الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بائع الفستق «ابو احمد النيروبي» احد معالم عمان يغيب قسريا عن قاع المدينة

تم نشره في الاثنين 24 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
بائع الفستق «ابو احمد النيروبي» احد معالم عمان يغيب قسريا عن قاع المدينة

 

 
عمان - الدستور - محمود كريشان

غاب مؤخرا احد معالم عمان القديمة بائع الفستق السوداني ابواحمد النيروبي عن قاع المدينة مؤخرا بصورة قصرية بعد ان تعرض لحادث دهس مؤلم يوم امس الاول السبت عندما داهمته سيارة خصوصي اثناء مغادرته مكانه الاعتيادي على مدخل سوق الصاغة بوسط البلد في ساعات المساء ، حيث تواجد مندوب "الدستور" لحظة وقوع الحادث ، وقد هرع تجار السوق ومن ضمنهم حسن ابوعلي وقاموا بنقله الى المستشفى الاسلامى حيث يرقد الان تحت العناية المكثفة جراء اصابات خطيرة في الحوض والقدم والصدر وحالته العامة حرجة يخضع للرقابة الطبية المشددة بعد ان تم اجراء له جراحة عاجلة في المستشفى.

ويذكر ان عمر محمد حمزة النيروبي الملقب بـ "ابي احمد" وهو مواطن اردني من اصل نيجيري كان قد وصل الى عمان وعمره 19 عاما وعمره الان يناهز الثمانين عاما حيث كانت قد تقطعت به السبل قبل ما يقارب الستين عاما عندما رافق خالته وعمره انذاك سبعة عشر عاما لاداء فريضة الحج في بيت الله الحرام ، فبعد ان وصل وخالته الى السودان المّ بها مرض توفيت على اثره ودفنت هناك ، لكنه واصل رحلته بغية الوصول الى مكة المكرمة ، فتوجه الى مصر ومكث فيها اياما ، بعدها توجه الى فلسطين ومكث بها ما يقارب السنة الى ان حدثت نكبة 1948 حينها رافق المهاجرين من فلسطين الى الاردن" وفي ذلك العام جاء إلى الأردن بأصابع محروقة من عمل لم يتقنه في مزرعة بفلسطين ، ليستقر به المطاف في عمان التي كانت انذاك مدينة صغيرة.

عمل "النيروبي" في البداية حارسا لموقف سيارات لمدة عام ولم يجد نفسه في هذا العمل ، ونصحه بعض الاصدقاء ببيع الفستق ، فذهب الى محددة لتفصيل عربة تحمل "محمصة" الفستق الصغيرة ، نصبها على ناصية دخلة سوق الذهب في شارع الملك فيصل ، بتكلفه مالية بلغت حينها عشرة دنانير وما تزال منذ ذلك الوقت يعمل بها في مهنة بيع الفستق.

وحتى اللحظات الاخيرة التي سبقت حادث الدهس الذي تعرض له مؤخرا ورغم كهولته وجسده النحيل الا ان "ابو احمد النيروبي" كان ما يزال يعمل في بيع "الفستق" يقف امام عربته شامخا منذ اكثر من ستين عاما تعلو وجهه الاسمر ابتسامة لم تتغلب عليها مرارة السنين الخوالي التي عاشها وعائلته المكونة من اربع بنات وولدين على الكفاف من رزق بسيط.

Date : 24-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش