الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير مكتب الاعلام الكويتي في عمان * المطيري: الديمقراطية والثقافة والموضوعية اهم ادوات الاعلام الناجح

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
مدير مكتب الاعلام الكويتي في عمان * المطيري: الديمقراطية والثقافة والموضوعية اهم ادوات الاعلام الناجح

 

 
عمان - الدستور: قال الدكتور حمدي المطيري مدير المكتب الاعلامي الكويتي في عمان ان لدى الكويت انطلاقة اعلامية جديدة وسيكون الاعلام الكويتي موضوعيا وعقلانيا.
واضاف في ندوة بعنوان »دور الاعلام في تحقيق التضامن العربي« ضمن نشاطات برنامج الرواد في المركز الاردني للدراسات والمعلومات الكويت ستطلق قناة فضائية كويتية جديدة خلال اشهر قليلة ستكون عربية قومية وليست كويتية محلية، ولن تتناول اي موضوع كويتي محلي وسيكون العاملون فيها عربا من مختلف الاقطار العربية ولها قدر كبير من الحرية مع المحافظة على الموضوعية.
وقال المطيري: ان الاعلام الكويتي مر بمرحلتين.. مرحلة ما قبل عام 1990 ومرحلة ما بعد هذا العام حيث كان الاعلام الكويتي فاعلا وقوميا ويحاكي الشارع العربي اما المرحلة الثانية فكانت بعد التحرير فقد حصل تغير في الاعلام الكويتي واصبح يميل الى القضايا المحلية خصوصا في السنوات الاولى واهمل القضايا القومية ولكن بعد سنوات اخذ المواطن الكويتي يستعيد عافيته ويهتم بقضاياه العربية وجاءت التعليمات من القيادة الكويتية للاعلام الكويتي بعدم الرد على اي استفزاز عراقي او الانجرار الى معارك جانبية وتركيز الجهود على القضايا القومية.
واكد المطيري ان اول مساعدات ذهبت الى الشعب العراقي بعد انهاء حرب الخليج الثانية كانت من الكويت.
واشار الى ان الكويت قدمت كل ما لديها تجاه العراق في مؤتمر القمة العربية في عمان واذا خطا العراق نحو الكويت خطوة واحدة فستخطو نحوه مئات الخطوات.
وعن قضية الاسرى الكويتيين في العراق قال ان عددهم 603 اسرى حسب ملفات الصليب الاحمر ونحن نطلب من العراق اعادتهم واذا كانوا امواتا ان يعيدوا رفاتهم ونحن لا نطلب المستحيل.
وعن العلاقات الكويتية الاردنية قال انها وصلت حاليا الى احسن حالاتها حيث وصلت الى مرحلة لم تصل اليها على مر التاريخ وهناك تشاور مشترك بين القيادتين في كل المجالات وهناك جهود مضنية تبذل لتحسين العلاقات وغيرها.
وقال ان الاعلام لسان السياسة فالسياسي يتخذ القرار ثم يأتي دور الاعلام في الميدان ليروج لهذا القرار فالسياسة والاعلام متلازمان الى حد كبير، لذلك وجدت الكويت انه من الضروري افتتاح مكاتب اعلامية في الدول الشقيقة والصديقة، وقد بذلت شخصيا جهودا لفتح المكتب الاعلامي الكويتي في الاردن لقناعتي وحبي للشعب الاردني واذكر حينما كنت طالبا في الاردن في الثمانينات حيث درست الماجستير كيف كان الطلب على الصحافة الكويتية، كان هناك طلب كبير من قبل الشارع الاردني على الصحافة الكويتية.
واضاف اننا كعرب لو قمنا بعمل مشاريع اقتصادية عربية مشتركة فانها ستكون طريق الوحدة ونحن نحتاج الى رؤية صحيحة لاصلاح اوضاعنا وترتيب بيتنا العربي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش