الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأحزاب تترقب إعلان صيغة قانون الانتخاب وسط توقعات بتحالفات «وسطية»

تم نشره في الثلاثاء 8 كانون الأول / ديسمبر 2009. 02:00 مـساءً
الأحزاب تترقب إعلان صيغة قانون الانتخاب وسط توقعات بتحالفات «وسطية»

 

 
عمان - الدستور - فارس الحباشنة

لم تتضح بعد ملامح الحوار الوطني حول قانون الانتخاب الذي أعلنت الحكومة نيتها اطلاقه بالشراكة مع الاحزاب ومؤسسات المجتمع المدني والقيادات الشعبية. ويقابل ذلك تشتت في موقف الاحزاب المعارضة والمستقلة من القانون ، بين رفض وقبول لالغاء قانون الصوت الواحد.

حزب التيار الوطني ، الذي كان يشكل أكبر كتلة برلمانية في المجلس المنحل ، بدأ خطوات عملية لتسريع إشهار الحزب وسط حزمة من التغييرات الكبرى التي تشهدها الساحة السياسية ، وفق الوزير السابق للتنمية السياسية الدكتور كمال ناصر الذي وصف الحزب بأنه "وسطي إصلاحي".

مصادر حزبية "مطلعة" اكدت ان الحزب لم يحسم اختيار قيادات الصف الاول ، لافتة الى أن ما تسرب من معلومات عن اختيار رئيس مجلس النواب السابق المهندس عبدالهادي المجالي رئيسا للحزب والدكتور كمال ناصر نائبا للرئيس والوزير الاسبق صالح ارشيدات أمينا عاما للحزب والوزير الاسبق تيسير الصمادي أمينا لسر الحزب ، ما هي الا ترشيحات مازالت قيد النظر داخل أروقة الحزب المتوقع أن يعقد اجتماعا خلال الاسبوع المقبل لهيئته العامة لانتخاب أعضاء المجلس المركزي للحزب يليها ، بحسب المصادر نفسها ، انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة القيادية العليا للحزب التي تنتخب من أعضاء المجلس المركزي للحزب.

ووفق المصادر ، فان المكتب التنفيذي للحزب هو الهيئة التنظيمية العليا التي تحسم اختيار رئيس الحزب ونائبه والامين العام وبقية المواقع القيادية المتقدمة في الحزب.

ورغم أن الوزير ناصر تجنب الخوض صراحة في رؤية الحزب لتعديل قانون الانتخاب وما يجري من تطورات على قانوني اللامركزية والاحاديث الاعلامية عن حل المجالس البلدية واجراء انتخابات مبكرة لها ، فان مصادر أخرى في الحزب لفتت الى أنه سيتم اعلان ادبيات الحزب السياسية فور الانتهاء من ترتيب البيت الداخلي للحزب وما يرافقها من مجريات تنظيمية.

بيد أن المصادر الحزبية نفسها ، تؤكد أن الحزب سيكون شريكا في النقاش الحيوي العام للاحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني حول قانون الانتخاب المزمع تعديله.

وتشير مصادر الحزب الى أنه تم التوافق على تأسيس 21 فرعا للحزب في المملكة موزعة على مختلف محافظات المملكة بينها سبعة فروع في العاصمة الى جانب 11 فرعا في محافظات المملكة وثلاثة في مناطق بدو الشمال والجنوب والوسط.

وتقدر المصادر عدد أعضاء الهيئة العامة للحزب بين 6 الى 7 الاف عضو من مختلف محافظات المملكة.

وكان المجالي اجرى حوارات مستفيضة مع شخصيات سياسية وعشائرية وبرلمانية سابقة للانخراط في الحزب.

من جهة أخرى وافقت وزارة الداخلية حديثا على ترخيص حزب الحرية والمساواة الذي يصنفه القائمون عليه بانه حزب وسطي معتدل ، وبذلك يرتفع عدد الاحزاب الوسطية من تسعة الى عشرة أحزاب. ولا يستبعد مراقبون سياسيون أن تلجأ بعض الاحزاب الوسطية الصغيرة للتحالف مع الحزب التياري ، لافتين الى أن فرص الاندماج الحزبي باتت مستحيلة في ظل التكاثر غير المبرمج للاحزاب الوسطية.

ويرجع مراقبون بروز اتجاهات التحالفات الحزبية وفقا لما ستشهده المملكة في المرحلة المقبلة من انتخابات برلمانية غير محدد موعد إجرائها الى الان ، الى جانب الانتخابات البلدية وانتخابات المجالس التنفيذية للمحافظات وفق قانون اللامركزية المتوقع اقراره قريبا.



Date : 08-12-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش