الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المواقع متوفرة فيها بكثرة:الجذب السياحي لجرش يستوجب الاهتمام بالمرافق السياحية وقطاع الشباب

تم نشره في الثلاثاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
المواقع متوفرة فيها بكثرة:الجذب السياحي لجرش يستوجب الاهتمام بالمرافق السياحية وقطاع الشباب

 

 
جرش - الدستور - حسني العتوم

اعطى الموقع المتوسط لمحافظة جرش خصيصة هامة لزيادة الجذب السياحي من داخل المملكة وخارجها، ولما كان القطاع التربوي يمثل الشريحة الاوسع في المحافظة، من حيث تعدد المرافق والحجم الكبير للكوادر البشرية فيه، فان الحاجة تغدو ماسة للتعامل ايجابا في موضوعين، الاول الاهتمام بالمرافق التابعة لهذا القطاع، والثاني ايلاء النشء الاهمية الذي يستحق، من حيث النوعية وكيفية التعامل مع هذا القطاع السياحي الهام، خاصة وان معطيات القطاع التربوي تشير الى وجود 156 مدرسة في القطاعين العام والخاص يلتحق بهما ما يربو على 47 الف طالب وطالبة.
وتعاني مدارس هذه المحافظة من نقص في الابنية المملوكة، حيث يبلغ نسبة الابنية المستأجرة 15%، الامر الذي يتطلب عناية خاصة لتحسين مدخلات العملية التربوية لضمان مخرجات ذات نوعية جيدة.
ولالقاء الضوء على واقع هذا القطاع التقت »الدستور« مدير التربية والتعليم، ابراهيم الحراحشة، فقال ان وزارة التربية والتعليم، تسعى من خلال خططها وبرامجها للارتقاء بمستوى العملية التربوية باستمرار والوقوف على القضايا التي تبرز بين الحين والآخر، لتوفير الامكانات اللازمة لمعالجتها، بخاصة وان المجتمع الاردني بصفة عامة هو مجتمع شبابي، ويشهد باستمرار نموا في العدد السكاني، وهذا يتطلب المزيد من الانشاءات واللوازم والكوادر لمواكبة هذا النمو، اضافة الى العمل الدؤوب والسعي الجاد لدى الوزارة لمواكبة التطور العالمي في هذا الجانب، ويمكن القول ان عملية الحوسبة هي واحدة من هذه القضايا التي اصبحت واقعا عمليا في مدارسنا.
واضاف الحراحشة، بان الوزارة تشرف على نحو 80% من طلبة مدارس المحافظة والبالغ عددهم 47500 طالب وطالبة، فيما يشرف القطاع الخاص على 6% من مجموعهم، كما تشرف وكالة الغوث على الـ 14% المتبقين.
ويبلغ عدد طلبة وزارة التربية في المحافظة 38 الفا، ويشكل طلبة المرحلة الاساسية 85% والتعليم الثانوي الشامل الاكاديمي 12% والنسبة المتبقية 3% هم طلبة التعليم الثانوي الشامل المهني والتطبيقي.
وبين السيد الحراحشة ان ما نسبته 15% من الطلبة يدرسون في ابنية مستأجرة، مما يبرز الحاجة الى بناء مدارس نموذجية للاستغناء عن تلك المدارس المستأجرة، ومواجهة الزيادة السكانية المستمرة، مشيرا الى ان عدد المعلمين يبلغ نحو 3200 معلم ومعلمة نسبة الذكور منهم نحو 45% ونسبة الاناث 55%.
واضاف ان موضوع التسرب من المدرسة هو من بين الموضوعات التي توليها التربية جل متابعتها واهتمامها، ورغم ان النسب ضئيلة، الا اننا نسعى للتقليل منها باستمرار، فهناك ما مجموعه 08.0% هي نسبة تسرب الطلبة الذكور، وتعود اسباب هذه الظاهرة الى جملة من الاسباب، يأتي في مقدمتها التفكك الاسري وحالات الفقر وعدم رغبة الطالب احيانا في نوع التعليم الذي يخصص له بعد الصف العاشر، وبخاصة المسار المهني، اضافة الى الزواج المبكر للطالبات.
وقال ان القطاع التربوي في المحافظة، يواجه مشاكل عدة من ابرزها عدم التعاون ما بين البيت والمدرسة واعتماد عدد من الطلبة على التعليم الاضافي ونقص في الابنية المدرسية.
واكد مدير التربية، ان مواجهة هذه المشاكل تكمن في المتابعة المستمرة للطلبة من قبل الادارات المدرسية، ومهيبا بأولياء الامور لمساعدة المدرسة في هذا المجال داعيا لتوثيق التعاون بين المجالس المحلية والادارات المدرسية، وان تكون مبنية على الثقة وحل القضايا المتعلقة بالطلبة وتقديم المساعدة الممكنة.
وحول المشاريع المدرسية القادمة، قال ان خطة برنامج تنمية المحافظة، للاعوام الثلاثة القادمة، تشتمل على اقامة ابنية في مناطق الجبل الاخضر ونحله ومبنى للمديرية وناد للمعلمين ومدرسة بمنطقة عليموت، بكلفة تبلغ 5.1 مليون دينار، اضافة الى انشاء اجنحة صفية وغرف صفية في مدارس المجر والفيحاء والكفير وام الزيتون وجبه والحسينيات والجنيدية بكلفة اجمالية تبلغ نحو نصف مليون دينار.
وقال ان الوزارة قد زودت المديرية بألف جهاز حاسوب، تم توزيعها على جميع المدارس الثانوية والاساسية، التي تشتمل على الصف السابع فما فوق، حيث تم تشغيل جميع هذه الاجهزة، واصبحت عاملة في خدمة العملية التعليمية، موضحا انه تم الحاق عدد من المعلمين في دورات تدريبية على هذه الاجهزة، وقد تخرج عدد كبير منهم، وحصلوا على الرخصة الدولية في استخدام الحاسوب، مبينا ان مادة الحاسوب اصبحت احد متطلبات الحصول على شهادة الدراسة الثانوية العامة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش