الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشكيل لجنة لوضع آليات للكشف عن الشهادات الطبية المزورة

تم نشره في الثلاثاء 25 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
تشكيل لجنة لوضع آليات للكشف عن الشهادات الطبية المزورة

 

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

اوعز وزير الصحة بتشكيل لجنة متخصصة من كافة الجهات المعنية لوضع ضوابط واليات محددة وعقوبات رادعة على المستوى الطبي للحد من وصول حاملي الشهادات الطبية المزورة الى العمل وممارسة المهنة وتاتي هذه الخطوة بعد كشف العديد من الشهادات المزورة في الثلاث سنوات الاخيرة ووصول عدد من حامليها الى التعيين في وزارة الصحة وغيرها من المستشفيات.

واشار المصدر الى ان كشف مثل هذه الشهادات امر وارد في كل دول العالم ولكن وحرصا على صحة المواطن وتخفيف الاعباء الناتجة عن هذه الاعمال تم تشكيل هذه اللجنة.

واوضح المصدر ان اللجنة تضم في عضويتها ممثلين عن المجلس الصحي العالي والمجلس الطبي الاردني وتقابة الاطباء والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وممثلين عن جمعية المستشفيات الخاصة اضافة عن ممثلين من الخدمات الطبية الملكية ومن المتوقع ان يتم تدارس الخطط والاليات التي من الممكن ان تقوم بالكشف عن اي شهادة مزورة مستقبلا ، لافتا الى ان عددا من مدراء المستشفيات الحكومية والخاصة سيقومون باعداد اوراق عمل خاصة بهذا الموضوع.

واوضح المصدر ان وزارة الصحة واعية تماما لهذا الموضوع وان مديرية الرقابة فيها والمؤسسة استطاعتا الكشف عن الكثير من الحالات ، مشيرا الى ان وضع اليات جديدة يهدف الى التقليل من مثل هذه الظاهرة.

وكانت مديرية الرقابة الداخلية في وزارة الصحة ضبطت منذ بداية العام (11) شهادة طب مزورة حول أصحابها للمدعي العام.

كما استطاع التنسيق بين المؤسسة العامة للغذاء والدواء ومديرية مكافحة الفساد عن كشف 7 أطباء يحملون شهادات طبية مزورة منهم (3) أطباء عينوا في وزارة الصحة ومارسوا الطب لفترة طويلة. وأشار مدير عام المؤسسة الدكتور محمد الرواشدة ان التنسيق مع هيئة مكافحة الفساد والامن العام ساعد كثيرا في انجاز العديد من المهمات الصعبة التي لاتستطيع المؤسسة ان تتصرف بها بشكل فردي.

وأوضح الرواشدة ان ضبط هؤلاء الاطباء يتم عن طريق المواطنين وعن طريق الوصفات الطبية المكتوبة والمروسة باسمائهم اضافة الى مساعدة العديد من المواطنين.

وبعد وصول المعلومات يتم التاكد عن طريق سجلات النقابة وعن طريق الصيادلة ايضا.

وأكد الرواشدة ان مايحصل في المملكة يحصل في كل دول العالم فالتزوير موجود وهذا لايعني وجود خلل فكشف السلبيات دلالة على وجود رقابة حثيثة لهذا الموضوع موضحا ان المؤسسة تنسق مع العديد من الجهات في كافة اعمالها .

يشار الى ان المؤسسة كانت قد حذرت في اوقات سابقة من شخص ينتحل شخصية طبيب نفسي باسم كامل العلي يصف وصفات طبية لأدوية نفسية مروسة باسمه المنتحل ، وقالت المؤسسة في بيان صدر عنها ان هذا الاسم غير مقيد في سجلات نقابة الاطباء . كما حذرت المؤسسة العامة للغذاء والدواء جميع الصيدليات في المملكة من صرف أي وصفة طبية تحمل أسماء ثلاثة اطباء وهميين انتحلوا شخصيات اطباء عامين ولا يوجد لهم سجلات في نقابة الاطباء.

واوضحت المؤسسة انها ضبطت عدة وصفات بالصيدليات باسمائهم وتحتوي على مستحضرات مخدرات وغيرها ولدى التحقيق في المعلومات الواردة في الوصفات تبين أن جميع المعلومات مزورة وأسماء الأطباء وهمية.

من جانبه كشف الدكتور عزمي الحديدي عن إحالة 11 حالة تزوير لشهادات في المهن الطبية خلال السنتين الماضيتين إلى القضاء منها 7 شهادات لمهنة "طبيب" والباقي لمهن طبية مختلفة ، تم اكتشاف( 3 ) حالات منها بعد التعيين بوزارة الصحة.

وقال أنه تم إحالة ( 6 ) أطباء إلى القضاء خلال العام الماضي بعد أن تم ضبطهم يزاولون أعمالا مخلة بالقانون مثل استعمال بعض الآلات للأغراض الغير محددة لها بغية الكسب المادي السريع أو انتحال تخصصات أخرى غير التخصصات التي درسوها ، ومنهم طبيب يدعي علاج الإصابة "بدوالي" الأقدام واتضح أنه يتقاضى مبالغ مالية عالية وبعد عرض الجهاز على فنيين مختصين أكدوا أنه يشكل خطورة بالغة على حياة الناس.

وبين الحديدي أنه تم خلال العام الماضي إغلاق (60) مؤسسة صحية مختلفة ، منها مستشفيان اثنان بعد انتهاء مهلة أعطيت لهم لتصويب أوضاعهم اثر توجيه إنذارات أولية وثانية لها نتيجة لمخالفتها القواعد الأساسية التي أقرها قانون الصحة.

ويجيز قانون الصحة العامة للمديرية إغلاق أي مؤسسة صحية إذا تبين مخالفتها للقانون بعد توجيه إنذارات أولية وثانية إلا أنه أعطى الوزير صلاحيات إغلاق أي مؤسسة صحية فورا في حال رأى الوزير أنها تشكل خطرا على السلامة العامة.





التاريخ : 25-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش