الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الدولي يسرع الخطى نحو مساندة الطموحات العالمية المتنامية بشأن المناخ

تم نشره في الثلاثاء 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:46 مـساءً
]عمان - الدستور - هلا أبو حجلة
أكد البنك الدولي أن التوقيع على اتفاقية باريس بشأن المناخ في كانون الأول العام الماضي يعد إيذانا بتزايد الطموحات العالمية على نحو غير مسبوق بشأن مكافحة التغيرات المناخية. ولفت الى أن جميع بلدان العالم تقريبا- وعددها 190 بلدا- وضعت الآن أهدافا وطنية بشأن المناخ في إطار عملية باريس. وقد اتخذت على مدار عام 2016 خطوات مهمة إلى الأمام في مجال الطيران تتعلق بملوثات المناخ قصيرة الأجل وتسعير التلوث بالكربون. وتفوقت الطاقة المتجددة على الفحم لتصبح أكبر مصدر للطاقة المركبة في العالم.
ورغم هذه الخطوات الإيجابية، مازال التحرك إزاء تغير المناخ دون المستوى المطلوب لتحقيق هدف اتفاقية باريس المتمثل في الحفاظ على الارتفاع في درجة حرارة الأرض دون درجتين مئويتين بنهاية هذا القرن.
و تحركت مجموعة البنك الدولي على مدار العام الماضي سريعا للبناء على هذا الزخم وتمهيد الساحة لمستوى جديد من الطموح، حيث خصصت مليارات الدولارات لمساعدة البلدان على الوفاء بأهدافها المناخية، وتقديم المساعدة في شتى القطاعات، والدفع قدما بالأهداف العالمية بما يعكس تزايد التوافق العالمي في الآراء على ضرورة التصدي السريع لتغير المناخ بطريقة منهجية وعلى نطاق واسع.
ويرجع التعجيل بهذا التحرك إلى الخطر الواضح الذي يشكله تغير المناخ على تحقيق الهدفين الرئيسيين لمجموعة البنك الدولي وهما: إنهاء الفقر وتعزيز الرخاء المشترك. قبل عام مضى، حذرت مجموعة البنك الدولي من أنه بدون التحرك السريع، فإن تغير المناخ يمكن أن يدفع 100 مليون شخص آخرين إلى هوة الفقر بحلول عام 2030.
وتبنت مجموعة البنك الدولي خطة العمل بشأن تغير المناخ، بعد تزايد الطلب على مساندة البلدان الأعضاء في البنك الدولي. وبموجب خطة العمل، تدمج مجموعة البنك الدولي تغير المناخ في جميع مجالات عملها، وتزيد تعهداتها إزاء المجالات شديدة التأثير، كالطاقة المتجددة، وكفاءة استخدام الطاقة، والاستعداد للكوارث، وقدرة المناطق الحضرية على مواجهتها.
وعلى مدى عام 2016، صعدت مجموعة البنك الدولي من مساهماتها في مواجهة تغير المناخ وقدمت الدعم للبلدان في قطاع واسع من العمل الذي يتراوح من التمويل الجديد لمشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، إلى زيادة قدرة سكان الحضر والمزارعين وصائدي الأسماك على الصمود؛ ومن مساعدة البلدان على إدارة مواردها من الغابات، إلى تيسير الحصول على مليارات الدولارات في شكل استثمارات مستدامة من قبل القطاع الخاص؛ ومن الحد من ضعف الدول الجزرية الصغيرة إلى الدفع قدما بالجهود العالمية لتسعير الكربون. وفيما يلي قائمة من الأمثلة المختارة على هذا التحرك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش