الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المهندسين» : زيادة وتيرة العمل الانشائي بالمملكة 17 % مقارنة بالعام الماضي

تم نشره في الاثنين 7 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
«المهندسين» : زيادة وتيرة العمل الانشائي بالمملكة 17 % مقارنة بالعام الماضي

 

 
عمان ـ الدستور

أعلنت نقابة المهندسين الاردنيين عن تحسن ملحوظ في وتيرة العمل الإنشائي بمختلف قطاعاته مقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي.

وافاد تقرير صادر عن الدائرة الفنية في نقابة المهندسين ان هناك زيادة في مساحة مشاريع الأبنية المقترحة المدققة خلال الفترة من (1 ـ 1 ـ )2009 - 31( ـ 11 ـ )2009 - تقدر بما نسبته 17 بالمئة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. وقال نقيب المهندسين المهندس عبدالله عبيدات ان القطاع الإنشائي في المملكة بخير ولم يتاثر بالاوضاع الاقتصادية المحيطة ، مدللاً على ذلك بالارقام الرسمية التي تقوم نقابة المهندسين بإحصائها بشفافية ومهنية. كما اظهرالتقريرالشهري زيادة في مساحة المشاريع القائمة بمقدار %12 فيما بلغت الزيادة الإجمالية ما يقارب الـ %16 عن مساحة المشاريع التي تم تدقيقها خلال نفس الفترة من العام الماضي للأبنية المقترحة والقائمة ، فيما بلغت الزيادة في إجمالي العقود %20 عن نفس الفترة من العام الماضي. واحتلت عمان النسبة الأعلى في توزيع مساحات المشاريع خلال الفترة من (1 ـ 1 ـ )2009 - 31( ـ 11 ـ 2009)حيث بلغت مساحة المشاريع القائمة والمقترحة فيها من المجموع الكلي للمشاريع 60,4% بمساحة إجمالية قدرت بـ(6601000م2)تلتها محافظة الزرقاء بنسبة 9,5% بما يعادل 1035000 م2 فيما توزعت النسب الباقية على محافظات المملكة. واحتل قطاع الإسكان نسبة %79 من مساحات المشاريع التي تم تدقيقها فيما بلغت نسبة القطاع التجاري نسبة %15 والقطاع الصناعي 6%.

واوضح عبيدات أن القطاع الإنشائي حافظ على قوته رغم الازمة العالمية التي ضربت بشكل كبيرأسواق العقار وقطاع الإنشاءات في مختلف مناطق العالم نتيجة قوة المهندس الاردني وريادته إضافة إلى المناخ الإستثماري الجيد في المملكة. واعرب عن امله بان يواصل القطاع الإنشائي صعوده التدريجي المبني على أساس وقاعدة متينة رغم كل التوقعات السلبية لهذا القطاع.



Date : 07-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش