الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السياحة متهمة بعدم احالة عطاء انارة قلعة عجلون على الاقل سعرا...ابوجابر: الوزارة تسعى للنوعية ومطابقة المواصفات حتى لا تضطر لدفع تكاليف صيان

تم نشره في الخميس 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
السياحة متهمة بعدم احالة عطاء انارة قلعة عجلون على الاقل سعرا...ابوجابر: الوزارة تسعى للنوعية ومطابقة المواصفات حتى لا تضطر لدفع تكاليف صيان

 

 
عمان ـ الدستور ـ نيفين عبدالهادي:
اثار العطاء الخاص بمشروع انارة قلعة عجلون ازمة بين وزارة السياحة واحدى الشركات المتقدمة للعطاء (المؤسسة الموحدة للهندسة والمقاولات) حيث اتهمت الشركة الوزارة بانها وضعت مواصفات محددة في عطاء المشروع ومنسوخة من كتالوجات ماركة محددة الامر الذي جعل الوزارة تمنح العطاء لشركة وصل فرق السعر بينها وبين شركتهم بزيادة قدرها (80) الف دينار.
وبحسب امين عام وزارة السياحة والاثار السيد سلطان ابوجابر فان الوزارة استبعدت شركة المؤسسة الموحدة عن العطاء لعدم مطابقة عرضها للمواصفات التي حددتها الدراسة التي وضعها المكتب الهندسي الاستشاري رغم ان عرض هذه الشركة الاقل سعرا بين العروض.
وشدد السيد ابوجابر في تصريح خاص »للدستور« ان الوزارة تسعى للنوعية ومطابقة المواصفات بالدرجة الاولى وليس للاسعار حتى لا تضطر الوزارة لدفع تكاليف صيانة عالية في المستقبل نتيجة لاستخدام مواد غير مطابقة للمواصفات.
وطالب المدير العام للشركة الدكتور محمد سلامه وزير السياحة والاثار الدكتور طالب الرفاعي اعادة النظر بموضوع العطاء واعطاء كل ذي حق حقه مبينا ان الوحدات المقدمة من قبلهم ذات مواصفات عالية جدا وليست من النوع العادي وتؤدي الغرض المطلوب منها بكفاءة عالية.
من جهته اكد امين عام وزارة السياحة ان لجنة العطاءات اقرت في اجتماعها مع اللجنة الفنية عدم تطابق المواصفات حسب دراسة المكتب الاستشاري الهندسي من كافة العروض المقدمة باستثناء شركتين من اصل (11) شركة، لذا تم استبعادها بموجب المادة »52« فقرة »أ« من نظام اللوازم التي تنص »اذا كان هناك عروض متطابقة تستبعد العروض غير المطابقة« وبناءعليه تم اختيار الشركة المطابقة للمواصفات.
وبين السيد ابو جابر ان قلعة عجلون تعتبر من المواقع الاثرية الهامة والحساسة وبالتالي فان مسألة انارتها لا بد من التعامل معها بدقة عالية تفاديا لحدوث اي خطأ فني قد يؤثر سلبا على الموقع وهذا ما حدا بلجنة عطاءات الدائرة الى التشديد بالالتزام التام بالمواصفات المطلوبة.
في حين اصر د. سلامة على ان شركته تقدمت بوحدات تطابق المواصفات المطلوبة من حيث الغرض والهدف من العطاء، مشيرا الى انه لدى استدعائه من اللجنة الفنية وبحضور امين عام وزارة السياحة والاثار تم ايضاح ذلك لهم الا ان امين عام الوزارة اصر على استبعاد عرضه رغم ان بعض اعضاء اللجنة بينوا ضرورة احالة العطاء على شركتنا لانه العرض الانسب فنيا وماليا ومن ضمنهم مندوب دائرة الاثار العامة الذي بين ان الطول الزائد بالوحدة لا يؤثر على القلعة بل العكس يعطي قوة ومتانة للوحدة كما ايد الاحالة مندوب ديوان المحاسبة واعتبر العرض مناسبا.
الى ذلك اشار ابو جابر الى انه تقدم للعطاء »11« شركة على اساس مواصفات تم وضعها من قبل مكتب استشاري هندسي وكان العطاء مؤلفا من عرضين احدهما مالي والاخر فني لذا تم تشكيل لجنتين فنية ومالية لمتابعة المسألة مشيرا الى انه تم فتح العروض حسب الاصول وتبين ان هناك تقاربا بالاسعار وعلى ضوء ذلك طلبنا تزويدنا بكتالوجات مزودة بمواصفات الوحدات المستخدمة بالمشروع وبالفعل زودنا بذلك من قبل الشركات وتم احالة هذه الكتالوجات الى اللجنة الفنية.
وفي اطار اجراءاته الاحتجاجية رفع المدير العام لشركة د. سلامة مذكرات احتجاجية الى رئىس الوزراء المهندس علي ابو الراغب ورئىس الديوان الملكي فايز الطراونة اتهم خلالها امين عام وزارة السياحة والاثار بانه قام وبشكل غير مسبوق بتوجيه الاحالة على شركة اخرى غير شركتهم يزيد سعرها عن سعر شركتهم مبينا انهم وجهوا كتابا لوزير السياحة على الفور بما حدث ليقوم بوقف اجراءات الاحالة الا ان الامين العام عاد مرة اخرى بالسير باجراءات الاحالة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش