الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تخصيص 200 دونم لمؤسسة المدن الصناعية في المحافظة * صناعيو الزرقاء يبحثون مجالات الاستثمار في محافظة عجلون

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
تخصيص 200 دونم لمؤسسة المدن الصناعية في المحافظة * صناعيو الزرقاء يبحثون مجالات الاستثمار في محافظة عجلون

 

 
عجلون - من علي القضاه: بهدف التعاون والاستفادة من الفرص المتاحة لغايات الاستثمار في محافظة عجلون نظرا لميزاتها النسبية استقبل محافظ عجلون علي الفايز وفدا يمثل القطاع الصناعي الخاص في محافظة الزرقاء جاء تلبية لدعوة من المحافظ للوقوف على واقع المحافظة وما توفره من فرص تساعد على عملية الاستثمار بعدما اعلن جلالة الملك عبدالله الثاني في شباط الماضي من هذا العام اطلاق خطة التحول الاقتصادي والاجتماعي من عجلون لتكون النموذج للانجاز.
واكد الفايز للوفد الزائر ان ما تحقق حتى الان من انجاز على ارض الواقع من مشاريع تنموية وخدمية في اطار خطة التحول الاقتصادي والاجتماعي والموازنة ومشروع تعزيز الانتاجية يشمل 11 قطاعا وتضم هذه القطاعات من الخدمة 107 مشاريع ابرزها مشروع مركز التدريب المهني الذي بدأ العمل فيه حيث سيوفر التدريب اللازم لمئات الشباب والشابات العاطلين عن العمل في هذه المحافظة الافقر بين المحافظات الاخرى.
واستعرض الفايز للوفد الصناعي ابرز ملامح الخطة التنموية والتي تبلغ قيمتها حوالي 12 مليون دينار مشيرا لميزات المحافظة النسبية في المجال السياحي والزراعي حيث تعتبر بكرا ولا بد من تعاون القطاعين العام والخاص لانجاز مشاريع تساهم في نهوض المحافظة وتحد من ظاهرة الفقر والبطالة فيها مشيرا لاهتمام جلالة الملك والحكومة وتعاقب الزيارات من قبل رجال الاعمال سواء من الامارات والبحرين واطلاعهم على واقع ومقومات المحافظة.
ولفت الفايز الى انه تم مؤخرا تسجيل قطعة ارض مساحتها حوالي 200 دونم باسم مؤسسة المدن الصناعية، سعيا مستقبلا لتأجيرها لعدد من المستثمرين لغايات المشاريع الصناعية فضلا عن المواقع السياحية الاخرى والتي تشكل نقطة جذب سياحي واستثماري هامة كما هو الحال في قلعة عجلون ومنطقة اشتفينا وغيرها من المواقع في المحافظة.
واطلع المحافظ الوفد الزائر على الانجاز الفعلي في كافة مجالات الخطة والتي وصلت نسبتها الى 57% مع نهاية شهر اب الماضي.
من جانبهم ابدى الصناعيون تقديرهم لمستوى العطاء والانجاز وما يتحقق على ارض الواقع في هذه المحافظة، مؤكدين ان دعوة جلالة الملك عبدالله الثاني الى المحافظين تتجاوز دورهم الاداري الى التنموي ومتابعة تنفيذ وانجاز المشاريع تعزيز لشفافية الرؤيا حيث ان التنمية تعاون بين كافة القطاعات الرسمية والخاصة وهذا التعاون السبيل الوحيد لجسر الفجوة بين مكونات الوطن الجغرافية والبشرية مثلما هو الطريق الاسلم للحاق بركب التقدم والحضارة الانسانية وانه بهمة القائد والجهود التنموية الحثيثة التي يقودها سيتم تجفيف معوقات التقدم مثل البطالة والفقر والمعاناة الاجتماعية.
وفي لقاء خاص بـ »الدستور« قال السيد ثابت الور نائب رئيس غرفة صناعة الزرقاء ان الزيارة جاءت من مجموعة الصناعيين للاطلاع على واقع المحافظة وخطط الدوائر الرسمية في مجال التنمية للمشاريع المستقبلية بالمحافظة التي خصها جلالة الملك مؤكدا الاستجابة لرؤية ودعوة القائد لتدارس افاق الاستثمار المستقبلي ونرسي قواعد للشراكة والتعاون والتفاعل اعتمادا على الموارد المحلية والقدرة في توجيه الاستثمار بما يسهم في خفض المعاناة الاجتماعية.
واكد اهمية الاستفادة من الميزات النسبية التي توفرها المحافظة وبالتالي التركيز على المشاريع التي تستغل هذه الميزات لافتا للتركيز على التدريب غير التقليدي خاصة الصناعات الفلكلورية والخشبية والتعليب المنزلية للخضار والفواكه التي تمتاز بانتاجها المحافظة.
ولفت الور الى استعداد القطاع الصناعي في الزرقاء الى دعم الجهود التنموية والاستثمارية لايجاد طرق تمويل سهلة ومرنة لتشجيع المستثمرين للقدوم الى المحافظة وستكون هناك زيارات لاحقة برفقة قطاعات محددة مشيرا لتوجه الصناعيين للمساهمة بمشاريع في المحافظة نظرا لما يتوفر فيها من ميزات وبنى تحتية جيدة.
وكان قد اعد للوفد الصناعي الذي ضم عددا من المديرين العامين للشركات الصناعية ومدير عام صناعة الزرقاء ومكتب تشجيع الاستثمار وممثلي بعض الشركات برنامج سياحي ترفيهي شمل القلعة ومار الياس واشتفينا ومعسكر الحسين للشباب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش