الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

( الدستوري ) هدد بمقاطعة أي لقاء مع الحكومة تحضره النقابات * ( الوسطية السياسية) تضع علاقاتها مع النقابات على ( مفترق طرق )

تم نشره في الاثنين 9 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
( الدستوري ) هدد بمقاطعة أي لقاء مع الحكومة تحضره النقابات * ( الوسطية السياسية) تضع علاقاتها مع النقابات على ( مفترق طرق )

 

 
عمان - الدستور - رياض منصور: وقفت النقابات المهنية والاحزاب السياسية الوسطية على اول مفترق طرق سياسي لاول مرة منذ ممارسة العمل الحزبي العلني في البلاد بعد ان هدد الحزب الوطني الدستوري بمقاطعة اي لقاء بين الحكومة والاحزاب تحضره النقابات بدعوى انه ليس للنقابات شأن بالعمل السياسي او الحزبي.
ورغم ان النقابات المهنية استغربت طرح »الدستوري« الا انها استبعدت في الوقت ذاته وجود برمجة او مخططات بين هذا الحزب والحكومة لاستهدافها معتبرة ان موقف الحزب الذي اعلنه الامين العام الدكتور احمد الشناق لا يعدو اكثر من مواقف شخصية لا تخدم الوطن وقضاياه.
وكان الدكتور الشناق قد شن هجوما عنيفا على النقابات المهنية قائلا: من خول النقابات الدفاع عن قضايانا السياسية مطالبا بتصحيح اوضاعها ومؤكدا ان حزبه سيقاطع اي لقاء بين الحكومة والاحزاب تحضره النقابات المهنية لان ليس للنقابات شأن بالعمل السياسي او الحزبي.
وقال نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبدالهادي الفلاحات في رده على الدكتور الشناق ان النقابات المهنية تكمل بأدوارها لدور الحكومة والاحزاب السياسية فيما يتعلق بالهم الوطني لافتا الى ان التحرك النقابي فوض جراء الشعور بالمسؤولية تجاه الوطن وقضاياه.
واكد المهندس الفلاحات ان النقابات لا تزاحم الاحزاب او غيرها على ادوارها لافتا الى ان كل جهة لها دورها فالاحزاب لها برامجها السياسية، اما النقابات فلا برامج سياسية لها معتبرا ان كل الادوار مجتمعة تأتي مكملة لبعضها وتصب في النهاية لخدمة البلاد.
واستغرب نقيب المهندسين الزراعيين موقف »الدستوري« لافتا الى ان هذا الموقف لا يخدم المصلحة في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد لتضافر الجهود، مشيرا الى ان هذه الطروحات لا تخدم من يريد كسب ود الشارع السياسي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش