الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاهلي يحتفظ باللقب بعد لقاء ماراثوني عاصف

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور
محمد الجالودي

احتفظ فريق الاهلي بلقب بطولة كأس الاردن لكرة اليد «بطولة الفقيد نظمي السعيد «  بعد فوزه على نظيره  الحسين «27-24» بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل «22-22»  في المباراة النهائية التي جرت أمس في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.
وتوقفت المباراة في الشوط الاضافي الثاني بعد احتكاك ما بين جمهور الاهلي وإداريين من فريق الحسين مما جعل الاخير ينسحب من المباراة قبل 25 ثانية من نهاية المواجهة ليعود ويكمل اللقاء بخمسة لاعبين.
وتوج رئيس اتحاد كرة اليد الدكتور ساري حمدان فريق الاهلي بكأس البطولة فيما قلد لاعبي الفريقين الميداليات التقديرية.
وشهد اللقاء حضورا جماهيريا كبيرا من انصار الفريقين، حيث فرضت الروح الرياضية نفسها فوق المدرجات في مشهد حظي بالاشادة والتقدير من قبل مراقبي كرة اليد الاردنية.

 الاهلي 27- الحسين 24

جاءت البداية مثيرة وحماسية من كلا الطرفين، حيث بادر لاعبو الفريقين  إلى شن سلسلة من الهجمات السريعة والخاطفة عبر اكثر من محور.
ومع مرور الوقت فريق الحسين تقدم في الدقائق الأولى من المباراة عبر سيطرته على منطقة العمليات معتمدا على عناصره المؤثرة التي تمثلت بطارق المنسي وصهيب عبيدات  ويزن طعاني وعنان بني هاني بالاضافة الى عبد الهادي غازي وصلاح طبيشات محمد ملحس ومعاذ عبيدات  وسط تالق واضح من قبل الحارس احمد عناب الذي حرم الاهلي من احراز الاهداف لينجح بالتالي اصحاب «القمصان الصفراء» في تحقيق التقدم «2- صفر».
في المقابل لم يقف الاهلي مكتوف الايدي اذ سارع إلى تنفيذ خيارات هجومية ودفاعية متعددة وذلك وسط محاولات جاده من قبل الحسين لايقافها لكن لم تجدي نفعا مع التمريرات السريعه التي مكنت «ابناء القلعة البيضاء» من ادراك التعادل «2-2» من خلال الاعتماد على براعة حارسه خالد ابراهيم بالاضافة إلى  احمد عبد وتامر قطيشات ورامي عبيدات واحمد الانصاري  وعلى الدائرة عبدالرحمن العقرباوي فيما تمت الاستعانه بجهود هاني السيد وعلى فترات.
عاد الحسين مجدداً الى احكام قبضته على مجريات المباراة عبر التقدم «3-2»، الامر الذي استفز الاهلي الذي عاد وادرك التعادل «3-3»  مستغلا الاخطاء التي وقع فيها الضيوف.
استطاع الاهلي ومع مرور الوقت من سحب البساط من تحت اقدام لاعبي الحسين حين سجل تقدمه الاول «5-4»، لتأخذ المباراة اكثر اثارة من بدايتها ليتناوب نجوم الطرفين على زيارة الشباك بين الحين والاخر... مما دفع مدربي الفريقين إلى اللجوء لأسلوب الدفاع الضاغط بهدف عدم التوسع بالفارق.
مع انتصاف الشوط الأول اخذ الاهلي على عاتقه  القيام بزمام المبادرات الهجومية الجادة التي جعلته يتقدم من جديد «9-6» ثم «10-6»، وسط محاولات مكثفة من الحسين لاحتواء الموقف حيث احتاجت جهود «غزاة الشمال» الى المزيد من التركيز للعودة إلى اجواء اللقاء. واصطدمت محاولات الحسين لتقليص الفارق بصلابة دفاع منافسه بالاضافة الى تالق حارس الاهلي خالد ابراهيم في الذود عن شباكه التي ساهمت في توسيع النتيجة «12-7».
اعتمد الحسين على الهجمات المرتدة السريعة والتي شكلت ارباكا وقلقا لدفاع الاهلي الذي ارتكب عدة اخطاء تسببت في احتساب عدد من رميات الجزاء التي سجلها منها  طارق المنسي لفريقه بنجاح.
توترت مجريات اللقاء حيث شكل الاعتراض المتكرر لمدربي الفريقين العنوان الابرز للدقائق الاخيرة من عمر الحصة الأولى مما دفع حكم اللقاء لاشهار البطاقة الصفراء للمدير الفني للاهلي تيسير المنسي.
لم يطرأ اي تغيير على واقع الشوط  حيث بقي الاهلي محافظا على تقدمه  انهى الحصة الاولى لصالحه «12-9».
نجح الحسين في احتواء الموقف في الشوط الثاني حيث تمكن من تقليص الفارق  إلى هدف «19-18» ثم «20-19»،  لتأخذ المباراة بعد ذلك طابع الندية والترقب خصوصا بعد ان نجح الحسين في تحقيق التعادل عن طريق عامر عبابنه في الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي الذي انتهى «22-22» ليصار  إلى تمديد اللقاء شوطين اضافيين، ليتقدم الاهلي «27-24» لتتوقف المباراة بسبب الانفعالات الجانبية.
قاد المباراة النهائية بتميز واقتدار الحكمان الدوليان اكرم الزيات وياسر عواد حيث اتسمت قرارات هذا الثنائي بالحيادية ولاقت القبول والارتياح من انصار الفريقين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش