الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

والد يكتشف صدفة إخفاق ابنه وعدم ترفيعه للصف السابع

تم نشره في الثلاثاء 3 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
والد يكتشف صدفة إخفاق ابنه وعدم ترفيعه للصف السابع

 

اربد ـ الدستور - حازم الصياحين

لم يكن يعلم والد احد الطلبة ابن الثلاثة عشر عاما ان مسلكيات واخلاقيات ابنه وتحصيله الدراسي قد تغيرت الى الاسوأ نتيجة تدني تحصيله في الاختبارات المدرسية وتسببه في عدة اشكالات مع الطلبة والاساتذة علاوة على هروبه المستمر من المدرسة بعد ان كان يشهد الجميع بتفوقه الاكاديمي وحسن سيرته.

ويقول والد الطفل انه تفاجأ اثناء ذهابه الى مدرسة ابنه للاستفسار والاستعلام عن مستواه وتحصيله الدراسي من قبل معلميه بكثرة الشكايات على ولده من قبل ادارة المدرسة والطلبة والمعلمين نتيجة عدم التزامه بالدوام المدرسي وتدني مستواه التعليمي وتسببه بمشاجرات داخل الصف بخلاف ما يجيب ابنه لدى سؤاله عن احوال الدراسة.

واعتبر ان التغيرات التي طرأت على ابنه تعود الى تقصير وعدم متابعة ابنه بين فترة واخرى مشيرا الى انه اضطر الى مراقبة ابنه جيدا من خلال التنسيق مع ادارة المدرسة والسؤال والاستفسار عنه في كل شهر مرة واحدة مؤكدا انه نتيجة للمتابعة الحثيثة عاد ابنه للتفوق والالتزام بالدوام المدرسي بشهادة معلميه.

ووفق مدراء مدارس فان ظاهرة الاهمال واللامبالاة من قبل بعض ذوي الطلبة اتسعت مؤخرا في محافظة اربد لاسباب تتعلق بعدم متابعة ابنائهم في المدارس الامر الذي يؤثر سلبا على مستوى الطلبة وتحصيلهم العلمي.

وبحسب تقارير ادارات المدارس والسجلات الرسمية في مديرية تربية اربد الثانية فان نسبة متابعة اولياء الامور لابنائهم في المدارس للعام الحالي بلغت 40%.

واعتبرت مدير تربية اربد الثانية الدكتورة حفيظة شابسوغ أن هذه النسبة متدنية وغير مرضية وتشير الى خلل معين يجب معالجته بهدف حماية مستقبل الطلبة من الانحراف .

واشارت الى ان بعض الحالات المسجلة لدى المديرية تكشف عن اللامبالاة والاهمال من قبل بعض الاهالي اذ ان احد أولياء الأمور تفاجأ لدى زيارة مدرسة ابنه للسؤال والاستفسار عن تحصيله العلمي انه اخفق باجتياز الصف السادس ولم يرفع الى الصف السابع لتغيبه عن الدوام المدرسي طوال العام الدراسي .

واكدت شابسوغ ان المديرية تحرص على تفعيل التواصل بين المدارس والمجتمع المحلي من خلال مجالس اولياء الطلبة وان جميع المدارس مفتوحة امام الاهالي للشراكة معهم بما يخدم ويحسن العملية التعليمية غير انها لم تخف وجود مشكلة في عدم تجاوب الاهالي مع هذه المجالس عند دعوتهم وحتى في حال حضورهم فان الاعداد المشاركة تكون متواضعة.

وحملت اولياء الامور مسؤولية عدم متابعة الابناء اثناء المرحلة التعليمية في المدارس التي يقضون فيها ساعات طويلة وتعتبر البيت الثاني لهم دون تخصيص جانب من اوقاتهم لزيارة المدرسة باستمرار للاطمئنان على مسيرة الابناء على الصعيد الاكاديمي والسلوكي منوهة الى ان تذرع الاولياء بعدم التفرغ نتيجة مشاغل وظروف العمل لايعتبر مبررا لعدم العناية بالطلبة ويشكل مأخذا كبيرا على الاسرة خاصة ان الطالب يستحق كل الاهتمام والاشراف من قبل ذويه حتى يتمكن من النجاح والابداع.

التاريخ : 03-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش