الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في دراسة اعدها مدير الهندسة باللواء * غالبية المباني السكنية في الاغوار الشمالية بلا مخططات هندسية او مواصفات فنية

تم نشره في الأحد 6 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
في دراسة اعدها مدير الهندسة باللواء * غالبية المباني السكنية في الاغوار الشمالية بلا مخططات هندسية او مواصفات فنية

 

 
الاغوار الشمالية - الدستور - محمد ابو زبيد: شهد القرن الحالي ثورة هائلة على صعيد هندسة البناء، حيث الأبنية الشاهقة الارتفاع والمساكن الجميلة، وعدد لا يحصى من المرافق الضخمة، وكذلك تعدد مواد البناء ونظريات التصميم الانشائي التي مكنت الانسان من تجسيد أفكاره وأحلامه المرسومة على الورق لتصبح واقعا جميلا يشبع رغباته ويلبي احتياجاته.
وأوضح المهندس محمود أحمد ابو جابر مدير الشؤون البلدية والقروية والبيئة في لواء الاغوار الشمالية ان الضرورة تقتضي وضع مواصفات لكل مادة من مواد البناء يتم اكتشافها، بعد ان اصبحت هذه المواصفات حاليا قوانين تصدرها الجهات المعنية في كل دولة تلزم الفنيين بصناعة البناء في تطبيقها والرجوع اليها في كل عمل من مراحل الانشاء، مشيرا الى انه من خلال خبرته الوظيفية والمهنية الممتدة على مدى 25 عاما في مجال تشييد المباني في لواء الاغوار الشمالية يكاد يحزم ان السواد الاعظم من المباني التي انشئت خلال هذه الفترة لم تراع فيها المخططات الهندسية ولا المواصفات الفنية.

اسباب الظاهرة
وعزا المهندس ابو جابر اسباب انتشار هذه الظاهرة الى تعرض بلدات اللواء الى الدمار الشامل خلال حرب الاستنزاف 67 - 1970 حيث نزح مواطنو اللواء الى المناطق الاخرى، وعادوا بعد ذلك وبدأوا اعادة الاعمار في الوقت الذي كانت فيه بلديات اللواء شبه معطلة ولا تملك امكانيات المتابعة والمراقبة، وقد استمرت هذه الفترة حتى أواخر عام ،1973 وكذلك تراجع حركة الاعمار في الفترة التي اعقبت حرب 1973 بسبب تخوف الناس من عودة حرب الاستنزاف، وهذا التراجع زاد من تساهل البلديات في مراقبة اعمال البناء لتشجيع الناس على الاستقرار والثبات وقد امتدت هذه الفترة حتى عام 1976م.
واناطت الحكومة مسؤولية اعادة تنظيم المدن والقرى في اللواء بسلطة وادي الأردن، الا ان اجراءات الحصول على رخصة البناء كانت صعبة وتتم في مكاتب السلطة في عمان، الامر الذي دفع بالمواطنين الى انشاء مبانيهم دون ترخيص حتى لا يضطر الذهاب الى عمان مرات عديدة، ولتوفير مصاريف السفر والترخيص، وعلى الرغم من ذلك فقد شيدت جميع المباني التي رخصت من قبل السلطة دون مخططات، وكما ان نجاح خطط سلطة وادي الاردن التنموية استقطبت اعدادا كبيرة من مواطني المناطق الاخرى، لكون مساحة الاراضي المملوكة محدودة جدا فزادت الحاجة الى الاراضي السكنية مما دفع بعض المواطنين الى الاعتداء على اراضي الدولة وتشييد مبانيهم عليها بغض النظر عن مستوى البناء ليتخلصوا من ملاحقة السلطة والبلديات لديهم.
وهناك سبب آخر ساهم في انتشار هذه الظاهرة، وهو ضغط الصندوق الانتخابي، ففي كثير من الاحيان يلجأ رؤساء البلديات الى مساعدة ناخبيهم بالالتفاف على القوانين والانظمة، كأن يرفض المواطن بناء اقل من 150 مترا مربعا وينفذه بمساحة اكبر للتهرب من فحص التربة.
كما ان البعض يقوم بتشييد بنائه أولا ثم يرخص بموجب كروكي على اعتبار انه بناء قائم بموجب شهادة من البلدية تفيد انه بناء قائم قبل عام 1985 وهو في الحقيقة حديث، وذلك للتهرب من عمل مخططات هندسية.

احصائية
وبين مدير الشؤون البلدية والقروية والبيئة قائلا: في دراسة سابقة قمت باعدادها لمعرفة حجم المشكلة قمت بالرجوع الى سجلات ضريبة الابنية والمسقفات الموجودة في مالية الشونة الشمالية لمعرفة عدد الابنية الموجودة، وبالرجوع الى سجلات التراخيص في البلديات الثلاث المشار اليها في الفترة ما بين 1/1/1972 و31/12/1995. تبين ان معظم المباني المرخصة بموجب مخططات هندسية ثم انشاؤها بطريقة مختلفة عن المخططات، وان المخططات اعدت بقصد الحصول على الرخصة او للحصول على قرض بنكي او لغاية ايصال الخدمات من ماء أو كهرباء او هاتف والادهى من ذلك ان احتمال تطبيق المواصفات يقارب الصفر، كما ان نسبة المباني التي شيدت دون مخططات في الشونة 80 بالمئة وفي المشارع 75 بالمئة وكريمة 94 بالمئة.

مخالفة المواصفات
واشار المهندس ابو جابر الى بعض الامور المخالفة للمواصفات والتي يمكن تجنبها بسهولة ومنها: استعمال الرمل المخلوط. وبما ان المواطن يدفع الثمن نفسه للرمل المخلوط او الرمل المفروز فلماذا لا نستخدم الرمل المفروز ونقوم بخلطة بالنسب الصحيحة.
وكذلك الاسمنت المادة التي تعطي الخرسانة قوتها فاذا قلت كمية الاسمنت قلت قوة الخرسانة، وهناك ماء الخلط حيث يستخدم المواطن الماء بشكل كبير في عمليات الخلط فتزيد عن ما هو محدد بالمواصفات وتجدر الاشارة الى ان زيادة كمية الماء في الخلطة تؤدي الى اضعافها، وان خلط كمية كبيرة تستغرق وقتا طويلا لصبها.

مباني الاغوار والزلازل
حول ذلك، قال المهندس ابو جابر، متسائلا: ماذا سنرى بعد حدوث زلزال كبير؟ للاجابة على ذلك دعونا نرى كيف تصنف المباني من حيث مقاومتها لقوة الزلازل، فهناك الابنية التي صممت مسبقا لمقاومة احمال الزلازل، وهناك الابنية ذات التصميم والتنفيذ الجيدين والتي لم تأخذ قوة الزلازل بالاعتبار عند تصميمها، وكذلك الابنية العادية المقبولة ولكنها دون مقاومة تذكر لقوة الزلازل واخيرا الابنية ضعيفة التصميم رديئة المواد الانشائية.
وان مناطق الاغوار الشمالية تعتبر منطقة (أ) حيث يتوقع ان تصل قوة الزلازل فيها الى 6 درجات على مقياس رختر وذلك حسب تصنيف مركز بحوث البناء/ الجمعية العلمية الملكية، فان الخط المتوقع عند حدوث زلزال بهذه القوة يصبح كبيرا الى درجة كبيرة، فعند حدوث زلزال بدرجة 6 رختر تتشقق أبنية الصنف الثاني وتنهار ابنية الصنف الثالث وتكون ابنية الصنف الرابع قد سويت بالارض، علما بأن معظم ابنيتنا من الصنف الرابع.
وقد تعرض وادي الاردن لزلازل بلغت قوتها 6 درجات حسب مقياس رختر في السنوات 1250 ق.م، 31م، 376م، 1160م، 1927م، وان الشونة الشمالية دمرت سنة 1202م، كما تعرضت المنطقة لزلازل بشدة 7.4 رختر في سنوات 1984م، ،1988 ،1989 كما اضيف ان منطقة وادي الاردن تقع على حدود الصفائح التكتونية المتحركة، وان تاريخ المنطقة يشير الى انه يحدث زلزال مدمر على رأس كل مائة سنة تقريبا.

توصيات
وأجمل مدير هندسة بلديات الاغوار الشمالية هذه التوصيات بتشديد الرقابة من قبل البلديات وعدم السماح باقامة اي بناء دون ترخيص وبموجب مخططات هندسية مصدقة من النقابة. واصدار تشريع يعطي البلديات حق الاشراف على مشاريع مباني الاهالي حتى نهاية مرحلة الهيكل الانشائي وذلك للمباني الغير مشمولة بالاشراف الهندسي من قبل المكاتب الهندسية حسب قانون نقابة المهندسين. والزام المكاتب الهندسية بأخذ قوة الزلازل بعين الاعتبار عند تصميم المباني في مناطق الزلازل من الدرجة (أ) والدرجة (ب)، وايجاد صيغة تنظم عمل المقاولين في قطاع الانشاءات الاهلية والزامهم بتطبيق المخططات والمواصفات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش