الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الدولي يحذر من ندرة وشيكة في الموارد المائية في العالم

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور - هلا أبو حجلة
أعلنت مجموعة البنك الدولي دفعة قوية للموارد التمويلية المخصصة لبرامج المياه في الهند وحوض نهر النيجر والمغرب وكينيا من أجل مساعدتها على التصدي للتحديات المائية.
ويأتي هذا التحرك مع تحذير نائبة رئيس مجموعة البنك الدولي للتنمية المستدامة لورا تاك من أنه في غضون 34 عاما فحسب سيكون 40 في المائة من سكان العالم يعيشون في بلدان تعاني من ندرة المياه، مقابل 28 في المائة حاليا.
وتشتمل المبادرة الرئيسية التي أعلنتها مجموعة البنك الدولي  على استثمار حجمه 500 مليون دولار لمساندة برنامج الهند البالغ حجمه 1.1 مليار دولار والذي يهدف إلى تحسين إدارة مواردها من المياه الجوفية. وتعد الهند أكبر مستهلك للمياه الجوفية في العالم. وسيساعد هذا التمويل، الذي يتعين أن يوافق عليه مجلس المديرين التنفيذيين للبنك، على إجراء إصلاح مؤسسي وبناء القدرات وتنمية البنية التحتية.
وفي حوض النيجر، التزمت تسعة بلدان بخطة لضخ ما إجماليه 3.1 مليار دولار من الاستثمارات في بناء القدرة على مجابهة تغير المناخ في غضون عشر سنوات. وستتكلف المرحلة الأولى 610 ملايين دولار وتتضمن تمويلا من المؤسسة الدولية للتنمية، صندوق البنك الدولي لمساعدة أشد البلدان فقرا.
وفي المغرب، المعرض لنوبات من الجفاف، تساند مجموعة البنك الدولي البرنامج الوطني لتوفير المياه في الري بارتباط جديد قدره 150 مليون دولار إضافة إلى ارتباطات سابقة إجماليها 500 مليون دولار. وسيساعد البرنامج المزارعين الفقراء بتقنيات للري أكثر فعالية كي يتمكنوا من التكيف مع تناقص كميات المياه المتاحة وزيادة تقلبات إمدادات المياه.
وفي المنطقة الساحلية في ممباسا بكينيا، يتجاوز الطلب على المياه كثيرا المعروض منها، في حين أن الفقراء يعانون من تقلبات المناخ ونوبات الجفاف والفيضانات. وتموّل مجموعة البنك الدولي جزءا كبيرا من تكلفة برنامج حكومي حجمه 500 مليون دولار لتعزيز الأمن المائي وبناء القدرة على مجابهة تغير المناخ.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش