلب على عمالتها العمالة الصينية وكذلك الحال بالنسبة للعمالة القادمة من جنوب شرق آسيا مما بدأ يُشكل عمالة غير اردنية واضحة، ولهم اماكن تجمعهم الخاصة بهم، وكذلك اماكن سكنهم، وتشير المصادر الى ان هذا النوع من العمال يتم استقدامه ضمن الاطر القانونية والاتفاقيات التجارية، في حين ان معظم العمالة العربية عمالة غير شرعية وان النسبة الاكبر منها مخالفة للقانون.
وحسب ذات المصادر فان مديرية عمل اربد قامت باعطاء ومنح 4424 تصريح عمل، وتشكل هذه الارقام نسبة ضئيلة من الارقام الحقيقية للعمالة الوافدة والمتواجدة في محافظة اربد بشكل غير مشروع، اضافة الى ان هذا يُعطي قراءة اولية عن حجم وضخامة العمالة الوافدة.
وللعمالة الوافدة اثارها الاجتماعية على المجتمع خاصة اذا ما علمنا ان العديد من الجرائم التي حدثت في الفترة الاخيرة كان مرتكبوها او ضحاياها من العمالة الوافدة وحسب مصدر في ادارة مكافحة المخدرات بمديرية شرطة اربد افاد ان 735 قضية تعود الى عمال وافدين ويقيمون بصورة غير قانونية.
اضافة الى العادات السيئة التي بدأت تظهر في المجتمع المحلي نتيجة لوجود العمالة الوافدة، عدا ان هناك بعض المشاكل الاجتماعية بدأت بالظهور تكاد تأخذ حجم الكارثة وهي ان ابناء الاردنيات المتزوجات من بعض العمال الوافدين والذين كثيرا ما يتركون زوجاتهم وابناءهم ويغادرون الى جهة غير معلومة، مما يرتب واقعا اجتماعيا صعبا لم يألفه المجتمع الاردني.
وقد ظهرت الكثير من العادات السلبية التي تأثر بها المجتمع الاردني نتيجة لوجود اعداد كبيرة من الوافدات اللواتي يعملن في احدى المدن الصناعية القريبة من اربد، ونتيجة لسكنهن بين الاحياء السكنية مما احدث الكثير من الاشكالات بين الوافدات والمجاورين.
ناهيك عن قيام بعض الشباب بانشاء علاقات غير شرعية مع الوافدات مما يشكل خطرا اجتماعيا على المجتمع يجب تلافيه قبل ان يستفحل خطره.

الاغوار الجنوبية
وفي اطار الدراسة التي تقوم بها وزارة العمل لاوضاع البطالة في مختلف مناطق الجنوب من خلال فريق عمل لبحث هذه المشكلة وامكانية ايجاد فرص تشغيلية للايدي العاملة المحلية العاطلة عن العمل في المؤسسات والشركات الصناعية المؤهلة وايجاد السبل الكفيلة لاحلال العمالة المحلية مكان العمالة الوافدة.
ففي منطقة الاغوار الجنوبية وعلى الرغم من تفشي البطالة وندرة فرص العمل في ضوء الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية فلا يزال العزوف عن المهن الزراعية ومثيلاتها المتوفرة في المنطقة صفة غالبة للعاطلين عن العمل من ابناء المنطقة منتظرين البحث عن وظيفة حكومية مكتبية الامر الذي اوجد فجوة بين المهن المتوفرة وبخاصة الزراعة وعمالتها المحلية حيث استطاعت العمالة الوافدة التي تتجاوز 1500 عامل في المنطقة ان تجتاز هذه الفجوة وتغلقها امام عمالتنا المحلية التي لا تزال مرهونة بثقافة العيب من العمل اليومي الزراعي او الانشائي والمهن الاخرى.
وفي اشارة الى ذلك انه قبل استقدام العمالة الوافدة لسوقنا المحلية كانت عمالتنا المحلية ذكورا واناثا تسد الفراغ وتعمل بأي فرص عمل تتاح دون التدخل من قبل مديريات العمل حيث كان العامل المحلي يذهب الى المزارع ولاي مكان اخر للبحث عن عمل يتوفر له، ولكن مع انتشار واتساع الرقعة الزراعية في منطقة الاغوار وتطور التكنولوجيا في المجال الزراعي والتسابق نحو الوظيفة والعزوف عن العمل الاسري في الزراعة واستبداله بعمالة وافدة فقد انتشرت البطالة حتى عمت كل بيت.
وبالرغم من مساهمة الشركات العاملة في المنطقة مثل البوتاس والطين العلاجي والمغنيسيوم والفلاتر في التخفيف من حدة البطالة التي تعاني منها المنطقة وتشغيلها لاعداد من ابناء المنطقة في السنوات الماضية، الا ان هذه الشركات تستخدم حوالي 300 عامل من اصل 600 عامل من المجتمع المحلي برواتب مياومة وزهيدة لا تكاد تكفي قوت يومهم بالاضافة الى وجود اعداد من الجامعيين وحملة الدبلوم المتوسط والثانوية العامة ما زالوا عاطلين عن العمل ويعتمدون في معيشتهم على ما توفره اسرهم.
ومنذ مطلع التسعينات نجد ان نسبة العمالة الزراعية الى اجمالي العمالة المحلية في المنطقة تشكل بحدود 60% ونسبة العمالة الوافدة الى اجمالي العمالة الزراعية 40% معظمها من العمالة المصرية اما في مجال المهن الحرة والانشاءات فانها تشكل بين ابناء المنطقة نسبة 9%، في حين ان العمالة الوافدة في الشركات والمؤسسات الصناعية تصل حوالي 17% من اجمالي العاملين في الشركات.
وقال عدد من مزارعي المنطقة ان سبب نقص الايدي العاملة المحلية في القطاع الزراعي التي يعاني منها اللواء يعود الى ظروف العمل الزراعي في المنطقة التي لا تناسب العمالة المحلية ولا تساعد على احلالها مكان الوافدة حيث تحول الظروف الاجتماعية للعمالة المحلية من المبيت في المزرعة التي سيعمل فيها بينما تقبل العمالة الوافدة بذلك وتعمل حراستها وبأجور زهيدة تقل عن اجور العمالة المحلية ناهيك عن كثرة ساعات العمل التي تقوم بها العمالة الوافدة.
ودعا بعض المواطنين الى دور الجهات المعنية بمنع تأجير الاراضي الزراعية للعمالة الوافدة وحصر استثمارها بمستأجر اردني خاصة وانه يوجد في اللواء قرابة 2500 دونم مؤجرة لعمالة وافدة لزراعة الموز، وكذلك العمل على تأمين الاستقرار للعامل المحلي للالتحاق بالعمل الزراعي واغلاق فرص العمل امام العامل الوافد.

الكرك
وقد اكد محافظ الكرك عبدالستار الخرابشة ان مدينة الكرك الصناعية ستوفر 1500 فرصة عمل لابناء المحافظة خاصة المؤهلين منهم والذين تلقوا تدريبات مهنية في المراكز المهنية المتواجدة في مختلف الوية الكرك لافتا الى ان المحافظة تجري اتصالات مستمرة مع الشركات والمؤسسات الصناعية العاملة في المحافظة لتشغيل العمالة المحلية بدلا من العمالة الوافدة، مشيرا الخرابشة الى ان الجهات الرسمية وفي لقاءاتها مع اصحاب الشركات والمؤسسات تطالب بتطبيق الحد الادنى للاجور للعمال الاردنيين لتشجيعهم على الاستمرار في عملهم وقبول اي فرصة عمل تسنح لهم للتخلص من ثقافة العيب التي يعاني منها الكثير من ابناء المنطقة.
وقال ان هناك تنسيقا مستمرا مع مؤسسة التدريب المهني لعقد دورات متخصصة في المهن المطلوبة في المناطق الصناعية او في السوق المحلي بالتعاون مع وزارة العمل ومكتب العمل في المحافظة.
كما اشار الى ان الجهات الامنية تقوم بمتابعة العمالة الوافدة من حيث تصاريح العمل والاقامة وترحيل المخالفين منهم وعدم السماح لاي عامل وافد بالعمل في المؤسسات والشركات دون حصوله على تصريح قانوني بالاقامة والعمل ومكان وجوده.
ومن ناحيته قال مدير مكتب العمل في الكرك زياد النوايسه ان المكتب يستقبل يوميا جميع الباحثين عن عمل في المحافظة حيث يقوم بالتنسيق مع اصحاب العمل والشركات والمؤسسات من اجل تزويد هذه الجهات بالمهن المطلوبة الموجودة لدى المكتب مبينا انه تم توزيع استبانة عمل من قبل الشركات الصناعية في مدينة الكرك الصناعية على البلديات والجمعيات والاندية الشبابية بهدف تزويد المديرية بأسماء العاطلين عن العمل كل في منطقته ليصار الى تشغيل هذه العمالة في الفرص المتاحة في المدينة الصناعية واضاف ان المديرية التقت مع اصحاب الشركات والمصانع في المدينة الصناعية وتم بحث فرص العمل الموجودة فيها مشيرا الى انه تم تسجيل 1200 طلب للراغبين في العمل في هذه الشركات.
ويقوم مكتب العمل في الكرك بحملات تفتيش على جميع المؤسسات العاملة في المحافظة للتأكد من تقيدها بقانون العمل الاردني داعيا اصحاب العمل والباحثين عن عمل الى التعاون مع مكتب العمل من اجل الحد من البطالة التي يعاني منها معظم ابناء المحافظة.
وقد بين النوايسه ان عدد الباحثين عن عمل من العمالة المحلية في محافظة الكرك وصل الى 568 باحثا خلال العام الحالي، تم تشغيل 420 منهم وتم اصدار 560 تصريح عمل للعمالة الوافدة في محافظة الكرك.
مشيرا الى ان لدى المكتب حاليا 80 فرصة عمل في مختلف القطاعات، لكننا ما زلنا نعاني من ان اقبال العمالة المحلية يقتصر على الاعمال المكتبية فقط وهناك عزوف عن الاعمال الانشائية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش