الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القى كلمة الاردن بالجمعية العامة للامم المتحدة...خصاونه : نؤمن بان حق الشعوب في تقرير مصيرها لا يهدد السلامة الاقليمية ووحدة الدول المستقلة

تم نشره في الجمعة 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
القى كلمة الاردن بالجمعية العامة للامم المتحدة...خصاونه : نؤمن بان حق الشعوب في تقرير مصيرها لا يهدد السلامة الاقليمية ووحدة الدول المستقلة

 

 
نيويورك/بترا
اكد السكرتير الاول مدير الدائرة الاعلامية في وزارة الخارجية بشر الخصاونة موقف الاردن تجاه حق الشعوب في تقرير مصيرها باعتباره حقا اساسيا وغير قابل للتصرف مشيرا الى ان ممارسة هذا الحق وتفسيره بشكل صحيح من قبل الشعوب التي تتمتع به امر مقدس 0
وقال الخصاونة في كلمة القاها باسم الاردن امام اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك ان الاردن يؤمن بأن تتمكن الشعوب التي تحظى بهذا الحق الاساسي من ممارسته بالفعل وبشكل صحيح لافتا الى انه عندما تتوافر وتتحقق الشروط القانونية الموضوعية الدقيقة التي تمنح مثل هذا الحق لشعب ما وفي ظل ظروف ملائمة تحترم حرية حق هذا الشعب في الاختيار فان الاستقرار الدولي والسلم العالمي سيتعززان وسيكونان في وضع افضل0
واضاف ان الاردن على قناعة تامة وايمان مطلق بأن حق الشعوب في تقرير المصير يجب ان لا يمس بأي شكل من الاشكال وان لا يهدد بأي صورة من صور السلامة الاقليمية والوحدة السياسية للدول المستقلة لان هذه السلامة الاقليمية والوحدة السياسية ينبغى عدم المساس بهما بأي حال من الاحوال لاسيما وان هذه القناعة تستند الى اجتهادات وقرارات لمرجعيات قانونية دولية بما فيها محكمة العدل الدولية0
وتابع يقول ان مبدأ السلامة الاقليمية والوحدة السياسية للدول وضرورة احترامه لا ينطبق اطلاقا على الشعوب والاراضي الواقعة تحت الاحتلال العسكري الاجنبي 0
وقال وبناء على هذا التمييز الواضح والبين وفي ضوء قناعة الاردن بعدم قابلية حق تقرير المصير للتصرف وبأن هذا الحق يشكل مبدأ من مبادىء القانون الدولي الملزم لجميع الدول ومع مبادىء منظمة الامم المتحدة المعبر عنها في ميثاق المنظمة بالاضافة الى النص الواضح والصريح على حق تقرير المصير في العهدين الدوليين لحقوق الانسان لعام 1966 وعملا بقرار الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة رقم / 1514 / لعام 1960 فأن الاردن يؤكد على حق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في تقرير مصيره وعلى حقه في ان يقرر بحرية وضعه السياسي حاضرا ومستقبلا في كامل الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين بما في ذلك حقه في انشاء دولة فلسطينية مستقلة هناك وعاصمتها القدس الشرقية0
واضاف الخصاونة أن نقطة النهاية المتصورة والمجمع عليها دوليا لعملية السلام على المسار الفلسطيني الاسرائيلي وكما عبر عنها الرئيس جورج بوش رئيس الولايات المتحدة الامريكية في وقت مضى من هذا العام تقوم على فكرة اقامة دولة فلسطينية مستقلة في كامل الضفة الغربية وقطاع غزة الى جانب دولة اسرائيل والى ايجاد الظروف الملائمة التي من شأنها تعزيز السلام والامن لجميع دول الشرق الاوسط وشعوبه والى تنمية حقوق الانسان وكرامته وبأن هذا التصور يمثل دليلا اخر على اعتراف المجتمع الدولي بحق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف بتقرير مصيره وحقه في اقامة دولته المستقلة على كامل اراضي الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين 0
وجدد الخصاونة مطالبة الاردن لاسرائيل بانهاء احتلالها للمدن الفلسطينية كافة دون ابطاء والى وضع حد لسياسات الحصار والاغلاق التي تمارسها اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني والمدن الفلسطينية والى دعوة اسرائيل الى اعادة قواتها الى الخطوط التي كانت تتمركز فيها قبل 28 ايلول2000 ليتسنى ايجاد الظروف البناءة والملائمة التي من شأنها ان تكفل اعادة اطلاق عملية السلام من النقطة التي توقفت عندها بهدف الوصول الى سلام دائم وعادل وشامل في منطقة الشرق الاوسط مبني على مرجعيات مدريد بما يضمن بالنتيجة حياة افضل واكثر امانا وازدهارا لشعوب المنطقة من عرب واسرائيليين على حد سواء0


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش