الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التحقيقات الاولية: تماس كهربائي وراء حريق وسط البلد

تم نشره في السبت 8 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
التحقيقات الاولية: تماس كهربائي وراء حريق وسط البلد

 

عمان - الدستور - نايف المعاني: تتعامل المديرية العامة للدفاع المدني من خلال جميع مراكزها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة مع أنواع متعددة لحوادث الحريق تتراوح ما بين حريق المنازل أوالمصانع أوالمجمعات التجارية التي تحتوي على عدد كبير من محلات الألبسة والأحذية والعطور ومستودعات الأقمشة وغيرها من البضائع التي من سماتها سرعة الاشتعال.

وفيما يتعلق بالأسباب التي تؤدي إلى وقوع هذا النوع من الحوادث فتكون إما تماسا كهربائيا نتيجة إغفال عمل الصيانة الدورية للتمديدات الكهربائية أوأعقاب السجائر أوربما عبث الأطفال بمصادر الاشتعال دون معرفتهم بحجم المخاطر التي قد تنتج عنها.

ومن هذا المنطلق فأن هذه المجمعات تحتاج إلى نوع خاص من الحماية التي تتمثل بتوفير متطلبات وشروط السلامة العامة التي تضمن حمايتها وحماية العاملين فيها بالإضافة إلى توفير الآليات والمعدات القادرة على السيطرة على أي طارئ قد يقع بسرعة وكفاءة عالية .

وادراكا من المديرية العامة للدفاع المدني بأهمية هذه المستودعات والمخازن والمحال التجارية التي تحتوي على بضائع ومواد تقدر بقيمة مادية عالية وأهمية حمايتها فإنها تعمل على توفير كافة متطلبات السلامة العامة فيها وذلك من خلال الإشراف الوقائي العام عليها ابتداء من مرحلة الإنشاء وإعداد البنية التحتية ومروراً بمرحلة الإعداد والتجهيز للعمل ويكون ذلك بإشراف من إدارة الوقاية والحماية الذاتية التي تقوم بمتابعة تأمين مداخل الطوارئ ومخارجها ومتطلبات السلامة للقواطع الأوتوماتيكية وأنظمة كشف الدخان والإنذار المبكر وغيرها . ومن العوامل الهامة التي تساعد في تحقيق الأمن والسلامة في هذه الاماكن التنسيق لعقد دورات ومحاضرات حول السلامة العامة فيها ، فضلاً عن اختيار العاملين المثقفين بالسلامة العامة وأصحاب الخبرات في العمل حيث أن الوعي والخبرة العالية في العمل من الأمور الرئيسية التي تعطل احتمالية وقوع الحوادث.

ويتعتبر توفير متطلبات السلامة العامة في المحلات التجارية اوالمستودعات والتي تقوم إدارة الوقاية والحماية الذاتية في المديرية العامة للدفاع المدني بالإشراف الدوري على تنفيذها في تلك المجمعات اوالمنشآت من الأمور الضرورية للحفاظ على سلامتها وسلامة شاغليها وخصوصاً أنها تعتبر روافد اقتصادية لما تحتويه من بضائع ومواد مختلفة وهذا يوجب توفير مداخل ومخارج للطوارئ تستخدم لعمليات الإخلاء السريع الفوري حال وقوع حادث اضافة الى توفير الطفايات اليدوية والتي يتم تثبيتها على الجدران وتكون في متناول اليد وقريبة للاستخدام باعتبارها خط الدفاع الأول حال وقوع حريق ، كما أن إجراء الصيانة اللازمة للأجهزة الكهربائية من الأمور الضرورية التي تضمن عدم حدوث أي خلل فيها كانفجارها أوارتفاع درجة حرارتها الأمر الذي قد يؤدي إلى وقوع أي نوع من الحوادث أوالإصابات.

كما يقع على أصحاب تلك المحلات أوالمستودعات والقائمين عليها ضرورة إجراء الصيانة اللازمة لأجهزة الإنذار أوالإطفاء وأجهزة كشف الدخان المبكر التي تضمن سلامتها وقدرتها على العمل في الوقت الذي تحتاج فيه إلى جاهزيتها للعمل على توفير بيئة آمنة لهذه المرافق وضرورة صيانة التمديدات الكهربائية بشكل جيد وعدم تحميلها فوق طاقتها الافتراضية وتوفير الإضاءة والتهوية الجيدة من الأمور التي تقلل احتمالية وقوع تماس كهربائي وبالتالي نشوب الحريق فيها .

وتؤكد المديرية العامة للدفاع المدني على أهمية تدريب العاملين في مختلف المنشات أوالمستودعات أوالمحلات التجارية والمصانع والمؤسسات والوزارات لما له من دور هام في تعزيز ثقافة المواطن وحسه الوقائي حيث يقع على عاتق أصحاب تلك المؤسسات والقائمين على إدارتها مسؤولية التنسيق مع جهاز الدفاع المدني ومديرياته الميدانية ضمن مناطق الاختصاص لعقد دورات تدريبية في مجال الإطفاء والإسعاف والإنقاذ تؤهلهم القيام بالإجراءات الأولية التي تحد من تفاقم الحادث والتعامل معه في مراحله الأولى ، هذا فضلاً عن تأهيلهم ليكونوا رديفاً وسنداً حقيقياً لرجل الدفاع المدني في موقع الحادث .

وتشير إحصائية إدارة العمليات في المديرية العامة للدفاع المدني الى ان المديرية تعاملت من خلال جميع مراكزها المنتشرة في جميع أنحاء المملكة في النصف الأول من عام 2009 مع (5286) حادث حريق نتج عنها (345) إصابة و(15) حالة وفاة.

أما بالنسبة للحوادث التي كان سبها تماس كهربائي فقد بلغت(1051) حادثا نتج عنها (121) إصابة و(3) حالات وفاة.

وقد بلغ عدد الحوادث التي كان سببها تسرب الغاز (150) حادثا نتج عنها (58) إصابة وحالتا وفاة .

أما الحوادث التي كان سببها الإهمال وعبث الأطفال فبلغ مجموعها (330) حادثا نتج عنها (36) إصابة وحالتا وفاة .

وتهيب إدارة الإعلام والتثقيف الوقائي في المديرية العامة للدفاع المدني بأصحاب المحلات التجارية ومستودعات الألبسة والأقمشة والأحذية وغيرها بضرورة توفير متطلبات السلامة في تلك المستودعات والتقيد بطرق التخزين الأمن.

التاريخ : 08-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش