الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مباحثات أردنية فلسطينية بشأن الجسور.. المجالي: هدفنا دعم صمود الشعب الفلسطيني على أرضه

تم نشره في الخميس 11 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
مباحثات أردنية فلسطينية بشأن الجسور.. المجالي: هدفنا دعم صمود الشعب الفلسطيني على أرضه

 

 
* الطريفي: الاجراءات الأردنية تستهدف احباط الترانسفير
عمان - الدستور- وبترا - بحث وزير الداخلية قفطان المجالي مع وزير الشؤون المدنية الفلسطيني جميل الطريفي لدى لقائه به امس مجالات التعاون الثنائي بين الاردن والسلطة الوطنية الفلسطينية المتعلقة بالاجراءات المتخذة لتسهيل عبور الاشقاء الفلسطينيين سيما في هذه الظروف غير العادية التي يمرون بها.
وتستهدف هذه الاجراءات دعم الاشقاء الفلسطينيين على ترابهم الوطني والتخفيف من معاناتهم.
وطلب وزير الداخلية خلال اللقاء من الجانب الفلسطيني فرز حالات المرض والطلاب والمسافرين عبر الاردن الى الخارج لتسهيل العبور اليومي لهم وعدم اعاقتهم على الجسر.
اما بالنسبة للزيارات العائلية فيجب الحصول على موافقة مسبقة من وزارة الداخلية بما تقتضيه مصلحة الطرفين.
من جانبه قدر الطريفي عاليا توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وحرصه الدائم على مصلحة المواطن الفلسطيني ومصلحة القضية الفلسطينية.
وقال في تصريح لوكالة الانباء الاردنية عقب اللقاء »ان الاشقاء الاردنيين يستشعرون في ظل هذه الاوضاع انه من الممكن ان تكون هناك نوايا سيئة لدى الحكومة الاسرائيلية وهي واردة على ارض الواقع 0 لذلك هم حريصون على صمود الاهل في الداخل. وعلى ان لايكون هناك اي معاناة لاي مواطن فلسطيني اثناء خروجه0 وبالتالي هناك ترتيب لعملية الدخول لمن له الحق في ذلك بدون اي مشكلة«.
وتابع الطريفي يجب ان يكون هناك اذن مسبق للتأكد من ضمان العودة الى الداخل لاي شخص يريد الخروج عبر الجسور. وهناك تنسيق بين الجانبين والامور تسير بشكل جيد.
وردا على سؤال قال الوزير الطريفي ان اي مواطن يحمل البطاقة الصفراء واي مريض واي رجل اعمال واي طالب مرحب به.
اما بالنسبة للزيارات العائلية لحملة البطاقات الخضراء قال ان على اهلهم ان يتقدمون الى دائرة المتابعة والتفتيش او الى دوائرنا الفلسطينية في الداخل بحيث يكون هناك تنسيق على اساس ضمان ان الزائر قادم لفترة محددة ضمن زيارة عائلية محددة ونكون بذلك »اي الطرفين الاردني والفلسطيني« متأكدين من عودتهم الى وطنهم.
واكد اننا كاردنيين وفلسطينيين لن نسمح للجانب الاسرائيلي المساس بعلاقة التوأمة التي تربط الشعبين الاردني والفلسطيني.
وردا علي سؤال يتعلق بنظرة الجانب الفلسطيني لتغطية الاعلام الاسرائيلي وغير الاسرائيلي بالنسبة للمنتظرين في اريحا.. قال الطريفي ان الاستراحة التي يفد اليها يوميا الف مواطن ويخرج منها 500 مواطن فيها ازدحام، مشيرا الى انه لخص لاحد الاخوان الصحفيين (بأننا واياكم لو صلينا الى القبلة لقالوا انهم يصلون دون وضوء) مؤكدا ان الجانب الاسرائيلي سيسعى الى تخريب هذه العلاقة بين الجانبين الاردني والفلسطيني ونحن بدورنا بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وسيادة الرئيس ياسر عرفات لن نسمح بتخريب هذه العلاقة الاخوية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش