الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نساء ينجحن في تأسيس مشاريع توفر لهن العيش الكريم

تم نشره في الاثنين 9 آذار / مارس 2009. 02:00 مـساءً
نساء ينجحن في تأسيس مشاريع توفر لهن العيش الكريم

 

 
عمان - الدستور - باسل الزغيلات

يُعد يوم المرأة العالمي مناسبة سنوية لتأكيد حقوق المرأة وتعزيز مطالبها بمساواة حقيقية بينها وبين الرجل حيث يحتفل العالم كل عام بمناسبة يوم المرأة العالمي ، وهو تقليد سنوي بدأ قبل حوالي مائة عام. ويعود بدء الاحتفال بهذه المناسبة إلى عام 1910 تيمنا بحادثة تعرضت خلالها نسوة خرجن في نيويورك في الثامن من مارس ـ آذار عام 1857 في مسيرة احتجاج للمطالبة بتحديد ساعات العمل. وأصبح الاحتفال بهذا اليوم يحظى برعاية منظمة الأمم المتحدة حيث كان ميثاقها أول وثيقة دولية تعترف بالمساواة بين الجنسين كحق أساسي من حقوق الإنسان.

وبدأت المرأة في الاردن تشاطر الرجل في شتى مناحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بكل حرية لتكمل الرجل حيث بدات تخوض العديد من قصص النجاح التي اخذت طابع الكفاح والنضال والاصرار خاصة في الظروف الاقتصادية القاسية التي تحتم على الاسرة البحث عن مداخيل للعيش الكريم الامر الذي يدفع الكثير من ربات الاسر الى معاونة الرجل على ظروف الحياة المريرة لتصبح قادرة على تحمل المشاق لتلبية متطلبات الحياة .

وفي اطار تعزيز مبدأ التنافس والتطوير والتوجه نحو العمل لمواجهة الفقر والبطالة للمراة والرجل فقد قام صندوق التنمية والتشغيل بتأسيس جائزة الملك عبدالله الثاني للعمل الحر والريادة ، وكان للمراة تفوق ونجاح في المشاريع التي بدات صغيرة واصبحت كبيرة لتوفر فرص العمل للكثير من الاشخاص ، ومن هذه النجاحات التي استطاعت الحصول على مراكز الجائزة الاولى وتكللت بنجاح فريد من نوعه ما قامت به ربة الاسرة سناء زبدية وهي ام لـ 6 اطفال كانت تتلقى معونة اجتماعية من الصندوق بقيمة 156 دينارا الا انها لجات الى الصندوق للحصول على قرض بقيمة 3,2 الف دينار مكفول لاقامة مشروع خاص بها يتعلق بصناعة "المخللات" واستطاعت من خلاله توفير فرص عمل لـ 6 اشخاص وتحقق دخلا شهريا يصل 600 دينار الامر الذي انعكس ايجابيا على عائلتها.

ايمان رشيد تعيل عائلتها المكونة من 4 اطفال بعد وفاة زوجها لجأت الى الصندوق لانشاء روضة اطفال في اربد كونها معلمة وحصلت على قرض بقيمة 9 الاف دينار ثم قررت توسعة عملها وانشأت حضانة اطفال من ايرادات المشروع في المرحلة الاولى .

ثم قررت الانتقال الى مرحلة التعليم الموجه - المرحلة الالزامية وتوسعت في عملها واسست مدرسة تستقبل طلابا حتى الصف الرابع الاساسي ولجأت في عام 2004 الى تطوير عملها وادخلت ادوات عمل جديدة وحافلات للمدرسة من خلال الاستفادة من القرض التطويري حيث توفر حاليا في المدرسة النموذجية 27 فرصة عمل.



Date : 09-03-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش