الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته ينعم على الاوجي بوسام الاستقلال من الدرجة الاولى: الملك والملكة يرعيان الافتتاح الرسمي لـ »رويال« عمان

تم نشره في الأربعاء 4 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
جلالته ينعم على الاوجي بوسام الاستقلال من الدرجة الاولى: الملك والملكة يرعيان الافتتاح الرسمي لـ »رويال« عمان

 

* الاوجي: الرويال يعكس صورة بهية من الصور التي رسمها الملك لاردن القرن 21
عمان ـ الدستور ـ خالد الزبيدي - رعى صاحبا الجلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله حفل افتتاح فندق رويال عمان في احتفال انيق ضم نخبة مختارة من رجال الاقتصاد والسياسة على المستويات المحلية والعربية والدولية.
وقد انعم جلالة الملك على المستثمر العربي الدولي السيد نظمي الاوجي بوسام الاستقلال من الدرجة الاولى تقديرا لعطائه المميز وجهوده في دعم الاقتصاد الوطني وتشجيع الاستثمار في المملكة.
وتضمن الاحتفال الذي بدأت فعالياته بعزف موسيقات الجيش العربي السلام الملكي وقصيدة جميلة رقيقة القاها وزير الثقافة الشاعر حيدر محمود، وفقرات فنية فلكلورية، وقد ابدى اكثر من الف شخصية اعجابا بالفعاليات التي قاطعها الحضور بالتصفيق.
وقال السيد نظمي الاوجي رئيس مجموعة جنرال ميديترانيان القابضة ان رعاية جلالة الملك لهذا الاحتفال تمثل تقديرا لاهمية الانجاز الذي اخترنا له عمان ليكون شاهدا على تطور النهضة العمرانية في الاردن.
واضاف الاوجي: في شهر ايار من العام 1998 بدأنا مشوارنا في رحلة البناء والاعمار بوضع حجر الاساس لهذا الانجاز الكبير.. مؤكدا ان عوامل الدعم المعنوي والتشجيع الذي لقيناه يعكس بحق أهمية العمل مع مجتمع عربي شقيق شعرنا في اجوائه اننا بين اخوتنا واهلنا.
ووصف الاوجي الرويال بأنه مشروع رائد في المنطقة، حيث تزيد مساحة البناء على 120 الف متر مربع، بكلفة تجاوزت 190 مليون دولار، وبلغ تعداد العمالة التي تم تشغيلها في المشروع خلال فترات الانشاء مئات الالاف، ووصل اعلى رقم للعمالة خلال يوم واحد 2200 عامل وفني، مشيرا الى اخذ الشركات الاردنية مركز الصدارة في البناء والتعاقدات، وحصلت على 116 مليون دولار من اجمالي الكلفة.
واكد الاوجي ان الرويال يعكس صورة بهية من الصور التي رسمها جلالة الملك عبدالله الثاني لما يجب ان يكون عليه الاردن في القرن الحادي والعشرين.
وعرض وزير السياحة والآثار د. طالب الرفاعي مكامن قوة وميزة صناعة السياحة الاردنية ودورها في الاقتصاد مشيدا بالانجاز الذي تحقق.. وقال د. الرفاعي ان السياحة اصبحت اليوم الصناعة الاكثر نموا في العالم.. وفي الاردن احد اهم القطاعات الاقتصادية الواعدة في المملكة.
واوضح د. الرفاعي ان السياحة رافد اساسي للاقتصاد الوطني وتراوحت المقبوضات السياحية كنسبة من الناتج القومي ما بين 9% - 11% خلال السنوات الخمس الماضية، كما تمثل حوالي 40% كنسبة من اجمالي الصادرات، مؤكدا ان السياحة اداة تنمية وتطوير اجتماعي واقتصادي، بما يعني ذلك من رفع مستوى المعيشة وتوفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة، مشيرا الى تشغيل السياحة نحو نحو 10% من اجمالي قوة العمل الاردنية حسب ارقام العام الماضي.
وشدد د. الرفاعي على اهمية العمل لدعم السياحة والعمل كفريق واحد حكومي وخاص لتمكين صناعة السياحة الوطنية من تجاوز تداعيات الوضع الصعب الذي يشهده العالم والمنطقة، والمحافظة على استثمارات سياحية وفندقية تجاوز حجمها 1.2 مليار دينار خلال السنوات العشر الماضية.
وعرض المهندس سهل المجالي رئيس شركة الاوسط للمقاولات التي نفذت المشروع تفاصيل ومراحل انجاز المشروع الذي يعد الاكبر في القطاع الفندقي في المملكة، مشيدا بمجموعة اوجي الاستثمارية ونشاطها الذي يمتد الى قطاعات مختلفة صناعية وخدمية وتكنولوجيا الاتصالات، مؤكدا ان الاردن اصبح بفضل التوجهات الملكية مكانا آمنا للاستثمارات العربية والاجنبية.
واضاف المجالي: ان هذا الانجاز والاحتفال يعد اضافة جديدة لوضع الاردن على خريطة الاستثمار العالمية وبصورة مميزة على مستوى الاقليم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش