الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطيب : علم ادارة الكوارث ما يزال في المهد والانسان لا يزال عاجزا عن مواجهتها

تم نشره في الأربعاء 9 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
الطيب : علم ادارة الكوارث ما يزال في المهد والانسان لا يزال عاجزا عن مواجهتها

 

 
عمان ـ الدستور

استضاف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي مساء أول أمس الاثنين المفكر السوداني د. حسن أبشر الطيب في محاضرة تحدث فيها عن الأزمات والكوارث وكيفية إدارتها.

وقال د. الطيب وهو وزير تنمية إدارية في الجمهورية السودانية سابقا أن علم إدارة الكوارث ما زال في المهد ، والكوارث الطبيعية تزداد تفاقماً مهددة حياة الإنسان ، وممتلكاته ، ومقومات بيئته الطبيعية ، مشيراً أن هذه في ذاتها كارثة ، يزيد من حدتها حقيقة أن الكوارث الطبيعية الوان مختلفة لكل منها خصائصها ، وقوتها ، وآثارها التدميرية ، ومن أهمها: الفيضانات ، والزلازل ، والانفجارات البركانية ، والأعاصير القمعية ، والأعاصير الحلزونية ، والأمطار الغزيرة ، والتصحر ، والنيران ذات المسببات الطبيعية ، والوبائيات الفتاكة ، وغيرها.

وقال الطيب الذي يرأس حاليا بيت الخبرة الطيب للاستشارات الإدارية والتدريب: لقد كان للإنسان منذ عصور ممعنة في القدم اجتهاداته في التخفيف من حدة آثار الكوارث الطبيعية . منها على سبيل المثال ، ما حفظته لنا مدونة حمورابي 1950( ق. م) عن ابتكارات الحضارة البابلية في الرصد وأساليب التنبؤ لفيضانات دجلة والفرات موضحا أن تلك الاجتهادات تمثل النواة التي بني عليها علم المائيات الحديث. وعلى الرغم من هذه الاجتهادات الضاربة في أعماق التاريخ ، فإننا نجد الإنسان المعاصر ، لاسيما في البلاد النامية ، لا يزال عاجزاً عن درء الأخطار الناتجة عن الفيضانات وغيرها من الكوارث الطبيعية. يبرز ذلك جلبرت هوايت بقوله: "إن خسائر الدول النامية الناتجة عن الكوارث الجيوفيزيائية (الفيضانات ، التصحر ، الزلازل ، والأعاصير الحلزونية) وحدها تؤدي ، في المتوسط سنوياً ، إلى وفاة ربع مليون شخص وخسارة مادية تقدر بـ 15 بليون دولار" وتزداد معرفتنا بعمق آثار الكوارث الطبيعية في البلاد النامية بعلمنا أن 10 % إلي 25 % من الوفيات تعود إلي وبائيات معدية فتاكة.

يذكر أن د. حسن ابشر الطيب يحمل شهادة الدكتوراه في الإدارة العامة من جامعة جورج واشنطن سنة ,1978



Date : 09-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش