الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي: استقطاب الاستثمار بحاجة لمقومات آمنة ومستقرة من خلال الحفاظ على القانون والنظام

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
المجالي: استقطاب الاستثمار بحاجة لمقومات آمنة ومستقرة من خلال الحفاظ على القانون والنظام

 

 
معان - قاسم الخطيب
اكد السيد قفطان المجالي وزير الداخلية ان امن الوطن واستقراره هو الهدف الاسمى لدى القيادة الهاشمية والتي طرحت شعارا صغيرا بحجمه كبيرا بمعناه وهو »الاردن اولا« لتقوية نسيج الوحدة الوطنية ورص الصف الداخلي في مواجهة التحديات والاخطار التي تتعرض لها المنطقة برمتها .
وقال خلال لقاءه شيوخ ووجهاء العشائر في مدينة معان بحضور الفريق تحسين شردم مدير الامن العام ان مدينة معان والتي كان لها دور بارز في مسيرة هذا الوطن منذ تأسيسه فهي بوابة الفتح ومنها انطلقت جحافل الثورة العربية الكبرى التي اخذت على عاتقها تحرير الامة ووحدتها وصيانة حقوقها، حيث حظيت هذه المدينة بمكانة عزيزة في قلوب الهاشميين جميعا حيث ترجمت هذه المحبة من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بالعفو والتسامح عن ابناء مدينة معان الذين تم اعتقالهم على خلفية الاحداث الاخيرة التي شهدتها المدينة، وهذه الابواب المفتوحة دوما لابناء الشعب الاردني والتي ارتوت من نبع رسالة الاسلام السمحة ستبقى كما هي عنوانا للتسامح والصفح دائما لانها تعمل جاهدة لتهيئة الظروف المعيشية الملائمة لابناء هذا الوطن وتحسين مستواهم المعيشي من خلال اقامة المشاريع التنموية واستقطاب الاستثمار الذي يحتاج الى مقومات عدة منها الامن والاستقرار والمحافظة على القانون والنظام وصون مكتسبات الوطن بالحرص على ما تم انجازه في هذا الوطن.
واضاف.. انه يجب ان يتم فرض القانون والنظام الذي يكفل الامن والاستقرار للجميع في معان والقضاء على كافة السلبيات التي عانت وتعاني منها المدينة مثل السرقات والمخدرات والبطالة ووضع حد للتعدي على النظام والقانون الذي لن نسمح به مستقبلا، مطالبا السيد المجالي من شيوخ ووجهاء مدينة معان بضرورة التعاون مع الجهات الامنية والرسمية لوضع حد لكل هذه السلبيات لتنعم مدينة معان بالامن والاستقرار كغيرها من مدن المملكة مؤكدا ضرورة ان يبادر الاشخاص المطلوبون للاجهزة الامنية بتسليم انفسهم في اقرب وقت ممكن لان الاجهزة الامنية لن تتساهل في القاء القبض عليهم وتحويلهم للقضاء بالطرق التي تراها مناسبة، مناشدا شيوخ القبائل ووجهاء العشائر بضرورة التعاون الصادق في هذا المجال لقطع الفرصة على عدة اشخاص لتشويه صورة معان الناصعة البياض في عيون الاردنيين والعالم وتجنيب مدينة معان مزيد من الاحداث المؤسفة .
من جانبه اكد الفريق تحسين شردم مدير الامن العام ان جهاز الامن العام المعني كليا بالحفاظ على امن واستقرار الوطن وصون ممتلكات المواطنين والوطن ارتوى منتسبوه الخصائل الحميدة من نبع الهاشميين حيث يتعامل هذا الجهاز بمنظارين رئيسيين هو الحفاظ على النظام وتطبيق القانون وصون كرامة المواطن لان رجل الامن هو ابن هذا الوطن ويقوم بواجبه في هذاالمجال خدمة للوطن والمواطن مشيرا الى ان ما حصل في الفترة الاخيرة في معان لا تقبله سمعة معان ومكانتها مؤكدا على ضرورة بناء جسور للتعاون المتين بين المواطن ورجل الامن لخدمة الصالح العام ، موضحا الفريق شردم ان كرامة المواطن هي اسمى غايتنا واهداف هذا الجهاز حيث لن نسمح لاي كان من منتسبي هذا الجهاز بالتجاوز والتعدي على كرامة المواطن اضافة للقضاء على بعض الظواهر السلبية التي انتشرت في مناطق مختلفة منها مدينة معان كظاهرة اطلاق الاعيرة النارية والسرقات والمخدرات والفوضى المرورية وعدم الانصياع للقانون والنظام ... مشيرا الى ان جهاز الامن العام وبتوجيهات ملكية سامية سيقوم باداء دوره تجاه هذه الظواهر بكل حزم وقوة لقطع الفرصة على كل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن وممتلكاته.
من جانبهم اكد شيوخ ووجهاء العشائر ان مدينة معان صاحبة التاريخ العريق والولاء المطلق للقيادة الهاشمية مع التوجهات التي تضمن التطبيق الصحيح للقانون والنظام وفرض هيبة الدولة في كل مناطق المملكة والحفاظ على كرامة المواطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش