الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محامون : ينبغي التبليغ عن المخالفات المرورية الغيابية خلال 24 ساعة

تم نشره في الاثنين 10 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
محامون : ينبغي التبليغ عن المخالفات المرورية الغيابية خلال 24 ساعة

 

 
عمان - الدستور - نيفين عبد الهادي

تبرز جدلية مخالفات السير الغيابية التي يتم تحريرها بغياب السائق المعني كواحدة من المفاجآت المحيرة للمواطن ، لكنها تظل هاجسا يلاحق السائق كما اشار الى ذلك العديد من المواطنين.

وعلى الرغم من المطالبات العديدة بضرورة إعلام المواطن بمخالفته او حتى عدم تدوين المخالفة في غياب سائق المركبة ، إلاّ ان الامر ما يزال حاضرا بقوة عند كثير من المواطنين الذين يفاجأون بعدد من المخالفات دون علمهم.

والجدل حول هذه القضية يتمحور حول صحة تحرير مخالفة غيابية ، وبين اتباع آلية خاصة بضرورة ابلاغ المواطن بالمخالفة التي حررت بشأن مركبته ، ومع الاقرار بضرورة تحرير مخالفة لاي شخص يخالف قواعد المرور ، لكن بالمقابل تبرز اهمية ايجاد آلية لالغاء عنصر المفاجأة في موضوع المخالفات ، كي لا يجد المواطن نفسه امام عدد من المخالفات دون علم بأي منها،،،

وفي قراءة قانونية للدستور حول مدى قانونية تحرير المخالفات الغيابية ، وامكانية تجاوز هذه الخطوة بشكل قانوني ايضا ، طالب عدد من المحامين بضرورة اتباع آلية معينة بابلاغ المواطن بتحرير مخالفة غيابية بحقه ، على ان يتم ذلك خلال 24 ساعة كحد اقصى من وقت تحريرها.

وفيما اقر المحامون بقانونية الخطوة ، رأوا انه يجب تجاوزها باجراءات عملية تنظم المسألة لتلافي التجاوزات ، مؤكدين انهم يتلقون باستمرار شكاوى بهذا الخصوص.

"الدستور" استطلعت اراء عدد من الخبراء في القانون هذه المسألة الجدلية..

حسين مجلي

اكد المحامي حسين مجلي ان الخطوة قانونية ولا خلاف في ذلك على الاطلاق ، مشيرا

الى ان اي قرار غيابي يحق للشخص الصادر بحقه القرار الاعتراض عليه لدى المحكمة المختصة ، ولكن للاسف ان الناس يتجنبون الاطالة في اي اجراء ، ولكن لحل هذه المسألة بشكل قانوني واضح اللجوء للمحكمة المختصة.

وشدد مجلي على ان الاصل في مثل هذه الامور ان يلجأ المخالف إلى المحكمة للاعتراض على الامور الغيابية.

احمد النجدواي

واتفق المحامي احمد النجداوي مع قاله مجلي حول قانونية المخالفات الغيابية ، مضيفا ان هذا النوع من المخالفات للاسف اصبح يساء استعماله ، مشيرا الى ان علينا ان نتفق على نقطة هامة وهي ان من يرتكب المخالفة يجب ان يخالف ، ومن حق الجهات المعنية ان تخالفه ، لكن المهم اثبات ان هذه المخالفة حدثت بالفعل وان لا يساء استعمالها.

واشار النجدواي الى ان هذه المخالفات في بعض الاحيان تجيّر على شخص آخر لم يقترف المخالفة ، وعليه ووسط تعدد السلبيات الناتجة عن مثل هذه المخالفات ، نصل الى قناعة بأننا حتى الان لم نصل للحد الذي نحرر مخالفات غيابية لان الامر بحاجة الى خطوات تنظيمية وعملية لتحقيق العدالة التامة.

ورأى النجدواي ان هناك ضرورة بان يتم ابلاغ الشخص بمخالفته الغيابية خلال 24 ساعة او 48 ساعة كحد اقصى بالمخالفة التي حررت بحقه ليكون على علم بها ولا يفاجأ بعدد من المخالفات لا علم له بها ، او ان يجد على مركبته مخالفة لا يعلم سببها او ربما لم يرتكبها ، وعليه فان علاج ذلك بابلاغ المواطن بالمخالفة وسببها ومكانها من خلال اتصال هاتفي.

رأي المواطنين

وتحدث مواطنون لـ "الدستور" عن حجم المخالفات التي دونت بحقهم دون علمهم ، مطالبين بضرورة اتخاذ اجراءات حاسمة حيال هذه الظاهرة.

واشاروا الى بعض المخالفات التي حررت على مركباتهم في مواقع لم يصلوا اليها او يزوروها ، اضافة الى ان آلية تحرير المخالفات سيئة في بعض الاحيان.

وطالب المواطنون الذين تقدموا لـ "الدستور" بعدد من الشكاوى بضرورة حسم هذه القضية التي باتت تشكل معاناة حقيقية ويجب حلها بشكل جذري.

Date : 10-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش