الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طالبوا بمساواتهم بمزارعي الاغوار الوسطى * مزارعو الاغوار الشمالية يحتجون على رفض سلطة وادي الاردن اسالة المياه لمزارعهم خلال الشهر الحالي

تم نشره في الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
طالبوا بمساواتهم بمزارعي الاغوار الوسطى * مزارعو الاغوار الشمالية يحتجون على رفض سلطة وادي الاردن اسالة المياه لمزارعهم خلال الشهر الحالي

 

 
الاغوار الشمالية - الدستور - اشرف الظواهرة: تعالت اصوات مزارعي الاغوار الشمالية مطالبة سلطة وادي الاردن السماح لهم بالزراعة التشرينية خلال هذا الشهر، وقالوا ان السلطة ما زالت ترفض السماح لهم بالزراعة واسالة المياه قبل شهر تشرين الاول المقبل.واوضحوا ان منعهم من الزراعة يترتب عليه خسائر كبيرة لهم من حيث تأثر الموسم الزراعي ودخول فصل الشتاء مما يؤدي الى قصر فترة الانتاج بسبب البرد وامكانية تعرض مزارعهم الى موجات الصقيع.كما تساءلوا عن سبب السماح لمزارعي مناطق الوسط بالزراعة ورفض السماح لمزارعي الشمال.
وقال المزارع يوسف الشوبكي انه سمح لهم الموسم الماضي بالزراعة منذ بداية ايلول رغم شح المياه اما الموسم الحالي فرغم وفرة المياه واعتدال الطقس فان السلطة ما زالت ترفض السماح لنا بالزراعة.
واضاف: بأن تأخير الموسم الزراعي والسماح بالزراعة في فترة واحدة يؤدي الى تدفق الانتاج الى الاسواق بكميات كبيرة مما يؤدي الى وفرة الانتاج وتدني الاسعار، كما يؤدي هذا التأخير الى الاضرار بالاشتال التي اعدت للزراعة بشهر ايلول وان تأخر زراعتها سوف يؤدي الى عجزها وعدم الجدوى من زراعتها علماً بأن هذه الاشتال تكلف مئات الدنانير.
واوضح المزارع سليمان تركي ان هذا الشهر هو الأنسب للزراعة التشرينية وان اعتدال الطقس لا يتطلب كميات كبيرة من المياه، مشيراً الى ان المزارعين اعدوا اشتالا لتكون جاهزة خلال هذا الشهر، وان اي تأخير سيلحق بهم اضرارا كبيرة مبينا ان بعض البذور والاشتال بحاجة الى شيء من الدفء حتى تتمكن من النمو وان دخول فصل الشتاء يؤدي الى عجزها وتأخر انتاجها عن موعدها المحدد.
وقال المزارع سليمان قاسم الصقور: ان هناك بعض الزراعات لا تنتج اذا ما تأخرت زراعتها ومنها اشتال البصل حيث موعد زراعتها لا يتجاوز منتصف ايلول واذا تأخرت فان الجدوى منها تنعدم وينطبق الحال على اشتال الفلفل والملفوف فان موعد زراعتها يجب ان لا يتجاوز شهر ايلول ورغم مراجعتنا المستمرة لسلطة وادي الاردن للسماح لنا بالزراعة الا انها لا زالت ترفض اسالة المياه والسماح بالزراعة حيث تمنع اسالة المياه عن كل مزارع يزرع قبل تشرين الاول المقبل.
وتساءل المزارع خالد غازي البشتاوي عن سبب السماح لمزارعي الاغوار الوسطى بالزراعة وعدم معاملة مزارعي الشمال بالمثل.
وقال: ان مناطق الاغوار الوسطى تتحمل التأخير في الزراعة حيث الجو الدافىء والذي يتمشى مع مختلف انواع الزراعات على العكس من مناطق الشمال والتي تكون فيها درجات الحرارة اقل لكن سلطة وادي الاردن تعاملت بالعكس. كما ان السماح بالزراعة في وقت واحد يعني انتاجا في وقت واحد وهذا يغرق الاسواق بالمنتوجات خلال فترة وجيزة مما يؤدي الى تدني اسعارها وعدم الجدوى منها.


اتحاد المزارعين
من جانبه قال المهندس سليمان الغزاوي رئيس اتحاد المزراعين في وادي الاردن ان الاتحاد سيخاطب امين عام سلطة وادي الاردن للسماح لمزراعي الشمال بالزراعة اسوة بمزارعي الوسط، موضحا بأن السلطة سمحت الموسم الماضي بالزراعة في منتصف ايلول وكان الموسم الزراعي جيداً رغم شح المياه لكنها هذا العام ما زالت تصر على عدم السماح بالزراعة قبل الشهر المقبل.
واكد الغزاوي ان الضرر سيصيب المزارعين بسبب هذا التأخير وسيلحق بهم خسائر اضافية.

سلطة وادي الاردن
وذكر مصدر مسؤول في سلطة وادي الاردن في الاغوار ان التعليمات التي صدرت من ادارة السلطة تمنع اسالة المياه لمن يزرع قبل بداية تشرين الاول المقبل.
وقال: نحن ننفذ تعليمات بغض النظر عن رأينا في هذه القضية ولا نملك اية صلاحيات للسماح للمزارعين بالزراعة قبل الموعد المحدد وان اي مخالف سيتم اتخاذ الاجراءات الرادعة بحقه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش