الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يدفعن ضريبة النجاح عن طيب خاطر: فتيات عراق الامير يحولن الطين الى تحف ويعملن مجانا منذ عام

تم نشره في الخميس 19 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
يدفعن ضريبة النجاح عن طيب خاطر: فتيات عراق الامير يحولن الطين الى تحف ويعملن مجانا منذ عام

 

 
عمان - بترا : من ذيب القرالة - تقود يسرى الحسامي رئيسة جمعية عراق الامير التعاونية فريقا من 35 فتاة من بنات قريتها والقرى المجاورة في معركة صبر وتحد لواقع الحال وعلى أمل الانتصار على الظروف الحياتية الصعبة والوصول في النهاية الى معطيات مستقبل تلبي طموحات او بعض تطلعات الفريق.
والفتيات ال / 35 / يعملن وفقا للحسامي منذ عام تقريبا كمتطوعات ودون ان يتسلمن اي رواتب ولكن كلهن امل في ان تتمكن جمعيتهن من الاستمرار في عملها وتسويق انتاجها وتطوير ادائها وهو الامر الوحيد الذي سيحافظ على وجودها كجمعية وعلى اعضائها كافراد منتجين يستحقون افضل اشكال الحياة.
وبحسب ما يؤكد اهالي القرية المطلعون على احوال الجمعية فان تلك الفتيات يترجمن من خلال اصرارهن على النجاح شعار على قدر اهل العزم بابهى صوره وافضل اشكاله واجمل تجلياته.
وفى هذا يقول مدير منطقة الوادي الاخضر التابعة لبلدية مرج الحمام المهندس جمال يوسف / اصرار جمعية سيدات عراق الامير على النجاح هو امر مميز حبذا لو يعمم على مختلف الجمعيات الاخرى في المملكة.
واكد ان الجمعية تحتاج الى كل الدعم من قبل مختلف الجهات الرسمية والاهلية كما انها بحاجة الى ترويج اعلامي يوضح الجهود التي تبذل من خلالها لانتاج مواد يكون مصدرها الرئيسي البيئة المحلية.
وجمعية سيدات عراق الامير التعاونية هي الجهة التي ورثت منذ شهر ايار من العام الماضي قرية عراق الامير الحرفية التي بدأت كمشروع لمؤسسة نور الحسين في العام 1992.
وبموجب ذلك المشروع فقد تم ترميم عشرة مبان باسلوب يحافظ على التصميم المعماري التاريخي لهذه القرية وتم استخدام هذه المباني كمشاغل لانتاج سلسلة من الحرف اليدوية وتوفير فرص عمل لاكثر من اربعين فتاة تم اختيارهن من بين 150 امراة من قرية عراق الامير والبصة والحامدية.
واستعرضت يسرى الحسامي مشاغل الجمعية والمواد التي تنتجها مشيرة الى انه تستخدم في مشغل النسيج الذي تم تأسيسه عام 1993 تقنيات النسيج والتطريز وذلك بهدف احياء الحرف الاردنية التقليدية.
واوضحت ان هذا المشغل قام بتدريب 16 فتاة يعمل من بينهن حاليا تسع فتيات في هذا المجال المتمثل بانتاج الملابس والشراشف والحقائب.
وتعمل في مشغل صناعة الورق 11فتاة بعد تدريبهن على صناعة الورق من ورق النخيل والموز وجذور البامية اذ لا يقمن فقط بانتاج الورق الخالي من المواد الكيماوية بل بصناعة اعمال ورقية مثل البطاقات الترحيبية والرسومات والمخطوطات والدفاتر والبراويز والجداريات.
وفي مركز انتاج الغذاء نجحت /5 / فتيات في هذا المجال بعد تدريب 15 فتاة اذ يقوم هذا المركز بتعبئة الزعتر / المطحون والمجفف / وانتاج الزيتون المحشي والجميد والميرامية باشراف صحي مستمر.
وتوضح الحسامي ان انشطة الجمعية تشمل صناعة الصابون باستخدام زيت الزيتون مشيرة الى ان لدى الجمعية مقهى لخدمة الزائرين والسياح وبالامكان تأجيرة الى احد المتعهدين اذا ما وجدت الجمعية عرضا ملائما.
واوضحت ان منتجات الجمعية من الخزف والورق والنسيج والصابون والاغذية يتم تسويقها من خلال الجمعية ذاتها التي عينت شخصا للقيام بهذه المهمة ومن خلال مركز التصميم والتسويق الاردني التابع لمؤسسة نور الحسين والذي يقوم بمساعدة الجمعية في هذا المجال.
وبينت ان مبيعات الجمعية تغطي كلفة شراء المواد الخام ودفع اشتراك الفتيات في مؤسسة الضمان الاجتماعي والبالغة قيمته حوالي 500 دينار شهريا مشيرة الى ان نفقات المشروع الشهرية بشكل عام تبلغ حوالي 1000 دينار.
ورأت ان ضعف النشاط السياحي برمته اثر بشكل كبير على عمل الجمعية وانتاجتيها خاصة وان معظم منتجاتها كانت تسوق سابقا على السياح الذين يزورون منطقة عراق الامير بشكل خاص او المملكة بشكل عام.
وتحدثت مجموعة من اعضاء الجمعية مؤكدات ان هذا الفريق لن يتخلى عن اصراره على تحقيق النجاح مهما كانت الظروف الحياتية صعبة وقاسية.
واكدت هند محمد حسين وخالدة مهيرات وسامية محاميد وفضية الزيادات ان عدم استلامهن لرواتبهن منذ عدة اشهر لم يكن امرا مزعجا بمقدار ما كان دليلا على ان الجميع يسير في الطريق الصحيح بعد ان استمر العمل وتوالى الانتاج.
واوضحت الفتيات / ان مبلغ العشرة دنانير الذي يحصلن عليه كمكافأة خلال بعض الاشهر وعندما تسمح الظروف بذلك له معان كبيرة تتجاوز المبلغ بحد ذاته الى معان اروع مفادها ان جهد الجميع بدأ يؤتي اكله ولم يذهب هدرا/.
واكدن / ان النجاح يحتاج الى ضريبه يجب ان يدفعها الساعي اليه باريحية وعن طيب خاطر ودون تأفف او تذمر او شكوى تضر في اغلب الاحيان اكثر مما تفيد.
وتؤكد يسرى الحسامي / وهي تتجول في مشاغل الجمعية مستعرضة انتاجها الذي ينافس انتاج الاخرين في الجودة والسعر / ان الظروف القادمة على الجمعية ستكون اصعب بكثير مما مضى. موضحة ان دفع ايجار محلات الجمعية ومباني مشاغلها البالغ 6 الاف دينار سنويا سيكون اعتبارا من نهاية العام الجاري من مهمة الجمعية بينما كانت مؤسسة نور الحسين هي التي تتولى هذه المهمة خلال الفترة السابقة/.
وخلال ساعات الفراغ تذهب يسرى وزميلاتها /اللائي تجيد غالبيتهن اللغة الانجليزية / الى مركز الحاسوب الذي لا يبعد عن مشاغل الجمعية ومكاتبها سوى امتار معدودة وذلك من اجل تصفح بعض المواقع التي تنال اهتمامهن على الشبكة العنكبوتية.
ويقدم مركز الحاسوب / الذي يتبع لمركز المعلومات الوطني / خدماته باجور رمزية لابناء المنطقة فيما يقدم خدمات الانترنت مجانا لاعضاء جمعية عراق الامير التعاونية.
ويؤكد عدد من اعضاء الجمعية ان الانترنت يفيدهن من جانبين الاول في تعزيز الجانب الثقافي والمعرفي لديهن وثانيا في استنباط ومحاكاة تجارب مطبقة في الدول الاخرى مماثلة لجمعيتهن ومشاريعها.
وحسب مصادر مركز الحاسوب فان 270 شابا وفتاة من ابناء المنطقة تلقوا دورات في الكمبيوتر خلال الاشهر التسعة الماضية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش